عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 08-08-2020, 12:54 AM
محمد عبد الوكيل محمد عبد الوكيل غير متواجد حالياً
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-02-2020
الدولة: أرض الله
المشاركات: 385
معدل تقييم المستوى: 2
محمد عبد الوكيل is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
إذا كان السحرة أعددوا كل هذا فماذا أعد كل منا لمواجهة مخططتهم؟

وهل في ظنك أني نشرت هذا المقال وحللته لأحذر من مخطط سيقع فعلا؟ أم لي أهدداف أخرى؟

وهل حيل السحرة لا تتجدد وتتغير وتتبدل؟
أعتقد أنه من الأهداف الرئيسية لنشركم البحث تسليط الضوء على العلاقة بين التحالف الدولي وشياطين الجن، وحقيقة عداوتهم للإسلام باستعمال السحرة كوسطاء ينقلون بواسطتهم العلوم السحرية والخطط، صراحة بعد قراءة البحثين أكاد أجزم أن شياطين الجن يديرون أغلب العالم بما فيه من بشر على اختلاف دياناتهم وانتماءاتهم؛ ولنا في ما حدث مع إسرائيل ومصر أوضح دليل حيث قامت الشياطين بالوصول إلى أعلى قيادات البلد عن طريق السحرة كيوري جيلر بادعائهم أنهم مخلوقات فضائية تنوي نشر السلام؛ وفي نفس الفترة تقريبا كانوا على اتصال أيضا بعبد الناصر والسادات بعده على أساس أنهم من الصالحين الناصحين للأمة.

وحسب القصص القرآني وبعض اللقى الأثرية استعملت الشياطين هذه الطريقة منذ القدم كما جاء في قوله تعالى (وَإِذۡ زَیَّنَ لَهُمُ ٱلشَّیۡطَـٰنُ أَعۡمَـٰلَهُمۡ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمُ ٱلۡیَوۡمَ مِنَ ٱلنَّاسِ وَإِنِّی جَارٌ لَّكُمۡۖ فَلَمَّا تَرَاۤءَتِ ٱلۡفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَىٰ عَقِبَیۡهِ وَقَالَ إِنِّی بَرِیۤءٌ مِّنكُمۡ إِنِّیۤ أَرَىٰ مَا لَا تَرَوۡنَ إِنِّیۤ أَخَافُ ٱللَّهَۚ وَٱللَّهُ شَدِیدُ ٱلۡعِقَابِ) [الأنفال:48]

فقد غرهم الشيطان واستغفلهم ومنّاهم بالنصر والعصمة من الناس، أي أن الكفار آنذاك كانوا على اتصال بشياطين الجن عن طريق السحرة وتحالفوا معهم ضد النبي صلى الله عليه وسلم ومن معه من المؤمنين.

في الوقت الحالي أظن أننا كأفراد لا نملك إلا النشر والبحث عن مزيد من الدلائل، والاجتهاد في اصلاح أنفسنا في انتظار ظهور دولة أو تنظيم إسلامي حق إن شاء الله تعالى.

أكيد أن حيل السحرة وخططهم تتغير وتتبدل؛ لكن في معرفة الخطط القديمة والخطط الملغاة فوائد كالوقوف على طريقة تفكيرهم وتخطيطهم والأدوات والتقنيات التي كانت في أيديهم آنذاك ومقارنتها بما جاء في النصوص الشرعية والنبوءات، حتى نستطيع تمييز مشاريعهم وخططهم المستقبلية حال بروزها وظهورها للعلن.


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس