بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > علامات الساعة > علامات الساعة الكبرى > الخليفة الراشد

الخليفة الراشد
صفات الخليفة الراشد في آخر الزمان وملاحمه لنفصل بينه وبين المهدية أو الدابة عليها السلام.

               
 
  #31  
قديم 05-21-2014, 11:37 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 55
المشاركات: 6,488
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

أنا لم أعمم .. بل النص خاص بمفرد لا بمثنى .. راجع كلامي مرة أخرى .. واضح التبس عليك فهم كلامي

وتم نفي القتل مرتين في مقابل نفي الصلب مرة واحدة .. ومدار الكلام خاص بعيسى عليه السلام فقط .. وأي قول خلاف هذا يعوزه دليل


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #32  
قديم 05-21-2014, 11:55 PM
معاذ
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

لقد استعملت ضمير المتكلم ولم استعمل ضمير المخاطب وشكرا


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #33  
قديم 05-22-2014, 12:02 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 55
المشاركات: 6,488
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

حصل خير .. والموضوع يحتاج لدراسة وبحث عن علاقة الدجال بالصلب .. ونسأل الله يهدينا إلى الحق بفضله ومنه وكرمه


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #34  
قديم 05-22-2014, 12:38 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 55
المشاركات: 6,488
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

قال تعالى: (إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا) [آل عمران: 55]

في هذه الآية قال تعالى : (وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا) ولم يقل: (ومنجيك من الذين كفروا) لأنه من الثابت أن الله نجاه من القتل والصلب .. والفرق شاسع بين معنى النجاة ومعنى الطهارة .. مما يدل على أن المقصود بالطهارة هنا ليس معنى النجاة وإنما معنى مغاير تماما .. فمما أراد الله أن يطهره؟ هل من نجاسة حسية أم معنوية أم كلاهما؟ ومن هم الذين كفروا وطهره الله منهم؟ هل طهره من كيد الدجال وأعوانه في محاولة قتله؟


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #35  
قديم 05-22-2014, 09:11 PM
معاذ
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

قد تكون طهارة من الذنوب فلا يتحمل وزر كفرهم


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #36  
قديم 05-22-2014, 09:18 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 55
المشاركات: 6,488
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

تطهيره من ذنوبهم أمر بديهي .. فلا تزر وازرة وزر أخرى خاصة الأنبياء .. لذلك مؤكد لها معنى آخر


untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة سيوا ; 05-22-2014 الساعة 09:25 PM
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 05-23-2014, 12:37 AM
عضو
 Oman
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: عمان
المشاركات: 71
معدل تقييم المستوى: 9
سلوى is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى {وهو الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهورا} [الفرقان-48]

قال الله تعالى {إذ يغشيكم النعاس أمنة منه وينزل عليكم من السماء ماء ليطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان وليربط على قلوبكم ويثبت به الأقدام} [الأنفال – 11].

والطهارة ضربان، طهارة جسم وطهارة نفس ، والله تعالى وصف ماء السماء بأنه طهور ومطهر، وقد جاءت عملية التطهير قبل إذهاب رجز الشيطان عنهم.

فما علاقة التطهير أو الطهارة برجز الشيطان ؟


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #38  
قديم 05-23-2014, 05:05 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 55
المشاركات: 6,488
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

ابحث عن العلاقة وأخبرينا بالنتيجة حتى نعقب على ما وصلت إليه


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #39  
قديم 05-28-2014, 10:56 PM
عضو
 Oman
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: عمان
المشاركات: 71
معدل تقييم المستوى: 9
سلوى is on a distinguished road
افتراضي

جاء في تفسير"التحريروالتنوير" لابن عاشور:

بخصوص قوله تعالى في سورة الأنفال: {إذ يغشيكم النعاس أمنة منه وينزل عليكم من السماء ماء ليطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان وليربط على قلوبكم ويثبت به الأقدام}.

والرجز القذر ، والمراد الوسخ الحسي وهو النجس والمعنوي المعبر عنه في كتب الفقه بالحدث ، والمراد الجنابة ، وذلك هو الذي يعم الجيش كله فلذلك قال " ويذهب عنكم رجز الشيطان " ، وإضافته إلى الشيطان لأن غالب الجيش لما ناموا احتلموا فأصبحوا على جنابة وذلك قد يكون خواطر الشيطان يخيلها للنائم ليفسد عليه طهارته بدون اختيار طمعا في تثاقله عن الاغتسال حتى يخرج وقت صلاة الصبح ، ولأن فقدان الماء يلجئهم إلى البقاء في تنجس الثياب والأجساد والنجاسة تلائم طبع الشيطان.

وجاء في "المفردات في غريب القرآن" : قوله تعالى {وينزل عليكم من السماء ماء ليطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان}، والشيطان عبارة عن الشهوة، وقيل بل أراد برجز الشيطان ما يدعو إليه من الكفر والبهتان والفساد.

كما جاء أيضا أن اصل كلمة الرجز الإضطراب، ومنه قيل رجز البعير رجزاً فهو أرجز، وناقة رجزاء إذا تقارب خطوها واضطرب لضعف فيها.

وجاء في معجم عربي عامة:

رجْز الشّيطان:
وسوستُه " { وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنْكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَان}

وفي معجم الرائد وردت كلمة :رجز، رجز الجمل : ارتجفت قوائمه عند النهوض من داء الرجز وهو

مرض يصيب الجمال في أعجازها فترتجف منها فخاذها عند نهوضها.

من هنا يمكن القول والاستنباط بأن رجز الشيطان يسبب الاضطراب والارتجاف والارتعاش في جسد الإنسان، وهذا إنما يدل على أن الانسان الذي لديه رجز من الشيطان يكون مسحوراً، فأنزل الله تعالى الماء الطهور من السماء ليطهر ابدانهم ونفوسهم مما اصابهم بسبب الشيطان.

ففي قصة ايوب عليه السلام كان الماء الطهور الذي اخرجه الله من الأرض سبباً ووسيلة لإذهاب ما مس أيوب من نصب وعذاب ، {واذكر عبدنا أيوب إذ نادى ربه أني مسني الشيطان بنصب وعذاب، اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب}، فشرب من الماء واغتسل به فأذهب الله ما كان به من بلاء وضرر بسبب المس الشيطاني.


untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة سلوى ; 05-28-2014 الساعة 11:03 PM
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 05-29-2014, 12:03 AM
عضو
 Oman
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: عمان
المشاركات: 71
معدل تقييم المستوى: 9
سلوى is on a distinguished road
افتراضي

فإذا تمعنا في آيات القرآن نجد أن كلمة "طهر" ومشتقاتها لها علاقة بالشيطان، فمثلاً قوله تعالى {ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن حتى يطهرن فإذا تطهرن فأتوهن من حيث أمركم الله إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين} [البقرة].

جاء في تفسير المنار للشيخ رشيد رضا: " حتى يطهرن ،انقطاع دم الحيض وهو ما لا يكون بفعل النساء ، وأما التطهر فهو من عملهن وهو يكون عقب الطهر ، واختلفوا في المراد منه ، فقال بعض العلماء : هو غسل أثر الدم ، وقال مجاهد وعكرمة : إن انقطاع الدم يحلها لزوجها ولكن تتوضأ ، والجمهور على أن المراد به الاغتسال بالماء إن وجد ، ولا مانع منه وإلا فالتيمم . وقالت الحنفية : إن طهرت لأقل من عشر فلا تحل إلا إذا اغتسلت وإن لعشر حلت ولو لم تغتسل وهو تفصيل غريب . والأمر بإتيانهن لرفع الحظر في النهي عن قربهن وبيان شرطه وقيده.

فدم الحيض أذى لأنه مليء بالميكروبات، كما أثبت الطب الحديث ذلك، وقد قال الدكتور الفيزيائي منصور كيالي أن الميكروبات عبارة عن شياطين.

فنحن معشر النساء علينا ان نشكر الله تعالى كثيرا على نعمة تطهير أجسادنا كل شهر من هذا الأذى الذي يكون وراءه شياطين.

وكذلك قوله تعالى في سورة البقرة { وعهدنا الى ابراهيم واسماعيل أن طهرا بيتي للطائفين والعاكفين والركع السجود}، فأغلب العلماء فسروا ان التطهير هنا هو تطهير الكعبة من نجاسة الأوثان، والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هو أين هذه الأوثان وهما اللذان بنوا الكعبة وأكملوا قواعدها بعد أن كانت مهجورة من الإنس.

ولماذا لا نقول أن المقصود هو تطهيرها من الشياطين ؟

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المسلمين, المسيح, السلام, حصري:, عليه, إمامة, وخليفة

« - | - »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 08:33 AM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©

تابعونا عبر تويتر