عرض مشاركة واحدة
  #44  
قديم 06-18-2018, 02:23 AM
ميراد ميراد غير متواجد حالياً
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 19-07-2017
الدولة: ارض الله
المشاركات: 729
معدل تقييم المستوى: 4
ميراد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
الّا إذا ( وكما ذَكَرْتَ سابقا) كان موسى قد دوّن ما ذكر بينه وبين ربّه من كلام ، من قبل نزول الألواح المذكورة في القرآن ، فاكيد سيحمل تلك التدوينات معه رغم خفتّها او ثقلها ، وهذا الأمر من المستبعد جدا التحقق منه .
القران لم يجزم بنزول الالواح من السماء كما تلمح اليه التوراة المحرفة, لن نجد نص صريح يؤكد حمل موسى و هارون لالواح في تنقلاتهم و لكن من المستبعد ان يتركوها عرضة للضياع خذلانا للدين, و تقصيرا منهم بداعي ان ينجوا بانفسهم, ثم لا ننسى تاييد الله لرسل و عباده المصطفين ..
فَأَسْرِ بِعِبَادِي لَيْلًا إِنَّكُم مُّتَّبَعُونَ ﴿٢٣﴾ وَاتْرُكِ الْبَحْرَ رَهْوًا ۖ إِنَّهُمْ جُندٌ مُّغْرَقُونَ ﴿٢٤﴾ ﴿الدخان﴾


قَالُوا يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَن يَصِلُوا إِلَيْكَ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ إِلَّا امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ ﴿هود: ٨١﴾.
فالرسل و النبياء يضحون بالنفيس من اجل تبليغ رسالات ربي, و منه لاأظن ان يتخلوا عن الالواح مهما ثقلت او خفت .


و الله أعلم.


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس