بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > المنتدى الإسلامي > حوارات دينية

حوارات دينية
               


               
 
  #1  
قديم 12-18-2020, 06:50 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 138
معدل تقييم المستوى: 8
صدى الإيمان is on a distinguished road
افتراضي ظاهرة مسيئة تمس مقام النبي صلى الله عليه وسلم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هناك ظاهرة مسيئة لمقام النبي صلى الله عليه وسلم وقد انتشرت في بلدي الحبيب، لا أدري من أين جاءت إلينا وكيف نتبناها وقد أصبحت من الأمور الشائعة بكل أسف والعياذ بالله.

كل من ذهب إلى الاسواق أو المطاعم والمراكز التجارية ستجد العاملين فيها من إخواننا من الجنسيات الغير عربية غالبا وحتى العربية لم يسلموا من هذا الأمر!


ستجد أن الناس عند ندائهم للعاملين في المطاعم وغيرها من أصحاب المهن المختلفة :

يا محمد أعطيني كذا
يا محمد بكم هذا
محمد محمد محمد ......

أليس هذا من الانتقاص لمقام المصطفى علية أتم الصلاة والتسليم

هل يجوز أن ننادي على كل مجهول بهذا الاسم؟!

هل الغرباء عن اعراقنا ولهجاتنا العربية نناديهم بمحمد

هل وظائف إخواننا من غير العرب محتقرة، لذالك لا مانع من أن نناديهم بإسم النبي ؟

أليس من الأفضل أن يكون النداء عليهم بألقابهم مثلا: -
يا صديق أوجرسون أو نادل أو معلم أو أخي إلخ ............

لذالك أدعو الأعضاء الكرام وكل من يهمه الأمر على المساهمة في إيقاف هذه الظاهرة والتصدي لها ونشر الوعي من الطفولة حتى تكون الأجيال القادمة تعي هذا الأمر وبمدى الإساءة التي نقوم بها ونحن غافلون عنها تماما (إلا من رحم ربي )

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم




untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-18-2020, 02:44 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-02-2020
الدولة: أرض الله
المشاركات: 391
معدل تقييم المستوى: 2
محمد عبد الوكيل is on a distinguished road
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

تقييد إسم النبي صلى الله عليه وسلم بفئة معيّنة من الناس دون غيرهم تمييز عنصري يتنافى مع الهدي الإسلامي؛ سواء كان ذلك التمييز على أساس العرق أو الجنسية أو الفئة الاجتماعية كالعمّال والأجراء، وتخصيص اسم مشترك لهم فيه شيء من التحقير، ويتعاظم الجرم باستعمال اسم النبي صلى الله عليه وسلم في هذه الظاهرة المذمومة !

أما في حالة إطلاق اسم النبي صلى الله عليه وسلم على كل من نجهل اسمه بدون تمييز فلا أرى مانعا في ذلك، وهذا منتشر في بلادنا، فبما أننا من أمة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، للمسلم أن يدعو أخاه الذي يجهل اسمه بأرقى وأجمل الأسماء وهو اسم خير البشر محمد صلى الله عليه وسلم .. والله تعالى أعلم.


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-18-2020, 05:15 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 14-10-2020
الدولة: الحجاز
العمر: 21
المشاركات: 39
معدل تقييم المستوى: 0
سميه is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الوكيل
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


أما في حالة إطلاق اسم النبي صلى الله عليه وسلم على كل من نجهل اسمه بدون تمييز فلا أرى مانعا في ذلك، وهذا منتشر في بلادنا، فبما أننا من أمة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، للمسلم أن يدعو أخاه الذي يجهل اسمه بأرقى وأجمل الأسماء وهو اسم خير البشر محمد صلى الله عليه وسلم .. والله تعالى أعلم.

فعلاً ، انا فهمت الامر هكذا بمعنى ينادون الغريب اياً كان بإسم النبي عليه السلام من باب التلطف معاه ، قد تكون هذه العاده بنيت على هذا الاساس


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-18-2020, 07:54 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 53
المشاركات: 7,425
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

لا مانع أن يتمسى الناس باسم النبي عليه الصلاة والسلام، وهذا شائع بين الناس.

لكن جدت عادة محدثة، أن ينادوا المجهول الاسم باسم (محمد) من باب التودد، وإيهام المنادى بإكرامه، وتشريفه، هذا ولا شك تملق مذموم، وبدعة محدثة، لم تكن في عهد النبوة.

ولقد تمادى الناس في هذه البدعة، حتى صاروا يطلقون اسمه الشريف على المؤمن والكافر توددا له، وهذا ينقض الولاء والبراء دون شك، والتودد للكافرين منهي عنه شرعا قال تعالى: (لَّا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ۚ) [المجادلة: 22].

ليس هذا فحسب؛ بل من الملاحظ أن النداء باسمه الشريف صار قاصرا إطلاقه على سِفْلة القوم، [بكسر السين، وهو نقيض عِلْية القوم] دون عليتهم، فلا يجرؤ أحد منهم أن ينادي أحد علية القوم [يا محمد!]، وإلا لفهم أنه يساوي بينه وبين الخدم والسائقين، وهذه سيعتبرها إهانة له، رغم أن اسم المنادى عليه قد يكون (محمد)، مما قد يوقع المنادي والمنادى عليه في كبيرة دون قصد منهم.


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-19-2020, 09:16 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 138
معدل تقييم المستوى: 8
صدى الإيمان is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الوكيل
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

تقييد إسم النبي صلى الله عليه وسلم بفئة معيّنة من الناس دون غيرهم تمييز عنصري يتنافى مع الهدي الإسلامي؛ سواء كان ذلك التمييز على أساس العرق أو الجنسية أو الفئة الاجتماعية كالعمّال والأجراء، وتخصيص اسم مشترك لهم فيه شيء من التحقير، ويتعاظم الجرم باستعمال اسم النبي صلى الله عليه وسلم في هذه الظاهرة المذمومة !

أما في حالة إطلاق اسم النبي صلى الله عليه وسلم على كل من نجهل اسمه بدون تمييز فلا أرى مانعا في ذلك، وهذا منتشر في بلادنا، فبما أننا من أمة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، للمسلم أن يدعو أخاه الذي يجهل اسمه بأرقى وأجمل الأسماء وهو اسم خير البشر محمد صلى الله عليه وسلم .. والله تعالى أعلم.
نعم أخي محمد عبد الوكيل الله يجزاك خيرعلى طرحكم.

ولكني أختلف معك في تعميم إطلاق اسم النبوة على عامة الناس خصوصا وأني لم أجد أحد يطلق هذا الإسم إلا على البسطاء من الناس أما كبار الشخصيات وأصحاب التخصصات مثل الوزراء والقضاة والأطباء وغيرهم

لن تجد من يناديهم بمحمد وإنما بتخصصهم وبألقابهم فنجد الناس تناديهم سماحة القاضي فلان والدكتور والبروفيسور وغيرها من الألقاب التي لا تخفى عنكم أخي الكريم


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-19-2020, 09:28 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 138
معدل تقييم المستوى: 8
صدى الإيمان is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سميه مشاهدة المشاركة
فعلاً ، انا فهمت الامر هكذا بمعنى ينادون الغريب اياً كان بإسم النبي عليه السلام من باب التلطف معاه ، قد تكون هذه العاده بنيت على هذا الاساس

جميل ان يكون الإنسان لطيفا مع إخوانه ولكن لماذا نختص باللطف مع فئة من الناس دون الأخرى ..؟!


وطالما أن هناك تفرقة بين الناس بحسب مكانتهم أو اعراقهم فلا أظن أن هذا من العدل في التعامل مع الأخرين.


جزاكي الله خيرا وبارك فيكي


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-19-2020, 09:40 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 138
معدل تقييم المستوى: 8
صدى الإيمان is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
لا مانع أن يتمسى الناس باسم النبي عليه الصلاة والسلام، وهذا شائع بين الناس.

لكن جدت عادة محدثة، أن ينادوا المجهول الاسم باسم (محمد) من باب التودد، وإيهام المنادى بإكرامه، وتشريفه، هذا ولا شك تملق مذموم، وبدعة محدثة، لم تكن في عهد النبوة.

ولقد تمادى الناس في هذه البدعة، حتى صاروا يطلقون اسمه الشريف على المؤمن والكافر توددا له، وهذا ينقض الولاء والبراء دون شك، والتودد للكافرين منهي عنه شرعا قال تعالى: (لَّا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ۚ) [المجادلة: 22].

ليس هذا فحسب؛ بل من الملاحظ أن النداء باسمه الشريف صار قاصرا إطلاقه على سِفْلة القوم، [بكسر السين، وهو نقيض عِلْية القوم] دون عليتهم، فلا يجرؤ أحد منهم أن ينادي أحد علية القوم [يا محمد!]، وإلا لفهم أنه يساوي بينه وبين الخدم والسائقين، وهذه سيعتبرها إهانة له، رغم أن اسم المنادى عليه قد يكون (محمد)، مما قد يوقع المنادي والمنادى عليه في كبيرة دون قصد منهم.
نعم يا شيخ جند الله بالضبط كما ذكرت .

حتى أني لم أسلم من هذا الأمر فقد كنت في طفولتي أنادي الغريب بإسمه علية الصلاة والسلام ليس لأي إعتبار سوى أني ارى الأطفال الأخرين ينادونهم هكذا!


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-19-2020, 05:54 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 14-10-2020
الدولة: الحجاز
العمر: 21
المشاركات: 39
معدل تقييم المستوى: 0
سميه is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صدى الإيمان مشاهدة المشاركة


وطالما أن هناك تفرقة بين الناس بحسب مكانتهم أو اعراقهم فلا أظن أن هذا من العدل في التعامل مع الأخرين.
جزاكي الله خيرا وبارك فيكي
اكيد طبعا، وبارك فيك يارب


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مسيئة, لقاء, الله, النبي, بلس, صلى, عليه, ظاهرة, وسلم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 01:24 AM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©

تابعونا عبر تويتر