منتـدى آخـر الزمـان - عرض مشاركة واحدة - مصير جثة فرعون
الموضوع: مصير جثة فرعون
عرض مشاركة واحدة
  #14  
قديم 12-21-2015, 11:25 PM
جند الله جند الله غير متواجد حالياً
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 55
المشاركات: 6,583
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

قال تعالى: (وَجاوَزنا بِبَني إِسرائيلَ البَحرَ فَأَتبَعَهُم فِرعَونُ وَجُنودُهُ بَغيًا وَعَدوًا حَتّى إِذا أَدرَكَهُ الغَرَقُ قالَ آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلـهَ إِلَّا الَّذي آمَنَت بِهِ بَنو إِسرائيلَ وَأَنا مِنَ المُسلِمينَ ﴿٩٠﴾ آلآنَ وَقَد عَصَيتَ قَبلُ وَكُنتَ مِنَ المُفسِدينَ ﴿٩١﴾ فَاليَومَ نُنَجّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكونَ لِمَن خَلفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثيرًا مِنَ النّاسِ عَن آياتِنا لَغافِلونَ ﴿٩٢﴾) [يونس]

حرف الفاء في قوله (
فَأَتبَعَهُم) يفيد الترتيب المعنوي .. أي أن بني إسرائيل جاوزوا البحر أولا .. ثم أتبعهم فرعون .. هذا تم في ساعة من نهار فقوله (آلآنَ) يفيد لحظة غرق فرعون

بينما حرف الفاء في قوله (
فَاليَومَ) للتعقيب أي أن يوم نجاته جاء عقب يوم غرقه .. قد يكون بفارق يوم أو أكثر .. كقولك (تزوج فلان فولد له ولد) فالزواج عاقبته الولد .. ويقينا لن يتزوج الليلة وفي الصباح يولد له ولد .. ولكن بينهما مدة الحمل .. وكقولك (دخلت مكة محرما فاليوم تحللت) أي دخلت مكة محرما بحجة .. فمضت أيام الحج .. واليوم تحللت من إحرامي بعد رمي العقبة .. هذا يفيد أن يوم التحلل بعيد عن يوم الإحرام ومستحيل أحرم وتحلل في نفس اليوم إلا أن يكون معتمراً

وعلى ما تقدم؛
(فَاليَومَ) جاء عاقبة ليوم الغرق لأنه نجي في يوم وأغرق في يوم .. وذكر كلمة (اليَومَ) أفاد أنه يوم خلاف يوم الغرق .. ولو نجي من نفس اليوم لما ذكر كلمة يوم لأنه على الفور لا يوجد فارق زمني .. فعلى أقل تقدير كان بين غرقه ونجاته يوم على أقل تقدير .. ولو نجاه في بعدها بيوم لما احتاج للدرع حتى يكون علامة يعرف به .. وهذا يلزم منه وجود زمن بين الغرق والنجاة تحللت معه الجثة



رد مع اقتباس