عرض مشاركة واحدة
  #11  
قديم 05-17-2015, 04:46 AM
جند الله جند الله غير متواجد حالياً
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 53
المشاركات: 8,374
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صدى الإيمان

جمييل جدا جزاك الله خيرا , وإن بحث الإنسان عن عيوبة يعتبر فضيلة لة لأنة يسعى إلى تحسين نفسة والإرتقاء بها إلى مكارم الأخلاق .
أجد دائما في نفسي أني أضع المبررات تجاة إصلاح عيب في نفسي ولو اني وضعت جهدي في إصلاح عيب لكان أسهل علي من وضع كل هذة المبررات !
إن تتبع الإنسان عيوبه .. وحاول جاهدا إصلاحها .. فإن لم تكن تلك العيوب فيه كما يتوهم .. فإن محاولات إصلاح نفسه ستزيده حسنا فوق حسن وسيرتقي إلى درجات أعلى وأعلى .. فإن لم تصلح شيئا فسدا موجود لديك ارتقيت في محاسنك


ولكن من ينكر العيب فيه .. ويتخاذل عن إصلاحها .. فإنه يخشى عليه أن يفسد منه ما هو حسن فيه .. فالعيوب كالسوس ينخر في الإنسان حتى لا يبقى منه شيء صالح .. وإهمال علاجها وعدم الإقرار بها يورث غضب الرب وعقابه

قال تعالى: (فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ) [البقرة: 10]

وأما من جاهد نفسي ونهى النفس عن الهوى .. وحاول إصلاح عيوبه .. فوعده الله أن يرزقه الهداية وهو في معية الله تبارك وتعالى

(وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ) [العنكبوت: 69]

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس