عرض مشاركة واحدة
  #122  
قديم 03-09-2024, 12:10 PM
صدى الإيمان صدى الإيمان غير متواجد حالياً
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 131
معدل تقييم المستوى: 11
صدى الإيمان is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:

لا سلطان لأحد على النفس؛ فلها حرية الاختيار أن تتبع الوحي الإلهي .. أو تتبع هواها أي شهواتها وشبهاتها .. أو تتبع وحي الشيطان ﴿وَقَالَ ٱلشَّیۡطَـٰنُ لَمَّا قُضِیَ ٱلۡأَمۡرُ إِنَّ ٱللَّهَ وَعَدَكُمۡ وَعۡدَ ٱلۡحَقِّ وَوَعَدتُّكُمۡ فَأَخۡلَفۡتُكُمۡۖ وَمَا كَانَ لِیَ عَلَیۡكُم مِّن سُلۡطَـٰنٍ إِلَّاۤ أَن دَعَوۡتُكُمۡ فَٱسۡتَجَبۡتُمۡ لِیۖ فَلَا تَلُومُونِی وَلُومُوۤا۟ أَنفُسَكُمۖ مَّاۤ أَنَا۠ بِمُصۡرِخِكُمۡ وَمَاۤ أَنتُم بِمُصۡرِخِیَّ إِنِّی كَفَرۡتُ بِمَاۤ أَشۡرَكۡتُمُونِ مِن قَبۡلُۗ إِنَّ ٱلظَّـٰلِمِینَ لَهُمۡ عَذَابٌ أَلِیمٌ﴾ [إبراهيم ٢٢] .. فقول الشيطان لهم (فَلَا تَلُومُونِی وَلُومُوۤا۟ أَنفُسَكُمۖ ) يثبت أنه لا سلطان له على الروح ألا وهي النفس ويؤكد هذا قوله تعالى: ﴿إِنَّ عِبَادِي لَيۡسَ لَكَ عَلَيۡهِمۡ سُلۡطَـٰنٌ إِلَّا مَنِ ٱتَّبَعَكَ مِنَ ٱلۡغَاوِينَ﴾ [الحجر 42] وقوله تعالى: ﴿إِنَّ عِبَادِي لَيۡسَ لَكَ عَلَيۡهِمۡ سُلۡطَـٰنٌ وَكَفَىٰ بِرَبِّكَ وَكِيلًا﴾ [الإسراء 65] .. بينما تؤكد نصوص أخرى قدرة الشيطان عى التسلط على جسد الإنسان والتحكم فيه قال تعالى ﴿ٱلَّذِینَ یَأۡكُلُونَ ٱلرِّبَوٰا۟ لَا یَقُومُونَ إِلَّا كَمَا یَقُومُ ٱلَّذِی یَتَخَبَّطُهُ ٱلشَّیۡطَـٰنُ مِنَ ٱلۡمَسِّۚ﴾ [البقرة ٢٧٥] وقال تعالى: ﴿وَٱذۡكُرۡ عَبۡدَنَاۤ أَیُّوبَ إِذۡ نَادَىٰ رَبَّهُۥۤ أَنِّی مَسَّنِیَ ٱلشَّیۡطَـٰنُ بِنُصۡبٍ وَعَذَابٍ﴾ [ص ٤١] فصبر أيوب عليه السلام سنين تسلط الشيطان طيلتها على جسده بالعذاب .. ولكن الشيطان عجز أن يتسلط على نفسه الشريفة فصبر على الأذى ولم يجزع .. لذلك يسيطر الشيطان على الجسد بهدف تحقيق التواصل مع النفس من خلال الوسوسة لها على أمل إضعافها وفتنتها وهذا ما حذرنا منه الله عز وجل فقال: فقال تعالى: ﴿يَـٰبَنِيۤ ءَادَمَ لَا يَفۡتِنَنَّكُمُ ٱلشَّيۡطَـٰنُ كَمَاۤ أَخۡرَجَ أَبَوَيۡكُم مِّنَ ٱلۡجَنَّةِ﴾ [الأعراف 27] .. لذلك يصيب الشيطان جسد الإنسان بأنواع الأذى وهذا المفهوم اختزلته اللغة في كلمة [المس الشيطاني] أي [الإصابة بالأذى من الشيطان]


اقتباس:

والمس الشيطاني فتنة من الشيطان وتمكين الشيطان من هذا بقدر الله عز وجل لأن السحر والمس الشيطاني ابتلاء للعبد في صبره أيصبر فيلجأ الله عز وجل ويسلك سبيل المتقين .. أم يجزع فيسلك سبل الضالين قال تعالى: ﴿وَجَعَلۡنَا بَعۡضَكُمۡ لِبَعۡضٍ فِتۡنَةً أَتَصۡبِرُونَۗ وَكَانَ رَبُّكَ بَصِیرًا﴾ [الفرقان ٢٠] (أَتَصۡبِرُونَۗ) .. (أَتَصۡبِرُونَۗ) .. (أَتَصۡبِرُونَۗ)

فالسحر والمس الشيطاني هو الاختبار .. والصبر هو الإجابة .. والشافي والمجازي هو الله عز وجل قال تعالى: ﴿قُلۡ یَـٰعِبَادِ ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ ٱتَّقُوا۟ رَبَّكُمۡۚ لِلَّذِینَ أَحۡسَنُوا۟ فِی هَـٰذِهِ ٱلدُّنۡیَا حَسَنَةٌ وَأَرۡضُ ٱللَّهِ وَ ٰ⁠سِعَةٌۗ إِنَّمَا یُوَفَّى ٱلصَّـٰبِرُونَ أَجۡرَهُم بِغَیۡرِ حِسَابٍ﴾ [الزمر ١٠] .. هذا وعد الله عز وجل فقال: ﴿وَعۡدَ ٱللَّهِۖ لَا یُخۡلِفُ ٱللَّهُ وَعۡدَهُۥ وَلَـٰكِنَّ أَكۡثَرَ ٱلنَّاسِ لَا یَعۡلَمُونَ﴾ [الروم ٦] .. والشيطان كذوب لن يفي بوعده وقد تسلط عليكم بالسحر

كان هذا تلخيص وقد قمت بتحديده لأهميته وللمراجعة لاحقا لمن يريد




التعديل الأخير تم بواسطة صدى الإيمان ; 03-09-2024 الساعة 12:17 PM
رد مع اقتباس