منتـدى آخـر الزمـان

منتـدى آخـر الزمـان (https://www.ezzman.com/vb/)
-   مناقشة الأبحاث والدراسات (https://www.ezzman.com/vb/f2/)
-   -   مناقشة: إبليس المسيح المنتظر للنظام العالمي الجديد (https://www.ezzman.com/vb/t2468/)

جند الله 04-06-2015 07:29 PM

مناقشة: إبليس المسيح المنتظر للنظام العالمي الجديد
 
بسم الله الرحمن الرحيم



https://depaj.files.wordpress.com/20...pg?w=689&h=640

تم فتح هذا الموضوع لمناقشة البحث بعنوان (إبليس المسيح المنتظر للنظام العالمي الجديد
)

فمن لديه أي استفسار أو مناقشة الموضوع فيمكنه الكتابة هنا .. أو أن يفتح موضوع خاص به إن كان له قضية خاصة تحتاج لنقاش


مع خالص دعواتي لكم بكل خير



محمد عبد الوكيل 08-07-2020 06:11 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بالنسبة للخطوة الأولى المتعلقة بالانقطاع عن كل المعرفة الأثرية، نجد أنها لعبت دورا كبيرا في بث الشبهات العلمية في شتى المجالات بطرح فرضيات تضاهي أو تخالف حقائق دينية ثابتة في كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم كأصل البشر، والأمم الغابرة ومدى تطورها وغيرها، حيث قاموا بنشر خرافات تحمل الطابع العلمي وقاموا بتدرسيها في الجامعات ونشرها في الإعلام والأفلام والرسوم المتحركة على مر قرن من الزمن تقريبا

جاء في الكتاب "من المهم فهم ما في الخطوة الأولى وهو أن تلك الزلازل ستضرب أجزاء مختلفة من العالم حيث أشارت تعاليم علمية وأثرية إلى أنه ثمة أسرار غامضة مدفونة. بواسطة تلك الأنواع من الزلازل، فمن الممكن للعلماء أن يعيدوا اكتشاف تلك الأسرار الغامضة التي ستستخدم لتشويه جميع المبادئ الدينية الأساسية.هذا هو الإعداد الأول للخطة من أجل البشرية لأن الذي يريدون أن يفعلوه هو تدمير معتقدات كل المسيحيون والمسلمون على الكوكب. لعمل ذلك، يحتاجون “برهانا” ما خاطئ من الماضي السحيق الذي سيثبت لكل الأمم أن دياناتهم أساءت التفسير وأساءت الفهم بما تحمله الكلمة من معنى"ا.هـ

يبدو أن الأثار التي سيتخدمها السحرة جاهزة منذ القدم وأنها أُعدت خصّيصا لهذا الهدف وأنهم ينتظرون الوقت المناسب للكشف عنها أو استخراجها، حسب ما جاء في هذه الخطط نلاحظ أن المتدينين هم المستهدفون لكي ينسلخوا من دياناتهم نحو الدين الجديد الذي سيجمعهم

نعلم أن في الجزيرة العربية أدلة أثرية قاطعة تصدّق ما جاء به الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وأنه لابد لهذه الأثار أن تظهر بأسباب بشرية كالبعثات الأثرية أو بالأسباب الربانية كالزلازل والفيضانات، حسب ما جاء في خطط هذا البحث نلاحظ أن السحرة والشياطين يعدّون خططا مضادة لما سيكون في المستقبل الذي جاء في النبواءات، قد تكون الخطوة الأولى إجراءا احترازيا من أثار ستظهر.

حتى خطوة العرض الفضائي في السماء والصوت الذي يسمعه كلّ بلغته ولهجته نجده محاكاة رديئة لآية من آيات الخالق عز وجل التي ستكون في آخر الزمان كما في قوله تعالى (إِن نَّشَأۡ نُنَزِّلۡ عَلَیۡهِم مِّنَ ٱلسَّمَاۤءِ ءَایَة فَظَلَّتۡ أَعۡنَـٰقُهُمۡ لَهَا خَـٰضِعِینَ)[الشعراء:4]

جند الله 08-07-2020 07:26 PM

إذا كان السحرة أعدوا كل هذا فماذا أعد كل منا لمواجهة مخططتهم؟

وهل في ظنك أني نشرت هذا المقال وحللته لأحذر من مخطط سيقع فعلا؟ أم لي أهداف أخرى؟

وهل حيل السحرة لا تتجدد وتتغير وتتبدل؟

مع العلم أن هذا البحث جزء من بحثي "خطوات على الجمر" فلن يستطيع أي أحد على وجه الأرض فهم هذا المقال على حقيقته بدون الرجوع للبحث الأساس .. لذلك كل من سرق البحثين وفصلهما عن بعضهما البعض وقع في فخ نصبته لهم دون أن يدروا بكيدي (مع أني نوهت لارتباطهما ببعض لكن عمى قلوب اللصوص صرفهم عن تنبيهي أو أن غرورهم زين لهم السرقة) .. فكل ما نشروه مجرد هراء وخرافات ولن يحدث منه شيء مطلقا .. ولكن هناك مخططات جديدة لا يعلمها هؤلاء البلهاء والحمقى الذين سرقوا أبحاثي ونسبوهها لأنفسهم هي أخطر مما نشرته بكثير .. فأن تعد مخططات جديدة تحت سمعنا وبصرنا خير من أن تمضي مخططات لم نراها من بدايتها ولا ندري أسرارها

هؤلاء الحمقى والمغفلين من كبار الكتاب ومقدمي البرامج الفضائية الذين سرقوا أبحاثي لم يقرنوها بالعلوم الجنية لذلك فكل ما قدموه محض خزعبلات وخرافات صحيح جذبت الناس بسبب فضولهم وسفاهة عقولهم لكنها لم تقنع العقلاء وشتت عقول السفهاء .. فهذه المعلومات لا يجب أن نتلقاها إلا من خبير بالعوالم الجنية .. ولكن حسدهم وأنانيتهم واستكبارهم أوقعهم في الفخ

بدليل أن البحث منشور منذ سنوات وشاهده عدد كبير من الناس والأعضاء ولم يتقدم واحد بمناقشة المكتوب... هذا دليل قوي على عمى قلبوهم وسفاهة عقولهم وأنهم يملكون عقولا لا يدركون قيمتها ولا ينتفعون بها ... فالعقول مسحور عليها ... فوجودها كعدمها .. أنت الآن أول واحد يكتب ........ الشياطين قامت بدوها في تعطيل العقول حتى تصرفهم عن البحث ومناقشته ... ومن قرؤه حرفوه في عقولهم كما نرى

وسوف يأتي بإذن الله الوقت الذي أكشف فيه الحقائق .. بالأدلة الشرعية الناصعة الواضحة الصريحة

محمد عبد الوكيل 08-08-2020 12:54 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله (المشاركة 37503)
إذا كان السحرة أعددوا كل هذا فماذا أعد كل منا لمواجهة مخططتهم؟

وهل في ظنك أني نشرت هذا المقال وحللته لأحذر من مخطط سيقع فعلا؟ أم لي أهدداف أخرى؟

وهل حيل السحرة لا تتجدد وتتغير وتتبدل؟

أعتقد أنه من الأهداف الرئيسية لنشركم البحث تسليط الضوء على العلاقة بين التحالف الدولي وشياطين الجن، وحقيقة عداوتهم للإسلام باستعمال السحرة كوسطاء ينقلون بواسطتهم العلوم السحرية والخطط، صراحة بعد قراءة البحثين أكاد أجزم أن شياطين الجن يديرون أغلب العالم بما فيه من بشر على اختلاف دياناتهم وانتماءاتهم؛ ولنا في ما حدث مع إسرائيل ومصر أوضح دليل حيث قامت الشياطين بالوصول إلى أعلى قيادات البلد عن طريق السحرة كيوري جيلر بادعائهم أنهم مخلوقات فضائية تنوي نشر السلام؛ وفي نفس الفترة تقريبا كانوا على اتصال أيضا بعبد الناصر والسادات بعده على أساس أنهم من الصالحين الناصحين للأمة.

وحسب القصص القرآني وبعض اللقى الأثرية استعملت الشياطين هذه الطريقة منذ القدم كما جاء في قوله تعالى (وَإِذۡ زَیَّنَ لَهُمُ ٱلشَّیۡطَـٰنُ أَعۡمَـٰلَهُمۡ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمُ ٱلۡیَوۡمَ مِنَ ٱلنَّاسِ وَإِنِّی جَارٌ لَّكُمۡۖ فَلَمَّا تَرَاۤءَتِ ٱلۡفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَىٰ عَقِبَیۡهِ وَقَالَ إِنِّی بَرِیۤءٌ مِّنكُمۡ إِنِّیۤ أَرَىٰ مَا لَا تَرَوۡنَ إِنِّیۤ أَخَافُ ٱللَّهَۚ وَٱللَّهُ شَدِیدُ ٱلۡعِقَابِ) [الأنفال:48]

فقد غرهم الشيطان واستغفلهم ومنّاهم بالنصر والعصمة من الناس، أي أن الكفار آنذاك كانوا على اتصال بشياطين الجن عن طريق السحرة وتحالفوا معهم ضد النبي صلى الله عليه وسلم ومن معه من المؤمنين.

في الوقت الحالي أظن أننا كأفراد لا نملك إلا النشر والبحث عن مزيد من الدلائل، والاجتهاد في اصلاح أنفسنا في انتظار ظهور دولة أو تنظيم إسلامي حق إن شاء الله تعالى.

أكيد أن حيل السحرة وخططهم تتغير وتتبدل؛ لكن في معرفة الخطط القديمة والخطط الملغاة فوائد كالوقوف على طريقة تفكيرهم وتخطيطهم والأدوات والتقنيات التي كانت في أيديهم آنذاك ومقارنتها بما جاء في النصوص الشرعية والنبوءات، حتى نستطيع تمييز مشاريعهم وخططهم المستقبلية حال بروزها وظهورها للعلن.

محمد عبد الوكيل 08-08-2020 01:05 AM

ملاحظة: لزوما هناك خطط ومشاريع وإن فشلت الشياطين في تحقيقها سيعيدون المحاولة إلى أن تنجح بإذن الله تعالى؛ وهي التي ذُكرت أحداثها في النبوءات والرؤى الصادقة، لاستيقانهم بحتمية وقوعها لأنها من وحي الخبير العليم سبحانه، وعليه قد تتغير كيفية التخطيط والتطبيق ولكن الأهداف تبقى نفسها.

جند الله 08-08-2020 02:24 AM

الشياطين لم تفشل مطلقا في تحقيق ما تنشده بالعكس من ذلك هم تقدموا جددا في تنفيذ مخططاتهم . إنما نحن المسلمون فشلنا أن نحافظ على ديننا من الترحيف والضياع تواكلنا على أن الله تكفل بحفظه فتبعنا سنن من كان قبلنا فضيعنا ديننا كما ضيعوه تماما

وإنما مخططاتهم متجددة لتتناسب مع كل عصر وزمن وحسب المتغيرات ووفقا للمستجدات .. فما كان يصلح بالأمس قد لا يصلح اليوم ولا يجدي غدا ... منذ بضع سنوات كان الترويج الإعلامي من خلال الفضائيات .. اليوم صار من خلال البودكاست واليوتيوب واللذي صار مصدر رزق لكثير من الهواة والعاطلين لللسيطرة على العقول

في كتابي "الدخان الأسود" سلطت الضوء على علاقة السحرة والأنظمة الحاكمة بالشياطين من الجن ثم تبعه "خطوات على الجمر" فسلطت الضوء فيه على علاقة الأجهزة الاستخباراتية بالسحر وشياطين الجن .. وعليه فليس الهدف أن يعيش الناس في ظلال أبحاثي يبحثون عن مزيد من الأدلة .. إنما المطلوب أن يجيبوا في أبحاث أخرى عن التساؤلات التي نتجت عن هذه الأبحاث وهو ما لم يفعله جميع من قرؤوا كلامي .. بل إن الكتاب والمحللين وجدوها مادة خصبة للكتابة ولفت الانظار إليهم وكسب مزيد من الشهرة وحشد االمتابعين حولهم ليظهروا وكأنهم علماء وهم في الحقيقة سفهاء ووحمقى ومغفلين بما تحمله الكلمة من معنى .. فصاروا يخدمون مصالح الشياطين فروجوا لهم .. وفي المقابل لم يترك الناس ضد هذه المخططات الشيطانية بل بالعكس أيدوها ودعموها وروجوا لها بين الناس

ويقينا فهذا لم يكن هدفي مطلقا .. إنما هذا كان هدف الشياطين ونجحوا بكل جدارة في تحقيقه .. وإنما المطلوب أن تفتوا أفاق أكبر للبحث وتقويم العقول المعوجة ... فسبقكم الدجالون والسحرة وخدام الشيطان وأعوانه في فتح قنوات على يوتيوب حشوها بالخرافات .. فماذا فعلتم أنتم المتابعين لأبحاثي؟! لا أجد واحدا على أقل تقدير فتح قناة وشرح للناس وبين ورد على الضلالات . أضعف الإيمان فضح السرقات العلمية والفكرية التي طرحتها باعتبارها من المستجدات العلمية .. بل لم يكلف شخص واحد مناقشتي ومحاورتي بل على العكس اجتهد مرضى القلووب في تحريفها لإضلال الناس

دانية 08-08-2020 01:40 PM

اقتباس:



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الوكيل http://ezzman.com/vb/images/buttons/viewpost.gif


وحسب القصص القرآني وبعض اللقى الأثرية استعملت الشياطين هذه الطريقة منذ القدم كما جاء في قوله تعالى (وَإِذۡ زَیَّنَ لَهُمُ ٱلشَّیۡطَـٰنُ أَعۡمَـٰلَهُمۡ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمُ ٱلۡیَوۡمَ مِنَ ٱلنَّاسِ وَإِنِّی جَارٌ لَّكُمۡۖ فَلَمَّا تَرَاۤءَتِ ٱلۡفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَىٰ عَقِبَیۡهِ وَقَالَ إِنِّی بَرِیۤءٌ مِّنكُمۡ إِنِّیۤ أَرَىٰ مَا لَا تَرَوۡنَ إِنِّیۤ أَخَافُ ٱللَّهَۚ وَٱللَّهُ شَدِیدُ ٱلۡعِقَابِ) [الأنفال:48]

فقد غرهم الشيطان واستغفلهم ومنّاهم بالنصر والعصمة من الناس، أي أن الكفار آنذاك كانوا على اتصال بشياطين الجن عن طريق السحرة وتحالفوا معهم ضد النبي صلى الله عليه وسلم ومن معه من المؤمنين.



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جاء في كتاب السيرة النبوية لابن هشام - الجزء الثاني- من باب عرض رسول الله صلّى الله عليه وسلم نفسه على القبائل ..ما يشير إلى وجود حلف بين الإنس من المشركين والجن ..ولم يكن الأمر سرّيا ولا مخفيا بل كان علنيّا و معروف لدى الجميع ..


( قال ابن إسحاق: وحدّثني حُسَيْنُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ:
سَمِعْتُ رَبِيعَةَ بْنَ عَبَّادٍ، يُحَدِّثُهُ أَبِي، قَالَ: إنِّي لَغُلَامٌ شَابٌّ مَعَ أَبِي بِمِنًى، وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقِفُ عَلَى مَنَازِلِ الْقَبَائِلِ مِنْ الْعَرَبِ، فَيَقُولُ:

يَا بَنِي فُلَانٍ، إنِّي رَسُولُ اللَّهِ إلَيْكُمْ، يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا، وَأَنْ تَخْلَعُوا مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ مِنْ هَذِهِ الْأَنْدَادِ، وَأَنْ تُؤْمِنُوا بِي، وَتُصَدِّقُوا بِي، وَتَمْنَعُونِي، حَتَّى أُبَيِّنَ عَنْ اللَّهِ مَا بَعَثَنِي بِهِ“.
قَالَ: وَخَلْفَهُ رَجُلٌ أَحْوَلُ وَضِيءٌ، لَهُ غَدِيرَتَانِ عَلَيْهِ حُلَّةٌ عَدَنِيَّةٌ.

فَإِذَا فَرَغَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ قَوْلِهِ وَمَا دَعَا إلَيْهِ، قَالَ ذَلِكَ الرَّجُلُ: يَا بَنِي فُلَانٍ، إنَّ هَذَا إنَّمَا يَدْعُوكُمْ أَنْ تَسْلُخُوا اللَّاتَ وَالْعُزَّى مِنْ أَعْنَاقِكُمْ، وَحَلْفَاءَكُمْ مِنْ الْجِنِّ مِنْ بَنِي مَالِكِ بْنِ أُقَيْشٍ، إلَى مَا جَاءَ بِهِ مِنْ الْبِدْعَةِ وَالضَّلَالَةِ، فَلَا تُطِيعُوهُ، وَلَا تَسْمَعُوا مِنْهُ.
قَالَ: فَقُلْتُ لِأَبِي: يَا أَبَتِ، مَنْ هَذَا الَّذِي يَتْبَعُهُ وَيَرُدُّ عَلَيْهِ مَا يَقُولُ؟ قَالَ:
هَذَا عَمُّهُ عَبْدُ الْعُزَّى بْنُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، أَبُو لَهَبٍ.
قَالَ ابْنُ هِشَامٍ: قَالَ النَّابِغَةُ:
كَأَنَّكَ مِنْ جِمَالِ بَنِي أُقَيْشٍ … يُقَعْقَعُ خَلْفَ رِجْلَيْهِ بِشَنِّ )



جند الله 08-08-2020 01:54 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دانية (المشاركة 37510)

( قال ابن إسحاق: وحدّثني حُسَيْنُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ:
سَمِعْتُ رَبِيعَةَ بْنَ عَبَّادٍ، يُحَدِّثُهُ أَبِي، قَالَ: إنِّي لَغُلَامٌ شَابٌّ مَعَ أَبِي بِمِنًى، وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقِفُ عَلَى مَنَازِلِ الْقَبَائِلِ مِنْ الْعَرَبِ، فَيَقُولُ:

يَا بَنِي فُلَانٍ، إنِّي رَسُولُ اللَّهِ إلَيْكُمْ، يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا، وَأَنْ تَخْلَعُوا مَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِهِ مِنْ هَذِهِ الْأَنْدَادِ، وَأَنْ تُؤْمِنُوا بِي، وَتُصَدِّقُوا بِي، وَتَمْنَعُونِي، حَتَّى أُبَيِّنَ عَنْ اللَّهِ مَا بَعَثَنِي بِهِ“.
قَالَ: وَخَلْفَهُ رَجُلٌ أَحْوَلُ وَضِيءٌ، لَهُ غَدِيرَتَانِ عَلَيْهِ حُلَّةٌ عَدَنِيَّةٌ.

فَإِذَا فَرَغَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ قَوْلِهِ وَمَا دَعَا إلَيْهِ، قَالَ ذَلِكَ الرَّجُلُ: يَا بَنِي فُلَانٍ، إنَّ هَذَا إنَّمَا يَدْعُوكُمْ أَنْ تَسْلُخُوا اللَّاتَ وَالْعُزَّى مِنْ أَعْنَاقِكُمْ، وَحَلْفَاءَكُمْ مِنْ الْجِنِّ مِنْ بَنِي مَالِكِ بْنِ أُقَيْشٍ، إلَى مَا جَاءَ بِهِ مِنْ الْبِدْعَةِ وَالضَّلَالَةِ، فَلَا تُطِيعُوهُ، وَلَا تَسْمَعُوا مِنْهُ.
قَالَ: فَقُلْتُ لِأَبِي: يَا أَبَتِ، مَنْ هَذَا الَّذِي يَتْبَعُهُ وَيَرُدُّ عَلَيْهِ مَا يَقُولُ؟ قَالَ:
هَذَا عَمُّهُ عَبْدُ الْعُزَّى بْنُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، أَبُو لَهَبٍ.
قَالَ ابْنُ هِشَامٍ: قَالَ النَّابِغَةُ:
كَأَنَّكَ مِنْ جِمَالِ بَنِي أُقَيْشٍ … يُقَعْقَعُ خَلْفَ رِجْلَيْهِ بِشَنِّ )



كتاب السيرة لابن هشام أغلب ما فيه كذب وافتراء وعز أن يرد فيه صدق ... فما حكم المحدثين فيما نقلتيه من كتابه؟

نرجو عدم نشر أي حديث أو خبر بدون حكم المحدثين فيه أو تقرني النص باجتهادك فيه مع ذكر حكم المحدثين حتى وإن خالفتيهم الرأي

دانية 08-08-2020 04:35 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله http://ezzman.com/vb/images/buttons/viewpost.gif
كتاب السيرة لابن هشام أغلب ما فيه كذب وافتراء وعز أن يرد فيه صدق ... فما حكم المحدثين فيما نقلتيه من كتابه؟

نرجو عدم نشر أي حديث أو خبر بدون حكم المحدثين فيه أو تقرني النص باجتهادك فيه مع ذكر حكم المحدثين حتى وإن خالفتيهم الرأي
لم أجد في موقع الدرر السنية أحاديث يُذكر فيها كلمة " حلفاءكم من الجن" بل كلمات مثل :"حلفاءكم" ( وحدها) ، " من الحيّ" ، "من الحق" ..


- سَمِعْتُ ربيعةَ بنَ عِبَادٍ الدِّيليَّ، قال: إنِّي لَمَعَ أبي رجُلٌ شابٌّ، أنظُرُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَتبَعُ القبائلَ، ووراءه رجُلٌ أحوَلُ، وَضِيءٌ، ذو جُمَّةٍ، يَقِفُ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ على القبيلةِ، فيقولُ: يا بني فلانِ، إنِّي رسولُ اللهِ إليكم، آمُرُكم أن تعبُدُوا اللهَ، ولا تُشرِكوا به شيئًا، وأن تصدِّقُوني وتَمنَعوني حتى أُنفِذَ عن اللهِ ما بعَثَني به، فإذا فرَغَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مِن مقالتِهِ، قال الآخَرُ مِن خَلْفِهِ: يا بني فلانٍ، إنَّ هذا يُرِيدُ منكم أن تَسلَخوا اللَّاتَ والعُزَّى وحلفاءَكم مِن الحيِّ بني مالكِ بنِ أُقَيشٍ إلى ما جاء به مِن البِدْعةِ والضَّلالةِ، فلا تَسمَعوا له، ولا تتَّبِعُوه، فقلتُ لأبي: مَن هذا؟ قال: عَمُّهُ أبو لَهَبٍ.

الراوي : ربيعة بن عباد الديلي | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند

الصفحة أو الرقم: 16025 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف
التخريج : أخرجه عبدالله بن أحمد في ((زوائد المسند)) (16025) واللفظ له، وابن أبي عاصم في ((الآحاد والمثاني)) (962)، والطبراني (5/63) (4589)

إني لمع أبي شابٌّ أنظرُ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يتبع القبائلَ ووراءَه رجلٌ أحمرُ وضيءٌ ذو جُمَّةٍ يقفُ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ على القبلةِ يقولُ يا بني فلانٍ إني رسولُ اللهِ إليكم آمرُكم أن تعبُدوه ولا تُشرِكوا به شيئًا وأن تُصَدِّقوني وأن تمنَعُوني حتى أُنَفِّذَ عن اللهِ ما بعثَني به فإذا فرغ من مَقالتِه قال الآخرُ مِن خَلْفِه يا بني فلانٍ إنَّ هذا يريدُ منكم أن تَسلُخوا الَّلاتَ والعُزَّى وحُلَفاءَكم من الحقِّ من بني مالكِ بنِ أَقْيشٍ إلى ما جاء به من البدعةِ والضلالةِ فلا تَسمَعوا له ولا تَتَّبِعوه فقلتُ لأبي مَن هذا فقال هذا عمُّه أبو لهَبٍ

الراوي : ربيعة بن عبان | المحدث : الهيثمي | المصدر : مجمع الزوائد
الصفحة أو الرقم: 6/38 | خلاصة حكم المحدث : فيه حسين بن عبد الله بن عبيد الله وهو ضعيف ووثقه ابن معين في رواية

- واللهِ، إنِّي لَأذكُرُهُ يطُوفُ على المَنازِلِ بمِنًى، وأنا مع أبي غلامٌ شابٌّ، ووراءه رجُلٌ حسَنُ الوجهِ، أحوَلُ ذو غَدِيرتَيْنِ، كلمَّا وقَفَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ على قومٍ، قال: أنا رسولُ اللهِ، يأمُرُكم أن تعبُدُوهُ، ولا تُشرِكوا به شيئًا، ويقولُ الذي خَلْفَهُ: إنَّ هذا يَدْعوكم إلى أن تُفارِقُوا دِينَ آبائِكم، وأن تَسلَخوا اللَّاتَ والعُزَّى، وحلفاءَكم مِن بني مالكِ بنِ أُقَيشٍ إلى ما جاء به مِن البِدْعةِ والضَّلالِ، قال: فقلتُ لأبي: مَن هذا؟ قال: هذا عَمُّهُ أبو لَهَبٍ عبدِ العُزَّى بنِ عبدِ المطَّلِبِ.

الراوي : ربيعة بن عباد الديلي | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند
الصفحة أو الرقم: 16027 | خلاصة حكم المحدث : إسناداه ضعيفان
التخريج : أخرجه عبدالله بن أحمد في ((زوائد المسند)) (16027) واللفظ له، وابن أبي عاصم في ((الآحاد والمثاني)) (962)، والطبراني (5/63) (4589)

جند الله 08-08-2020 05:15 PM

إذا كان الخبر ضعيف كما ذكرت فيجب عليك البحث عن شاهد يقوي شاهدك في الخبر (وحلفاءَكم مِن الحيِّ بني مالكِ بنِ أُقَيشٍ) ... بمعني الرواية كلها ضعيفة .. لكن شاهدك منها قد يكون له ما يثبت صحة ويقويه ويخرجه من كم الضعف العام .. وعليه تقدمي الشاهد الصحيح وتستأنسي بالضعيف ....... فمن الأخطاء الشائعة الحكم الشمولي على النص بالضعف أو الصحة .. لكن الصواب الحكم على كل جزء في الرواية على حدته

فبدون أدنى شك كان هناك تحالفات مع شياطين الجن والإنس يهود ومشركين ضد النبي صلى الله عليه وسلم .. وهناك شواهد صحيحة بل وهناك شواهد من القرآن كذلك .. لكني لن أساعدك ولن أكشف لك عما أعلمه .. إن كنت تريدي الوصول للمعلومة فتوصلي إليها بجهدك الشخصي ... وفي النهاية بعد أن تصلي أفصل وأبين

دانية 08-17-2020 07:08 PM

اقتباس:



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله http://ezzman.com/vb/images/buttons/viewpost.gif
إذا كان الخبر ضعيف كما ذكرت فيجب عليك البحث عن شاهد يقوي شاهدك في الخبر (وحلفاءَكم مِن الحيِّ بني مالكِ بنِ أُقَيشٍ) ... بمعني الرواية كلها ضعيفة .. لكن شاهدك منها قد يكون له ما يثبت صحة ويقويه ويخرجه من كم الضعف العام .. وعليه تقدمي الشاهد الصحيح وتستأنسي بالضعيف ....... فمن الأخطاء الشائعة الحكم الشمولي على النص بالضعف أو الصحة .. لكن الصواب الحكم على كل جزء في الرواية على حدته

فبدون أدنى شك كان هناك تحالفات مع شياطين الجن والإنس يهود ومشركين ضد النبي صلى الله عليه وسلم .. وهناك شواهد صحيحة بل وهناك شواهد من القرآن كذلك .. لكني لن أساعدك ولن أكشف لك عما أعلمه .. إن كنت تريدي الوصول للمعلومة فتوصلي إليها بجهدك الشخصي ... وفي النهاية بعد أن تصلي أفصل وأبين

قال الله تعالى:
(وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَىٰ شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ )[ البقرة:14]

( وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَىٰ وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلًا مَّا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ (111) وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا ۚ وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ ۖ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ (112) وَلِتَصْغَىٰ إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُم مُّقْتَرِفُونَ (113)) [الأنعام]

(وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَّكُمْ ۖ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكُمْ إِنِّي أَرَىٰ مَا لَا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ ۚ وَاللَّهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ) [ الأنفال:48]

(قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَىٰ أَن يَأْتُوا بِمِثْلِ هَٰذَا الْقُرْآنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا ) [الإسراء:88]

(وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا) [ الجن:6]
----------

- لمَّا نزَلَتْ: {وَلَا تَأْكُلُوا مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ} [الأنعام: 121]، أَرسَلَتْ فارِسُ إلى قُريشٍ: أنْ خاصِمُوا محمَّدًا وقولُوا له: فما تَذبَحُ أنتَ بيدِكَ بسِكِّينٍ فهو حَلالٌ، وما ذبَحَ اللهُ عزَّ وجلَّ بِشِمْشِيرٍ مِن ذَهَبٍ -يعني المَيْتةَ- فهو حَرامٌ؟! فنزَلَتْ هذه الآيةُ: {وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ} [الأنعام: 121]، قال: وإنَّ الشَّياطينَ مِن فارِسَ، وأولياءَهم قُريشٌ . [1]



- سأَل النَّاسُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقالوا: يا رسولَ اللهِ هل نرى ربَّنا يومَ القيامةِ ؟ قال: ( هل تُضارُّونَ في رؤيةِ القمرِ ليلةَ البدرِ ليس في سحابٍ ؟ ) قالوا: لا يا رسولَ اللهِ قال: ( فهل تُضارُّونَ في رؤيةِ الشَّمسِ عندَ الظَّهيرةِ ليست في سحابٍ ؟ ) قالوا: لا يا رسولَ اللهِ قال: ( فوالَّذي نفسي بيدِه لا تُضارُّونَ في رؤيةِ ربِّكم كما لا تُضارُّونَ في رؤيتِهما فيَلقَى العبدَ فيقولُ: أيْ فُلُ ألمْ أُكرِمْكَ ألمْ أُسوِّدْكَ ألمْ أُزوِّجْكَ ألمْ أُسخِّرْ لك الخيلَ والإبلَ وأترُكْكَ ترأَسُ وتربَعُ قال: فيقولُ: بلى يا ربِّ قال: فظنَنْتَ أنَّكَ مُلاقيَّ ؟ قال: لا يا ربِّ قال: فاليومَ أنساك كما نسيتَني )

قال: ( ثمَّ يَلقَى الثَّانيَ فيقولُ: ألمْ أُكرِمْك ألمْ أُسوِّدْك ألمْ أُزوِّجْك ألمْ أُسخِّرْ لك الخيلَ والإبلَ وأترُكْكَ ترأَسُ وتربَعُ قال: فيقولُ: بلى يا ربِّ قال: فظنَنْتَ أنَّك ملاقيَّ ؟ قال: لا يا ربِّ قال: فاليومَ أنساك كما نسيتَني )

قال: ( ثمَّ يَلقَى الثَّالثَ فيقولُ ما أنتَ ؟ فيقولُ: أنا عبدُك آمَنْتُ بكَ وبنبيِّكَ وبكتابِكَ وصُمْتُ وصلَّيْتُ وتصدَّقْتُ ويُثني بخيرٍ ما استطاع قال: فيُقالُ له: أفلَا نبعَثُ عليك شاهدَنا ؟ قال: فيُفكِّرُ في نفسِه مَن الَّذي يشهَدُ عليه قال: فيُختَمُ على فيه ويُقالُ لفخِذِه: انطِقي قال: فتنطِقُ فخِذُه ولحمُه وعظامُه بما كان يعمَلُ فذلك المنافقُ وذلك ليُعذِرَ مِن نفسِه وذلك الَّذي سخِط اللهُ عليه )

قال: ( ثمَّ يُنادي منادي ألا اتَّبَعتْ كلُّ أمَّةٍ ما كانت تعبُدُ قال فيتَّبِعُ أولياءُ الشَّياطينِ الشَّياطينَ قال: واتَّبَعتِ اليهودُ والنَّصارى أولياءَهم إلى جهنَّمَ ثمَّ قال: ثمَّ يبقى المؤمنونَ ثمَّ نبقى أيُّها المؤمنونَ فيأتينا ربُّنا وهو ربُّنا فيقولُ: على ما هؤلاء قيامٌ؟ فيقولون: نحنُ عبادُ اللهِ المؤمنون وعبَدْناه وهو ربُّنا وهو آتينا ومُثيبُنا وهذا مقامُنا قال: فيقولُ: أنا ربُّكم فامضوا قال: فيُوضَعُ الجسرُ وعليه كلاليبُ مِن نارٍ تخطِفُ النَّاسَ فعندَ ذلك حلَّتِ الشَّفاعةُ اللَّهمَّ سلِّمْ اللَّهمَّ سلِّمْ فإذا جاوَز الجسرَ فكلُّ مَن أنفَق زوجًا مِن المالِ ممَّا يملِكُ في سبيلِ اللهِ فكلُّ خزَنةِ الجنَّةِ تدعوه: يا عبدَ اللهِ يا مسلمُ هذا خيرٌ فيُقالُ: يا عبدَ اللهِ يا مسلمُ هذا خيرٌ )
قال أبو بكرٍ: يا رسولَ اللهِ إنَّ ذلك لَعبدٌ لا تَوَى عليه يدَعُ بابًا ويلِجُ مِن آخَرَ قال: فضرَب النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم على مَنكِبيه وقال: ( والَّذي نفسي بيدِه إنِّي لَأرجو أنْ تكونَ منهم ) قال عبدُ الجبَّارِ: أملاه عليَّ سفيانُ إملاءً . [2]



- حدَّثني رجالٌ من الأنصارِ من أصحابِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ أنَّهم كانوا جلوسًا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ذاتَ ليلةٍ إذ رُمِيَ بنجمٍ فذكر الحديثَ إلا أنَّهُ قال : إذا قضى ربنا أمرًا سبَّحَهُ حملةُ العرشِ ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم حتى يبلغَ التسبيحُ السماءَ الدنيا فيقولون الذين يلونَ حملةَ العرشِ لحملةِ العرشِ : ماذا قال ربكم : فيقولون الحقَّ وهو العليُّ الكبيرُ فيقولون كذا كذا فيُخبرُ أهلُ السمواتِ بعضهم بعضًا حتى يبلغَ الخبرُ السماءَ الدنيا قال : ويأتي الشياطينُ فيستمعون الخبرَ فيقذفونَ بهِ إلى أوليائهم ويرمونَ بهِ إليهم فما جاءوا بهِ على وجهِهِ فهو حقٌّ ولكنَّهم يزيدون فيهِ ويَقرِفُونَ ويَنقُصُون . [3]
----------
حلف (لسان العرب)
والحِلْفُ، بالكسر، العَهْد يكون بين القوم.
وقد حالَفَه أَي عاهَدَه، وتحالفُوا أَي تعاهَدُوا.
وفي حديث أَنس: حالَفَ رسول اللّه، صلى اللّه عليه وسلم، بين المهاجرين والأَنصار في دارنا مرَّتين أَي آخَى بينهم، وفي رواية: حالَفَ بين قريش والأَنصار أَي آخَى بينهم لأَنه لا حِلْف في الإسْلام.
وفي حديث آخر: لا حِلْف في الإسلام. قال ابن الأَثير: أَصل الحِلْف الـمُعاقدةُ والـمُعاهَدَةُ على التَّعاضُدِ والتساعُدِ والاتِّفاقِ، فما كان منه في الجاهلية على الفِتَنِ والقِتالِ بين القبائل والغاراتِ فذلك الذي ورَدَ النَّهْيُ عنه في الإسلام بقوله، صلى اللّه عليه وسلم: لا حِلْف في الإسلام، وما كان منه في الجاهلية على نَصْرِ الـمَظْلُومِ وصلةِ الأَرْحامِ كحِلْفِ الـمُطَيِّبِينَ وما جَرى مَجْراه فذلك الذي قال فيه رسولُ اللّه، صلى اللّه عليه وسلم: وأَيُّمَا حِلْفٍ كان في الجاهلية لم يَزِدْه الإسلامُ إلا شِدَّةً، يريد من الـمُعاقدة على الخير ونُصْرةِ الحقّ، وبذلك يجتمع الحديثان، وهذا هو الحِلْفُ الذي يَقْتَضِيه الإسلامُ والـمَمْنُوعُ منه ما خالَفَ حُكْمَ الإسلام، وقيل: الـمُحالفة كانت قبل الفتح، وقوله لا حِلْفَ في الإسلام قاله زمن الفتح؛ فكان ناسخاً وكان، عليه السلام، وأَبو بكر من الـمُطَيَّبينَ وكان عمر من الأَحْلافِ، والأَحْلافُ سِتُّ قَبائِلَ: عبدُ الدَّارِ وجُمَحُ ومَخْزُومٌ وبنو عَدِيٍّ وكعْبٌ وسَهْمٌ.
- والحَلِيفُ الـمُحالِفُ. الليث: يقال حالَف فلان فلاناً، فهو حَليفه، وبينهما حِلْف لأَنهما تَحالَفا بالإيْمانِ أَن يكون أَمرُهما واحداً بالوَفاء، فلما لزم ذلك عندهم في الأَحْلافِ التي في العشائر والقبائل صار كلّ شيء لزم شيئاً فلم يُفارِقْه فهو حَلِيفُه حتى يقال: فلان حَلِيفُ الجُودِ وفلان حَلِيفُ الإكْثارِ وفلان حلِيفُ الإقْلالِ؛ وأَنشد قول الأَعشى:وشَرِيكَيْنِ في كثِيرٍ من الما لِ، وكانا مُحالِفَيْ إقْلالِ وحالَفَ فلان بَثَّه وحُزْنَه أَي لازَمَه.


ظهر (لسان العرب)
- وتظاهر القومُ: تَدابَرُوا كأَنه ولَّى كُلُّ واحد منهم ظَهْرَه إِلى صاحبه.
وظاهَرَ بعضهم بعضاً: أَعانه، والتَّظاهُرُ: التعاوُن.
وظاهَرَ فلان فلاناً: عاونه.
والمُظاهَرَة: المعاونة، وفي حديث علي، عليه السلام: أَنه بارَزَ يَوْمَ بَدْرٍ وظاهَرَ أَي نَصَر وأَعان.
والظَّهِيرُ العَوْنُ، الواحد والجمع في ذلك سواء، وإِنما لم يجمع ظَهِير لأَن فَعيلاً وفَعُولاً قد يستوي فيهما المذكر والمؤُنث والجمغ، كما قال الله عز وجل: إِنَّا رسولُ رب العالمين.
وفي التنزيل العزيز: وكان الكافرُ على ربه ظَهيراً؛ يعني بالكافر الجِنْسَ، ولذلك أَفرد؛ وفيه أَيضاً: والملائكة بعد ذلك ظهير؛ قال ابن سيده: وهذا كما حكاه سيبويه من قولهم للجماعة: هم صَدِيقٌ وهم فَرِيقٌ؛ والظَّهِيرُ: المُعِين.
وقال الفراء في قوله عز وجل: والملائكة بعد ذلك ظهير، قال: يريد أَعواناً فقال ظَهِير ولم يقل ظُهَراء.
وقال الزجاج: والملائكة بعد ذلك ظهير، في معنى ظُهَراء، أَراد: والملائكة أَيضاً نُصَّارٌ للنبي، صلى الله عليه وسلم، أَي أَعوان النبي، صلى الله عليه وسلم، كما قال: وحَسُنَ أُولئك رفيقاً؛ أَي رُفَقاء، فهو مثل ظَهِير في معنى ظُهَراء، أَفرد في موضع الجمع كما أَفرده الشاعر في قوله: يا عاذِلاتي لا تَزِدْنَ مَلامَتِي، إِن العَواذِلَ لَسْنَ لي بأَمِيرِ يعني لَسْنَ لي بأُمَراء.
وقوله عز وجل: وظاهَرُوا على إِخراجكم؛ أَي عاوَنُوا.
وقوله: تَظَاهَرُونَ عليهم؛ أَي تَتَعاونُونَ.
والظِّهْرَةُ: الأَعْوانُ؛ قال تميم: أَلَهْفِي على عِزٍّ عَزِيزٍ وظِهْرَةٍ، وظِلِّ شَبابٍ كنتُ فيه فأَدْبرا
وظَاهرَ عليه: أَعان.
واسْتَظَهَره عليه: استعانه.
واسْتَظَهْرَ عليه بالأَمر: استعان.
وفي حديث علي، كرّم الله وجهه: يُسْتَظْهَرُ بحُجَج الله وبنعمته على كتابه.

الوَلْيُ (القاموس المحيط)
الوَلْيُ: القُرْبُ، والدُّنُوُّ، والمَطَرُ بعدَ المَطَرِ، وُلِيَتِ الأرضُ، بالضم.
والوَلِيُّ: الاسمُ منه، والمُحِبُّ، والصَّدِيقُ، والنَّصيرُ.
و~ عليه وِلايَةً وَوَلايَةً، أَو هي المَصْدَرُ، وبالكسر: الخُطَّةُ، والإِمارَةُ، والسُّلطانُ.
والمَوْلَى: المالِكُ، والعَبْدُ، والمُعْتِقُ، والمُعْتَقُ، والصاحِبُ، والقريبُ كابنِ العَمِّ ونحوِه، والجارُ، والحَليفُ، والابنُ، والعَمُّ، والنَّزيلُ، والشَّريكُ، وابنُ الأُخْتِ، والوَلِيُّ، والرَّبُّ، والناصِرُ، والمُنْعِمُ والمُنْعَمُ عليه، والمُحِبُّ، والتابعُ، والصِّهْرُ.
وتَوَلاَّهُ: اتَّخَذَهُ ولِيًّا،

جار:
والجِوارُ ( لسان العرب) : المُجاوَرَةُ والجارُ الذي يُجاوِرُك وجاوَرَ الرجلَ مُجاوَرَةً وجِواراً وجُواراً، والكسر أَفصح: ساكَنَهُ.
.وجاوَرَ بني فلان وفيهم مُجاوَرَةً وجِواراً: تَحَرَّمَ بِجِوارِهم، وهو من ذلك، والاسم الجِوارُ والجُوارُ.
والجارُ المُقاسِمُ
.والجار الحليف.
والجار الناصر.
وأَجارَ الرجلَ إِجَارَةً وجَارَةً؛ الأَخيرة عن كراع: خَفَرَهُ.
واسْتَجَارَهُ سأَله أَن يُجِيرَهُ.وفي التنزيل العزيز: وإِنْ أَحَدٌ من المشركين استجارك فأَجِرُهُ حتى يسْمَعَ كلامَ الله؛ قال الزجاج: المعنى إِن طلب منك أَحد من أَهل الحرب أَن تجيره من القتل إِلى أَن يسمع كلام الله فأَجره أَي أَمّنه، وعرّفه ما يجب عليه أَن يعرفه من أَمر الله تعالى الذي يتبين به الإِسلام، ثم أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ لئلا يصاب بسوء قبل انتهاه إِلى مأْمنه.
ويقال للذي يستجير بك: جارٌ، وللذي يُجِيرُ: جَارٌ.
أَبو الهيثم: الجارُ والمُجِيرُ والمُعِيذُ واحدٌ.ومن عاذ بالله أَي استجار به أَجاره الله، ومن أَجاره الله لم يُوصَلْ إِليه، وهو سبحانه وتعالى يُجِيرُ ولا يُجَارُ عليه أَي يعيذ.وقال الله تعالى لنبيه: قل لَنْ يُجِيرَني من الله أَحدٌ؛ أَي لن يمنعنى من الله أَحد.والجارُ والمُجِيرُ: هو الذي يمنعك ويُجْيرُك.واستْجَارَهُ من فلان فَأَجَارَهُ منه.
وأَما قوله عز وجل: وإِذْ زَيَّنَ لهم الشيطانُ أَعْمَالَهُمْ وقال لا غالَب لَكُم اليومَ من الناسِ وإِني جَارٌ لكم؛ قال الفرّاء: هذا إِبليس تمثل في صورة رجل من بني كنانة؛ قال وقوله: إِني جار لكم؛ يريد أَجِيركُمْ أَي إِنِّي مُجِيركم ومُعيذُكم من قومي بني كنانة فلا يَعْرِضُون لكم، وأَن يكونوا معكم على محمد، صلى الله عليه وسلم، فلما عاين إِبليس الملائكة عَرَفَهُمْ فَنَكَصَ هارباً، فقال له الحرثُ بن هشام: أَفراراً من غير قتال؟ فقال: إِني بريء منكم إِني أَرَى ما لا تَرَوْنَ إِني أَخافُ الله واللهُ شديدُ العقاب. قال: وكان سيد العشيرة إِذا أَجار عليها إِنساناً لم يخْفِرُوه.

عوذ (لسان العرب)
عاذ به يَعُوذُ عَوْذاً وعِياذاً ومَعاذاً: لاذ فيه ولجأَ إِليه واعتصم.
وتَعَاوَذَ القومُ في الحرب إِذا تواكلوا وعاذ بعضهم ببعض.
وفلان عَوْذٌ لبَني فلان أَي ملجأٌ لهم يعوذون به.وقال الله عز وجل: وانه كان رجال من الإِنس يعوذون برجال من الجن؛ قيل: إن أَهل الجاهلية كانوا إِذا نزلت رفقة منهم في واد قالت: نعوذ بعزيز هذا الوادي من مَرَدَة الجن وسفهائهم أَي نلوذُ به وتستجير .
----------

قول الله تعالى: (إِنَّا مَعَكُمْ)..(يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ).. (إِنِّي جَارٌ لَّكُمْ) ..(بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا) .. (رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ) .. يمكن أن يُفهم منه أنّه يوجد تعاون وتحالف.


من خلال شرح الكلمات: معيذ، جار، وليّ ، ظهير ..فإنّ معناها يندرج ضمن معنى كلمة حليف .


والله أعلم

-----------------------------------
[1] : الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : عمدة التفسير
الصفحة أو الرقم: 817/1 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح |

[2] : الراوي : أبو هريرة | المحدث : ابن حبان | المصدر : صحيح ابن حبان
الصفحة أو الرقم: 4642 | خلاصة حكم المحدث : أخرجه في صحيحه |


[3] : الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : مسند أحمد
الصفحة أو الرقم: 269/3 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح
التخريج : أخرجه مسلم (2229)، والنسائي في ((السنن الكبرى)) (11272) بنحوه، وأحمد (1883) واللفظ له

جند الله 08-17-2020 08:03 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دانية (المشاركة 37552)
قال الله تعالى: (وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَىٰ شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ )[ البقرة:14]

هذا النص يتكلم عن تحالفات شياطين الإنس مع بعضهم البعض ولا يلزم منه وجود تحالف مع شياطين الجن ... فكل ما ذكرتيه من أدلة هذا النص وغيره لا يثبت وجود أي تحالفات بين شياطين الجن والإنس .. فالموالاة والوسوسة لا يلزم منها وجود اتصالات سمعية وبصرية وبالتالي لا تددل على وجود تحالفات .. لا زال ينقصك الكثير لتصلي لأدلة صريحة واضحة تجزم بوجود اتصال مباشر سمعي وبصري ووجود تحالفات بين شياطين الإنس والجن

محمد عبد الوكيل 08-18-2020 11:03 AM

قال تعالى في الآية 102 من سورة البقرة (وَٱتَّبَعُوا۟ مَا تَتۡلُوا۟ ٱلشَّیَـٰطِینُ عَلَىٰ مُلۡكِ سُلَیۡمَـٰنَۖ وَمَا كَفَرَ سُلَیۡمَـٰنُ وَلَـٰكِنَّ ٱلشَّیَـٰطِینَ كَفَرُوا۟ یُعَلِّمُونَ ٱلنَّاسَ ٱلسِّحۡرَ وَمَاۤ أُنزِلَ عَلَى ٱلۡمَلَكَیۡنِ بِبَابِلَ هَـٰرُوتَ وَمَـٰرُوتَۚ وَمَا یُعَلِّمَانِ مِنۡ أَحَدٍ حَتَّىٰ یَقُولَاۤ إِنَّمَا نَحۡنُ فِتۡنَةٌ فَلَا تَكۡفُرۡ فَیَتَعَلَّمُونَ مِنۡهُمَا مَا یُفَرِّقُونَ بِهِۦ بَیۡنَ ٱلۡمَرۡءِ وَزَوۡجِهِۦ وَمَا هُم بِضَاۤرِّینَ بِهِۦ مِنۡ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذۡنِ ٱللَّهِۚ وَیَتَعَلَّمُونَ مَا یَضُرُّهُمۡ وَلَا یَنفَعُهُمۡ وَلَقَدۡ عَلِمُوا۟ لَمَنِ ٱشۡتَرَىٰهُ مَا لَهُۥ فِی ٱلۡـَٔاخِرَةِ مِنۡ خَلَـٰقٍ وَلَبِئۡسَ مَا شَرَوۡا۟ بِهِۦۤ أَنفُسَهُمۡ لَوۡ كَانُوا۟ یَعۡلَمُونَ)

وإن كان اتباع اليهود لما تتلوا الشياطين من سحر لا يشترط في الاتصال المباشر سمعا أو بصرا؛ إلا أن التعليم يقتضي ذلك فالتلميذ لابد على الأقل أن يسمع من معلمه أو يراه ويسمعه، كذلك لابد للساحر أن يكفر كشرط أساسي ويعبد الساحر الجني بدليل قوله تعالى (وَلَقَدۡ عَلِمُوا۟ لَمَنِ ٱشۡتَرَىٰهُ مَا لَهُۥ فِی ٱلۡـَٔاخِرَةِ مِنۡ خَلَـٰقٍ) فهم يعلمون حقيقة كفرهم ويفعلون ذلك عن علم وتعمد لا عن جهل وخطأ، وهذا يلزمه اتصال مباشر بينهما، ليعلمه هذا الأخير السحر وأسرار لا توجد في الكتب، وجاءا فعلي التلاوة والتعليم في الآية الكريمة بصيغة المضارع، وفي ذلك دليل على حدوث ذلك في زمن نزول الآية وبعدها.

وقال تعالى (وَلِسُلَیۡمَـٰنَ ٱلرِّیحَ غُدُوُّهَا شَهۡرٌ وَرَوَاحُهَا شَهۡرٌ وَأَسَلۡنَا لَهُۥ عَیۡنَ ٱلۡقِطۡرِ وَمِنَ ٱلۡجِنِّ مَن یَعۡمَلُ بَیۡنَ یَدَیۡهِ بِإِذۡنِ رَبِّهِ وَمَن یَزِغۡ مِنۡهُمۡ عَنۡ أَمۡرِنَا نُذِقۡهُ مِنۡ عَذَابِ ٱلسَّعِیرِ * یَعۡمَلُونَ لَهُۥ مَا یَشَاۤءُ مِن مَّحَـٰرِیبَ وَتَمَـٰثِیلَ وَجِفَانٍ كَٱلۡجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِیَـٰتٍۚ ٱعۡمَلُوۤا۟ ءَالَ دَاوُۥدَ شُكۡرًاۚ وَقَلِیلٌ مِّنۡ عِبَادِیَ ٱلشَّكُورُ)[سبأ:12،13]

الجن الكافر والشياطين هم المقصودون في الآية الكريمة بدليل قوله تعالى (وَمَن یَزِغۡ مِنۡهُمۡ عَنۡ أَمۡرِنَا نُذِقۡهُ مِنۡ عَذَابِ ٱلسَّعِیرِ) وكانوا يعملون ويبنون كما في قوله تعالى (فَسَخَّرۡنَا لَهُ ٱلرِّیحَ تَجۡرِی بِأَمۡرِهِۦ رُخَاۤءً حَیۡثُ أَصَابَ * وَٱلشَّیَـٰطِینَ كُلَّ بَنَّاۤءٍ وَغَوَّاصٍ)[ص:36،35]

الدليل على تحرر هذه الشياطين من السخرة هو تمكنهم من السحر على ملك سليمان عليه السلام والتلاوة عليه، أي أنالشياطين المكلفة بالعمل والبناء؛ تحررت وسحرت على ملك سليمان عليه السلام، أي أن أصل "البناؤون الأحرار" أو "الماسون" -وهم سحرة- يعود لهذه الشياطين، وقد تطرق الأخ جند الله لهذه الجزئية هنا في المنتدى من قبل.

وبناء على ما تقدم نخلص إلى حقيقة ثابتة وهي وجود السحرة الماسونيين من اليهود إبان البعثة النبوية.

جند الله 08-18-2020 09:06 PM

بكل أسف أنكم تهدرون جهودكم خارج الكتاب والسنة الصحيحة .. بمعنى أنكم تبحثون فيي ذاكرتكم عن بعض النصوص التي تحاولون تأوليها في اتجاه ما تبحثون عنه .. أو تتسلقون على فكر غيركم فتكررون ما سبق وذكره غيركم من ملاحظات وآراء

هذا ليس إسلوب من يبحث عن الحق .. وإنما تواكل وتجميد للعقل وتعطيل للجهد وتبديد له ... المفترض أن تبحثوا بطريقة علمية داخل الكتاب والسنة الصحيحة فقط لا غير .. وبعيدا تماما عن آراء وأفكار من سبقكم

وعلى فكرة أنا لم أنشر كل ما أعرفه .. فما أكتمه من معلومات أخطر وأهم بكثير جدا مما سبق ونشرته .. بل إنني لم أنشر الحقائق بعد .. وإنما كل ما سبق ونشرته من معلومات لم يكن أكثر من بضع حقائق كانت مجرد طعم التقمه حفنة من عمي البصيرة والسفهاء ليسوا أكثر من مجرد كبش فداء للماسونية ونالوا منهم ما يستحقون جراء ما نشروه .. فدفعوا هم الثمن وبقيت أنا في مأمن ينظر إلي ولأبحاثي نظرة استخفاف .. وهذه عاقبة من يسرق جهد غيره ويتصدر المشهد بجهالة ليقال عالم ومطلع

فلا تكونوا كهؤلاء الحمقى والمتسلقين .. الآيات القرآنية تتكلم بنصوص صريحة وبتفاصيل دقيقة عن نشأة الماسونية وتاريخها ودورها وأهدافها .. بل وتشير صراحة إلى نبؤات متلعقة بالماسونية ستقع آخر الزمان .. لكني أجدكم للا تتحركون ولا تبصرون .. وكأننا أمام أحجية نبحث لها عن حل

فكل ما كتب عن الماسونية من مولفات تقدر بالآلاف مجرد حبر على ورق لا قيمة لها على وجه الإطلاق .. ولقد ذكرت شيئا عنها هذا في أبحاثي .. ولكن لأنكم لم تقرؤوها ولم تناقشوها فإنكم لم تفقهوا حرفا واحدا مما أضمرته بين السطور .. ولو أنكم قرأتموها وناقشوتها بمنهجية علمية لاستخرجتم منها ما أضمرته وما لم أنتبه أنا له

والسبب في هذا أن عقولكم مسحورة ... وما تقومون به مجرد أداء واجب للتحقيق أهواء في أنفسكم لا يعلمها إلا الله .. وليس عن دين وموالاة لله عز وجل .. أما غيركم أقصد لصوص الأبحاث فقد نجحوا فيما تفشلون فيه فبحثوا واستخرجوا معلومات كثيرة عن التاريخ الحديث للماسونية لكنهم وبكل أسف لم يصلوا لتاريخ الماسونية القديم تاريخ النشأة وسبب التسمية رغم أنه مسجل مفصلا في القرآن الكريم .. ورغم أن النبي صلى الله عليه وسلم واجههم وتصدى لهم في حياته وهذا مثبت في كتاب الله

تدبروا كتاب ربكم بإخلاص وبذهن صاف من الدنيا

محمد عبد الوكيل 08-20-2020 10:48 PM

اقتباس:

ما هي مخططات النظام العالمي الجديد؟
إنهم يخططون للتخلص من كل الناس الذين يؤمنون بالتوراة أو يعبدون السيد المسيح، واختفاء المسيحية كاملة. ولإنجاز هذه الخطة، فإن النظام العالمي الجديد يغير القوانين الوطنية لتأكيد على أن المعتقدات ورموز المسيحية مثل الصليب، على سبيل المثال، ستصبح خارجة على القانون وغير شرعية. ستستبدل العطلات والشعائر الدينية بأعياد العصر الجديد حول العالم. [هذا التهديد يشمل أهم مقدسات المسلمين المسجد الحرام، وفيه الكعبة المشرفة، والحرم النبوي، وفيه قبر النبي صلى الله عليه وسلم _ المترجم].

إزالة وتدمير كامل لكل الجمعيات السرية والأخويات السرية، ومحافل ومقدسات، وكل ما يرونه بمثابة التهديدات الأكثر خطرا على بقائهم بعد التطبيق للدين العالمي الواحد وحكومة عالمية واحدة.
يخطط النظام العالمي الجديد أيضا لإلغاء جميع العملات الوطنية، وتحويل التجارة إلى النقد الإلكتروني من خلال الشبكة لإلكترونية.
يرى الكاتب بعيني مسيحي وعليه يظن أن المسيحية مستهدفة، وهذا مستبعد؛ لأن المسيحية دين شيطاني يعبد يسوع أو يشركه مع إليه آخرين، فما الهدف من تحريف ملتهم ليعبدوا الشيطان وهي أصلا محرفة وهم له عابدون

وشأنها شأن كل الديانات الموجودة في الأرض اليوم باستثناء إسلام اليوم، الذي لازالت تعاليم التوحيد فيه بارزة وظاهرة، ولا ننكر حقيقة إلحاق تحريفات به على مر الزمن من قبل أولياء الشيطان.

أظن أنه من المستبعد أيضا اجتثات الأديان من جذورها وخاصة ديننا، لذلك الراجح أن الهدم سيستهدف الأصول التي بحذفها لا يبقى من الدين إلا ظاهرها وربما أقل، وقد تقدموا في هذا كثيرا بدءا بتعطيل شريعة الله عز وجل واستبدالها بحكم الطاغوت الذي أسس له السحرة أمثال نابوليون، وإسقاط عقيدة الولاء والبراء بحجة السلام والتسامح وتقبل الآخر مع أنهم يحاربوننا في الدين جهارا نهارا ولا يتحرجون حتى من التصريح بذلك.

بالنسبة لاستهداف الشعائر الدينية والمقدسات، فقد حدث في المدة الأخيرة نحو ذلك إذ قاموا بتعطيل العمرة والصلاة في المساجد بذرائع واهية، وقد يكون الهدف من ذلك التمهيد لما هو أخطر وأكبر ولكي يألف المسلمون مثل هذه القرارات.

اقتباس:

في كتابها "تجسيد التسلسل الهرمي "the externalisation of the hierarchy كتبت تقول: "لقد طلب مني التبيت توضيح أنه عندما يتحدث عن المسيح فهو يشير إلى اسمه الرسمي كرأس التسلسل الهرمي. يعمل المسيح من أجل كل البشر بغض النظر عن إيمانهم، فهو لا ينتمي إلى العالم المسيحي أكثر منه إلى أي من البوذي أو المحمدي أو أي عقيدة أخرى. فليس هناك ثمة حاجة لأي إنسان أن ينضم إلى الكنيسة المسيحية حتى يكون منتسبا إلى المسيح. فإن المتطلبات هي أن تحب أتباعك، وأداء حياة منضبطة، والاعتراف باللاهوت في كل المعتقدات وكل الكائنات، وأدر حياتك اليومية بالحب".

يبدو من كلام الساحرة أن الهدف الرئيسي في خطة إبليس الملعون هو استحلال الناس السحر باختلاف دياناتهم، المذاهب الإسلامية القريبة من هذا المعتقد هي الصوفية والشيعة.

محمد عبد الوكيل 08-21-2020 12:25 AM

اقتباس:

[كشف الدّكتور puharich بأنّ السوفييت إستعملوا موجات elf في تجربة للسيطرة على الطقس في 1976 و1977، وذلك باستخدام موجة 11هيرتز حول العالم؛ لكن حتى عندما أوقفوا ما يرسلونه، لم يستطيعوا أن يوقفوا الموجات! استغرقت موجة 11 هيرتز سنة حتى تقل قوتها، تسبّب ذلك في شتاء فظيع. منذ أن فتح الروس هذه الإشارة، كان عندهم ثلاث حالات فشل محاصيل بالتّسلسل، بالإضافة إلى الفيضانات العظيمة. أمريكا كان عندها حرارة وجفاف عظيم. حوالي 1980 بدأوا بإدراك كامل أكثر ما الذي فعلوه؛ لذا بنوا مرسلات أكثر، في سايبيريا ولاتفيا، لإرسال الأشعّة حول العالم. صنعوا قوس عظيم على كندا إلى كيب كودcape cod، عرضه42 ميل.

عندما بدأ السوفييت الارسال في 4 يوليو 1976 بإرسال بمقدار الـ100 ميجاواط من موجات التردّد الواطئ جدا (elf)، فريق مخابرات الولايات المتّحدة عرف أنه كان غافلا عن هذه التقنية الجديدة. غفد غطى تردد نبضات elf السوفيتية دماغ الإنسان. فلم يكن أحد يعرف ما الغرض من هذه التقنية الجديدة. لكن هناك فرضية بأنّ هذا كان سلاح سيطرة عقلية جديد يمكن أن يجر الانسان ليكون مسيطرا عليه دماغيا._ المترجم].

اقتباس:

في هذا الكتاب، “كهرباء الجسم” يصف روبرت بيكر robert baker مرشح جائزة نوبل سلسلة التجارب في أوائل الستينات من جانب ألين فاير allen frie حيث عرضت هذه الظواهر بالإضافة إلى تجارب أخرى في عام 1973 في معهد والتر ريد العسكري للبحوث the walter reed army institute للدكتور جوزيف سي. شارب dr. Joseph c. Sharp الذي مر شخصيا بالاختبارات التي أثبت فيها أنه استطاع سماع وفهم رسائل أرسلت إليه في غرفة معزولة خالية من الصدى عن طريق تخطيط صوتي نابض موجات دقيقة بما هو نظير للاهتزاز الصوتي للكلمة المتدفقة إلى داخل دماغه.

ثم يستمر بيكر قائلا: “مثل هذا الجهاز له تطبيقات واضحة لإجراء عمليات سرية صممت لتقود مجنونا مستهدفا إلى سفاح مبرمج بواسطة أصوات مجهولة أو توصيل تعليمات غير قابلة للكشف”.
يكتشف الآن حينما نسمع ذلك الصوت من مسيح العالم الجديد الذي سيتكلم من الفضاء إلى الناس العقلاء في الأرض الذي قد يعطي تعليمات إلى المتطرفين والمتعصبين دينيا، سنرى هستيريا وفوضى اجتماعية على نطاق لم يشاهد مطلقا من قبل على هذا الكوكب.
في هذا الكتاب، “كهرباء الجسم” يصف روبرت بيكر robert baker مرشح جائزة نوبل سلسلة التجارب في أوائل الستينات من جانب ألين فاير allen frie حيث عرضت هذه الظواهر بالإضافة إلى تجارب أخرى في عام 1973 في معهد والتر ريد العسكري للبحوث the walter reed army institute للدكتور جوزيف سي. شارب dr. Joseph c. Sharp الذي مر شخصيا بالاختبارات التي أثبت فيها أنه استطاع سماع وفهم رسائل أرسلت إليه في غرفة معزولة خالية من الصدى عن طريق تخطيط صوتي نابض موجات دقيقة بما هو نظير للاهتزاز الصوتي للكلمة المتدفقة إلى داخل دماغه.

ثم يستمر بيكر قائلا: “مثل هذا الجهاز له تطبيقات واضحة لإجراء عمليات سرية صممت لتقود مجنونا مستهدفا إلى سفاح مبرمج بواسطة أصوات مجهولة أو توصيل تعليمات غير قابلة للكشف”.

يكتشف الآن حينما نسمع ذلك الصوت من مسيح العالم الجديد الذي سيتكلم من الفضاء إلى الناس العقلاء في الأرض الذي قد يعطي تعليمات إلى المتطرفين والمتعصبين دينيا، سنرى هستيريا وفوضى اجتماعية على نطاق لم يشاهد مطلقا من قبل على هذا الكوكب.
اقتباس:

“تقنيات إخضاع عقل إلى عقل آخر مأخوذة بعين الاعتبار. لو أن هذه القابلية متقنة يمكن السماح بالنقل المباشر للفكر عبر التخاطر من عقل واحد أو مجموعة من العقول لسماع هدف مختار. العامل الفريد هو أن المستلم لن يكون مدرك بأن الفكر تمت زراعته من مصدر خارجي. هو أو هي سيعتقدون أن الأفكار أصلية”.

هذا بالتحديد ما كنا نتحدث عنه.

الخطوة الثالثة في مشروع ناسا الشعاع الأزرق يطلق عليها الاتصال المزدوج الإلكتروني التخاطري. يواصل الملازم أول العقيد الكسندر: “لو أمكن تغذية التفكير صناعيا نحو مجال متعددة الجينات عبر الأقمار الصناعية، فمن الممكن الآن السيطرة العقلية على الكوكب بأسره. المقاومة الوحيدة للأفراد ستكون بالتساؤل باستمرار عن الدافع وراء أفكارهم ولا تتفق مع الأفكار التي يعتبرونها خارج حدود فكرهم الخاص، الديني والأخلاقي”.
لا شك في أن هذه النقاط تناولت مسألة الوسوسة، لكنهم يتكلمون عنها على أساس أنه يمكن القيام بها باستعمال أجهزة مصنّعة، وهذا يخالف مسألة في قواعد العلوم الجنية -على حد علمي-؛ إذ يجب حضور الجني على الإنسان لكي يوسوس له إما عن طريق الأفكار أو المشاعر أو الكشوفات، فهم يتكلمون عن مسألة الوسوسة عن بعد .... في ظني لو كانت هذه التقنية حقيقية لكانت شياطين الجن أولى باستعمالها بما أنهم أكثر تطورا من شياطين الإنس وكونهم مصدر هذه الشرور.

نقطة أخرى تطرق إليها البحث وهي مسألة السيطرة العقلية عن بعد؛ ليس على الفرد فقط بل على الكوكب بأسره، هذه الأخيرة خلاف الوسوسة أو زرع الأفكار، فالوسوسة تعرض فكرة على شكل خبر وتعيده مرارا وتكرارا وتدعمه بالحجج والمبررات حتى يصدّقه الموسوس له، او على شكل أمر حتى ينفذه، قال تعالى (وَقَالَ ٱلشَّیۡطَـٰنُ لَمَّا قُضِیَ ٱلۡأَمۡرُ إِنَّ ٱللَّهَ وَعَدَكُمۡ وَعۡدَ ٱلۡحَقِّ وَوَعَدتُّكُمۡ فَأَخۡلَفۡتُكُمۡۖ وَمَا كَانَ لِیَ عَلَیۡكُم مِّن سُلۡطَـٰنٍ إِلَّاۤ أَن دَعَوۡتُكُمۡ فَٱسۡتَجَبۡتُمۡ لِیۖ فَلَا تَلُومُونِی وَلُومُوۤا۟ أَنفُسَكُمۖ مَّاۤ أَنَا۠ بِمُصۡرِخِكُمۡ وَمَاۤ أَنتُم بِمُصۡرِخِیَّ إِنِّی كَفَرۡتُ بِمَاۤ أَشۡرَكۡتُمُونِ مِن قَبۡلُۗ إِنَّ ٱلظَّـٰلِمِینَ لَهُمۡ عَذَابٌ أَلِیمٌ)[إبراهيم:22]

فالدعوة من الشيطان والقرار من الإنسان.

غير أن السيطرة العقلية قوة قاهرة تُجبر المسيطر عليه بتنفيذ ما يملى عليه دون أدنى قدرة له على ردها، ولهذا شاهد في السنة النبوية:

عن أبي موسى الأشعري قال :

( كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُحَدِّثُنَا أَنَّ بَيْنَ يَدَيْ السَّاعَةِ الْهَرْجَ . قِيلَ : وَمَا الْهَرْجُ ؟ قَال : الْكَذِبُ وَالْقَتْلُ . قَالُوا : أَكْثَرَ مِمَّا نَقْتُلُ الْآنَ ؟ قَالَ : إِنَّهُ لَيْسَ بِقَتْلِكُمْ الْكُفَّارَ ، وَلَكِنَّهُ قَتْلُ بَعْضِكُمْ بَعْضًا ، حَتَّى يَقْتُلَ الرَّجُلُ جَارَهُ ، وَيَقْتُلَ أَخَاهُ ، وَيَقْتُلَ عَمَّهُ ، وَيَقْتُلَ ابْنَ عَمِّهِ . قَالُوا : سُبْحَانَ اللَّهِ ! وَمَعَنَا عُقُولُنَا ؟ قالَ : لَا ، إِلَّا أَنَّهُ يَنْزِعُ عُقُولَ أَهْلِ ذَاكَ الزَّمَانِ ، حَتَّى يَحْسَبَ أَحَدُكُمْ أَنَّهُ عَلَى شَيْءٍ وَلَيْسَ عَلَى شَيْءٍ )

رواه أحمد في " المسند " (32/409) وصححه المحققون في طبعة مؤسسة الرسالة، وصححه الشيخ الألباني في " السلسلة الصحيحة " (رقم/1682)

فهل يملكون فعلا أسلحة كهذه ؟ وكيف نتحصن منها ونتقي مفعولها إن هم استعملوها ضدنا ؟

نقطة أخرى، لها علاقة بالنقطة الأولى في مسألة الوسوسة عن بعد أو بحضور الجني على الجسد، بما أن أغلب العالم مصاب بالمس وفي كل جسم ما الله أعلم بعدده من الشياطين التي تعد من سرايا الملعون إبليس كما جاء في حديث السول صلى الله عليه وسلم (إنَّ إبْلِيسَ يَضَعُ عَرْشَهُ علَى الماءِ، ثُمَّ يَبْعَثُ سَراياهُ، فأدْناهُمْ منه مَنْزِلَةً أعْظَمُهُمْ فِتْنَةً، يَجِيءُ أحَدُهُمْ فيَقولُ: فَعَلْتُ كَذا وكَذا، فيَقولُ: ما صَنَعْتَ شيئًا، قالَ ثُمَّ يَجِيءُ أحَدُهُمْ فيَقولُ: ما تَرَكْتُهُ حتَّى فَرَّقْتُ بيْنَهُ وبيْنَ امْرَأَتِهِ، قالَ: فيُدْنِيهِ منه ويقولُ: نِعْمَ أنْتَ.)[1]

وبما أن المخططات المذكورة في البحث رئيسها إبليس بشهادة السحرة؛ لابد أن للمنظومات السحرية التي تخدم المس والسحر، لابد أن لها دورا في هذه المخططات بما أنها تابعة لمنظومة الملعون، ولن يضيع فرصة وجودها في البشر لاستغلالها في تنفيذ خطط آخر الزمان، وعليه تكون تقنية الوسوسة المذكورة آنفا من وحي شياطين الجن ثم من صنع شياطين الإنس ثم من تنفيذ شياطين الجن مرة أخرى .. أو أن يكون لهذه الأسلحة تأثيرا مباشرا على العقل والروح .. والله تعالى أعلم
_________________
[1] الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم: 2813 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] |

جند الله 08-21-2020 02:48 AM

ابحث لكلامك عن شواهد من الواقع تثبت ما تقول .. كما يجب أن تجد إجابات لأسئلتك المطروحة وإلا لن يجب علليها غيرك .. عليك القراءة والترجمة والاطلاع والبحث عن مخططاتهم لإثبات صحة كلامك .. كل ما كتبته عليه أدلة ولكن لا تقرأ ولا تتابع ما سبقك إليه غيرك وما ينشر على يوتيوب .. كلامك قديم جدا وسبقك السحرة ولصوص الأبحاث بمسافات كبيرة جدا .. صحيح أنهمم وقعوا في ضلالات ولكن عقولهم تعمل وتوصلوا لمعلومات أنت لا تعلم عنها شيئا .. واضح أن عقلك في عزلة تماما عن المستجدات كلامك تكرار مملل لكلام تقليدي محفوظ

ثم من قال أن الدين الإسلامي لم يحرف؟ بل هو دين غارق في التحريف والانحراف كأي دين .. ومن حرفه هم المسلمون أنفسهم وليس اليهود ولا النصارى ... الدين صار اليوم مسخ من خلال العلماء الذي أسهموا بكتاباتهم في تحريف مفهوم النصوص حسب أهواء الحكام

واضح أنك لم تستمع لدروس العقيدة للدكتور الرضواني .. بدليل أن عقلك مغلق بالسحر وعاجز عن التفكير تماما والبحث .. ليتك اتبعت نصيحتي واستمعت للمحاضرات لبطلت أسحار كثيرة على عقلك

محمد عبد الوكيل 08-21-2020 10:14 AM

طبيعي أن يسبقونا فقد بدؤوا البحث قبلنا بسنوات، ولم أبدأ إلا قبل مدة قريبة جدا بعد أن فهمت وأبصرت شيئا من هذا الذي يحدث فمن غير المعقول أن تبحث عن شيء أو تلاحظه حولك وأنت تجهل أصلا حقيقة وجوده.

متابعة سلسلة أصول العقيدة نصيحة سيحاسب على الأخذ بها وتركها كل من وصلته .. وليس لي أو لأحد ترك الأخذ بالنصيحة ونحن في حاجة إليها

جند الله 08-21-2020 11:34 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الوكيل (المشاركة 37617)
طبيعي أن يسبقونا فقد بدؤوا البحث قبلنا بسنوات، ولم أبدأ إلا قبل مدة قريبة جدا بعد أن فهمت وأبصرت شيئا من هذا الذي يحدث فمن غير المعقول أن تبحث عن شيء أو تلاحظه حولك وأنت تجهل أصلا حقيقة وجوده.
متابعة سلسلة أصول العقيدة نصيحة سيحاسب على الأخذ بها وتركها كل من وصلته .. وليس لي أو لأحد ترك الأخذ بالنصيحة ونحن في حاجة إليها

لم يبدؤوا قبلكم .. بل بدؤوا بعدكم أخذوا من أبحاثي ودعموها بالبحث دون أن يشيروا إلي لأني شخص نكرة غير مشهور ولا قيمة ولا وزن لي بين المشاهير .. وفي الوقت نفسه أنتم معي من سنوات فلم أجد أحد من أعضاء المنتدى فتح قناة على يوتيوب فضلا عن أني لم أجد أي أبحاث مستفيضة في المنتدى .. غاية ما تفعلوه ترديد لكلامي مع سوء فهم أحيانا

ثم ماذا فعلتم بعدهم وبعد أن عرفتم ما فعلوه؟

على كل حال الفرصة مفتوحة أمامكم لتحتلوا مواقعكم على يوتيوب ولا تتركوها لمدعي العلم يسوقون الناس إلى الضلالات .. لديكم مادة خام في أبحاثي .. اعملوا عليها وأضيفوا أبحاث تفصل ما فيها .. فالتفصيل ليس دوري .. لأنني أعمل على استخراج المعلومات الخام وهذا هو الأصعب فلا يستطيعه إلا معالج شرعي .. هذا دوري ولا يصح أن أقوم بالنشر والانتشار والتفصيل .. لا يصح الجمع بين الدورين هذه حماقة وسفاهة ستنسف ما أقوم به

على الأقل أنا معكم أتابع وأستطيع توجيهكم وتقديم النصح .. أما الآخرون فمستكبرون

الفتن تعصف بالناس ... وأنتم صامتون .. لا تجهادون .. تحسبون ما نشرته من علمك سينجيكم .. بالعكس إن لم تنشروه وتعملوا على تفصيله وبيانه سيكون ما علمتموه سبب هلاكم في الدنيا والآخرة .. هذه سنن ربانية ... فتنبهوا

محمد عبد الوكيل 08-21-2020 03:29 PM

قد شرعت بفضل الله تعالى في العمل على مقطع لكشف كيد ساحر مستتر يتصنع الدين بشكل عجيب، وليمرر تخاريفه وعلومه السحرية على مرضى المسلمين والمسلمات وبعض الرقاة؛ يسرق من بحوث المدونة الاجتهادات المستنبطة من النصوص الشرعية ثم يحرفها ويخلطها بالعلوم السحرية ليظهر في مقام المعالج الباحث .. على كل بعد الانتهاء مما أجهز له إن شاء الله تعالى لن تقوم له قائمة أبدا بإذن الله تعالى، سأجتهد للتوفيق بين ذلك والبحث في جزئيات أخرى إلى حين إختيار موضوع المقطع التالي لما أعده.

إحسان 08-21-2020 03:59 PM

اقتباس:

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله http://ezzman.com/vb/images/buttons/viewpost.gif
الآيات القرآنية تتكلم بنصوص صريحة وبتفاصيل دقيقة عن نشأة الماسونية وتاريخها ودورها وأهدافها .. بل وتشير صراحة إلى نبؤات متلعقة بالماسونية ستقع آخر الزمان .. لكني أجدكم للا تتحركون ولا تبصرون .. وكأننا أمام أحجية نبحث لها عن حل

فكل ما كتب عن الماسونية من مولفات تقدر بالآلاف مجرد حبر على ورق لا قيمة لها على وجه الإطلاق .. ولقد ذكرت شيئا عنها هذا في أبحاثي .. ولكن لأنكم لم تقرؤوها ولم تناقشوها فإنكم لم تفقهوا حرفا واحدا مما أضمرته بين السطور .. ولو أنكم قرأتموها وناقشوتها بمنهجية علمية لاستخرجتم منها ما أضمرته وما لم أنتبه أنا له

والسبب في هذا أن عقولكم مسحورة ... وما تقومون به مجرد أداء واجب للتحقيق أهواء في أنفسكم لا يعلمها إلا الله .. وليس عن دين وموالاة لله عز وجل .. أما غيركم أقصد لصوص الأبحاث فقد نجحوا فيما تفشلون فيه فبحثوا واستخرجوا معلومات كثيرة عن التاريخ الحديث للماسونية لكنهم وبكل أسف لم يصلوا لتاريخ الماسونية القديم تاريخ النشأة وسبب التسمية رغم أنه مسجل مفصلا في القرآن الكريم .. ورغم أن النبي صلى الله عليه وسلم واجههم وتصدى لهم في حياته وهذا مثبت في كتاب الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

كما تفضلتم، معظم الشروحات المتداولة حاليا عن الماسونية تشير بأنها طائفة حديثة النشأة ، مع وجود بعض المعلومات الشحيحة والمتكررة في المقالات والكتب ونشرالرموزالسحرية في مقاطع يوتوب بهدف إشباع الفضول، والتي لا تفصل أسلوب عملهم أو تنبه لأهدافهم كما جاء التفصيل في كتاب الله سبحانه وتعالى..

إن الله سبحانه وتعالى لا يظلم أحدا، فلا يمكن أن نحكم على جميع الشياطين البنائين بأنهم معادون لدين الله ،إنما هناك طائفة كافرة منهم تحالفت مع إبليس وأعوانه وتعمل في الخفاء وعلى مدى قرون عديدة..والدليل في كتاب الله .

ولا نستطيع أن ننسى العمل الجبار الذي قام به البناؤون المسلمون في عهد سليمان عليه السلام،لقد أطاعوه وعملوا له ما شاء من أبنية لخدمة الدين وشيدوا الصرح وبنوا السد بقيادته حماية من يأجوج ومأجوج وقاموا بعدة إنجازات في عهده عليه السلام.. لذلك منهم مسلمون ، فلن يبني الصرح لسليمان شيطان كافرنجس وفي الأرض المباركة!


إنما يبنيه مسلم طاهر على أرض طاهرة وبناء يرضي الله ورسوله، إذن توجد طائفة معادية من هؤلاء الشياطين تحالفت مع كفار بني إسرائيل..


قال تعالى:

﴿یَـٰۤأَیُّهَا ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ كُونُوۤا۟ أَنصَارَ ٱللَّهِ كَمَا قَالَ عِیسَى ٱبۡنُ مَرۡیَمَ لِلۡحَوَارِیِّـۧنَ مَنۡ أَنصَارِیۤ إِلَى ٱللَّهِۖ قَالَ ٱلۡحَوَارِیُّونَ نَحۡنُ أَنصَارُ ٱللَّهِۖ فَـَٔامَنَت طَّاۤىِٕفَة مِّنۢ بَنِیۤ إِسۡرَ ٰ⁠ۤءِیلَ وَكَفَرَت طَّاۤىِٕفَة فَأَیَّدۡنَا ٱلَّذِینَ ءَامَنُوا۟ عَلَىٰ عَدُوِّهِمۡ فَأَصۡبَحُوا۟ ظَـٰهِرِینَ﴾ [الصف ١٤]

وهته الطائفة التي كفرت من بني إسرائيل هي التي تحالفت مع سحرة الجن وأعوانهم لإفتعال مشاكل عديدة وعوائق كثيرة للمسلمين بهدف هدم دين الله ومحاربة رسوله.

وكما ذكرتم ،فإن في كتاب الله دليل على تصدي الرسول صلى الله عليه وسلم لهم ومحاربتهم،قال تعالى :

(وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِّمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِن قَبْلُ ۚ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَىٰ ۖ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (107) لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا ۚ لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَىٰ مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ ۚ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُوا ۚ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ (108) أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىٰ تَقْوَىٰ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَم مَّنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىٰ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (109) لَا يَزَالُ بُنْيَانُهُمُ الَّذِي بَنَوْا رِيبَةً فِي قُلُوبِهِمْ إِلَّا أَن تَقَطَّعَ قُلُوبُهُمْ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (110))[التوبة 110]

في الآية توضيح للبنيان الذي بنوه على هيئة مسجد ،وبتحالف مع الشياطين البنائين الذين يقومون ببناء اسحار بشرط عدم الطهارة،فهنا يظهر أولا أن من بنوا هذا البناء سحرة لأنهم أحضروا مواد نجسة ومدنسة خلطوها بالبناء فيصبح مكان الصلاة غير طاهرفي الأرض المقدسة ،تعشش فيه الشياطين بغرض السحر للمسلمين حتى يعرضوا عن الدين والصلاة،لذلك أمر الله نبيه بالصلاة في مسجد أسس على التقوى والطهارة،والتأسيس يعني قاعدة البناء،يظهرأنهم قاموا ببناء سحري بمساعدة المشركين وأمولاهم حرام لذلك لم يعد يمكن الصلاة فيه.

وأيضا في عهد إبراهيم عليه السلام ،قام السحرة بالتحالف مع هؤلاء الشياطين لبناء بنيان على شكل جحيم ،قال تعالى:

(﴿قَالُوا۟ ٱبۡنُوا۟ لَهُۥ بُنۡیَـٰنا فَأَلۡقُوهُ فِی ٱلۡجَحِیمِ) [الصافات ٩٧])

وهذا الجحيم من الصعب الخروج منه إلا بآية من الله سبحانه وتعالى,بناء عظيم موغل في الأرض كأنه سجن عبارة عن نار مستعرة ..أنظر تصور متداول أدناه لبناء الجحيم،أكثر من سبع طبقات تحت الأرض:

http://ezzman.com/up/do.php?img=5093

وأيضا هامان المهندس البناء قام ببناء صرح ذي طبقات عليا لفرعون بمساعدة هؤلاء الشياطين البنائين وسحرة فرعون،بغية بلوغ الأسباب والصعود والعلو في السماء، قال تعالى:

(وَقَالَ فِرۡعَوۡنُ یَـٰهَـٰمَـٰنُ ٱبۡنِ لِی صَرۡحا لَّعَلِّیۤ أَبۡلُغُ ٱلۡأَسۡبَـٰبَ)[غافر ٣٦]
وتصميم هذا النوع من البناء السحري منتشر كما أنه كانت هناك محاولات لإعادة بنائه ،مثل بناء بابل أكثر من سبع طبقات،أنظر الصورة المرفقة يشبه تصميم الكيكة ذات الطبقات:


http://ezzman.com/up/do.php?img=5094



وتوجد شواهد كثيرة في آيات كتاب الله تحتاج إستخراجها ،توضح نشأة طائفة الماسون السحرة وتفضح أسلوبهم وكيف دمر الله مكرهم ..

جند الله 08-21-2020 04:11 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الوكيل (المشاركة 37632)
قد شرعت بفضل الله تعالى في العمل على مقطع لكشف كيد ساحر مستتر يتصنع الدين بشكل عجيب، وليمرر تخاريفه وعلومه السحرية على مرضى المسلمين والمسلمات وبعض الرقاة؛ يسرق من بحوث المدونة الاجتهادات المستنبطة من النصوص الشرعية ثم يحرفها ويخلطها بالعلوم السحرية ليظهر في مقام المعالج الباحث .. على كل بعد الانتهاء مما أجهز له إن شاء الله تعالى لن تقوم له قائمة أبدا بإذن الله تعالى، سأجتهد للتوفيق بين ذلك والبحث في جزئيات أخرى إلى حين إختيار موضوع المقطع التالي لما أعده.

قدم أبحاث جديدة لتعريف الناس بالحق والحقيقة وبما تعلمته من المنتدى ولوو تبدأ على الأقل بتعريفهم بموضوع من المواضيع الموجودة في المنتدى ..

وأنصحك لا تشغل نفسك بأمثال هؤلاء فمن كثرتهم لن تجد وقتا للرد عليهم .. لا تشخصن جهدك في الرد على هذا وذاك .. هناك أحد الدجالين نشر محادثة بيني وبينه دون إذن مني ليتستر على فضيحة له خلال المحادثة ... فاقتطع منها جزءا نشره ولم ينشري فضيته .. كان يساومني عللى فتح منتدى لنهاجم من خلاله صاحب المنتدى الذي نشر فيه المحادثة .. ومع هذا قبلت الطعنة .. ولم أفضحه ... ولم أكشف نص المحادثة لصاحب المنتدى بل حذفتها تماما .. وكانت كفيلة وحدها لطرده من المنتدى ولكن تم طردي أنا .. فكلاهما سفيه الذي ساومني وصاحب المنتدى ... لو كان صاحب المنتدى لديه مسحة عقل ما استجاب لهذا المجرم بل عينه مشرفا بالمنتدى .. ولكنه إنسان إناني يريد يريد أن يلتف المنافقون حوله ليتصدر المعالجين

هذه النماذج لا تحارب بالشخصنة والرد عليها فالله عز وجل متكفل بأمثالهم فمصيرهم إلى زوال ... وإنما الدجل يحارب بالفديوهات كوسيلة معاصرة لنشر العلم الصحيح ولو بأقل الجهد .. واترك الناس تجرب وتكتشف بجهدها الحق من الباطل وحينها سينتشر الحق ويزهق الباطل وينفض الناس من حولهم

أما موقف رواد المنتدى السلبي فأراه من الخزي والعار وأنهم شركاء مع هؤلاء الدجالين بسكوتهم عن نشر الحق .. وهم لا يعلمون أن سكوتهم عن نشر الحق له عقاب من الله عزز وجل وهم لا يشعرون .. يكفي أن الله صرفهم عن متابعة المنتدى وصرفني عن نشر الجديد فيه ... فكل أبحاثي الجديدة وما فيها من معلومات لم تنشر من قبل ستهز العالم هزا وتزلزله حجبتها ولن أنشرها .. فهل أنشرها لتسرق؟ وهل أنشرها لقوم لم يبذلوا جهدا لنشر ما سبق حتى سرق وهم يتفرجون؟

بصراحة لا أجد من يستحقون العلم حتى يأذن الله بإظهاره .. ولكن بعد فوات الوقت وإراقة الدماء

محمد عبد الوكيل 08-21-2020 04:40 PM

أرجو فوائد عديدة من وراء ذلك بإذن الله تعالى ولا يهمني شخص عدو الله، في الوقوف على كيده تنبيه عام للمسلمين ليحذروا ألاعيب السحرة ومكرهم وكذلك كيد شياطين الجن التي تقف وراءهم، ولتعريف الناس بعلم الطب الروحي الصحيح الذي يسرق منه، لذلك نويت جعل نقطتين رئيسيتين في المقطع، الأولى إثبات أنه ساحر وأن العلم الذي يقدمه سحر، فيعلم المستغفلين من المسلمين خطورة الساحر خاصة عندما يتستر برداء الدين، وأن كل من يدّعون استعمال ذلك النوع من العلاج سحرة -عسى أن يتوب المستغفلون منهم-، والنقطة الثانية إثبات سرقاته العلمية، لتقف الناس على علم العلاج الصحيح بدل التخبط الذي يعيشون فيه، إن شاء الله تعالى.

محمد عبد الوكيل 08-21-2020 04:57 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إحسان (المشاركة 37633)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،


إن الله سبحانه وتعالى لا يظلم أحدا، فلا يمكن أن نحكم على جميع الشياطين البنائين بأنهم معادون لدين الله ،إنما هناك طائفة كافرة منهم تحالفت مع إبليس وأعوانه وتعمل في الخفاء وعلى مدى قرون عديدة..والدليل في كتاب الله .

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ربما سهوتم في هذا القول والصحيح قول "فلا يمكن أن نحكم على جميع الجن البنائين بأنهم معادون لدين الله"

لأن الشيطان عدو لله تعالى وعدو للإنسان لقوله تعالى (إِنَّ ٱلۡمُبَذِّرِینَ كَانُوۤا۟ إِخۡوَ ٰ⁠نَ ٱلشَّیَـٰطِینِۖ وَكَانَ ٱلشَّیۡطَـٰنُ لِرَبِّهِۦ كَفُورًا)[الإسراء:27]

و (وَلَا یَصُدَّنَّكُمُ ٱلشَّیۡطَـٰنُۖ إِنَّهُۥ لَكُمۡ عَدُوٌّ مُّبِینٌ)[الزخرف:62]

جند الله 08-21-2020 05:21 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إحسان (المشاركة 37633)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

كما تفضلتم، معظم الشروحات المتداولة حاليا عن الماسونية تشير بأنها طائفة حديثة النشأة ، مع وجود بعض المعلومات الشحيحة والمتكررة في المقالات والكتب ونشرالرموزالسحرية في مقاطع يوتوب بهدف إشباع الفضول، والتي لا تفصل أسلوب عملهم أو تنبه لأهدافهم كما جاء التفصيل في كتاب الله سبحانه وتعالى..

إن الله سبحانه وتعالى لا يظلم أحدا، فلا يمكن أن نحكم على جميع الشياطين البنائين بأنهم معادون لدين الله ،إنما هناك طائفة كافرة منهم تحالفت مع إبليس وأعوانه وتعمل في الخفاء وعلى مدى قرون عديدة..والدليل في كتاب الله .

ولا نستطيع أن ننسى العمل الجبار الذي قام به البناؤون المسلمون في عهد سليمان عليه السلام،لقد أطاعوه وعملوا له ما شاء من أبنية لخدمة الدين وشيدوا الصرح وبنوا السد بقيادته حماية من يأجوج ومأجوج وقاموا بعدة إنجازات في عهده عليه السلام.. لذلك منهم مسلمون ، فلن يبني الصرح لسليمان شيطان كافرنجس وفي الأرض المباركة!

إنما يبنيه مسلم طاهر على أرض طاهرة وبناء يرضي الله ورسوله، إذن توجد طائفة معادية من هؤلاء الشياطين تحالفت مع كفار بني إسرائيل..

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جميع الأبحاث المنشورة عن الماسونية تتناول أمور معاصرة وحديثة ولا تتكلم عن النشأة والتكوين ،، وبحسب متابعتي لماا يقال فكله مخالف لما أثبته الله عز وجل عن الماسونية أو البنَّّائيَّة .. ومع هذا أنت لم تبيني لنا تفصيل أسلوب عملهم أو تنبه لأهدافهم كما جاء التفصيل في كتاب الله سبحانه وتعالى ..

يجب أن ألفت الانتباه إلى أن عمليات البناء تنقسم إلى عملين منفصلين [الهندسة والتصميم العماري] وهذا يحتاج لعلماء وهذا كان عمل العلماء من الجن المسلم بما يليق بمقامهم الشريف ومنزلتهم الرفيعة بين جنوود سليمان عليه السلام ... و[عمال بناء] وهذا العمل الشاق المضني المهين كانت تقوم به شياطين الجن قهرا وإذلالا لهم والآيات في هذا واضحة صريحة (فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ) [سبأ: 14]

أما سائر الجن المؤمن فكانوا يقومون بالإشراف على التنفيذ والمتابعة وأعمال الحراسة والقتال

وبحسب ما سبق فالشياطين كانت مصفدة في عهد سليمان عليه السلام .. ثم تحرر فريق منه بمجرد موته .. وفريق لا يزال محبوس كيأجوج ومأجوج وهم لا يقدر عليهم إنس ولا جن من شدة قوتهم فيتوللى الله عز وجل إفناءهم عدا المؤمنين منهم فقط .. وبعض الشياطين حبسهم سليمان عليه السلام في البحر على وشك الخروج في الأيام المقبلة يظهرون للبشر وينازعونهم القرآن في المساجد .. وهذه فتنة عظيمة .. وهؤلاء شياطين أشداء لا يستطيع إنسان تمييزهم عن البشر إلا معالج شرعي فقط وبتوجيه من قيادات الجن المسلم

(إنَّ سليمانَ بنَ داودٍ أوثقَ شياطينَ في البحرِ فإذا كان سنةَ خمسٍ وثلاثينَ خرجوا في صوَرِ الناسِ وأبشارِهم فجالَسوهُم في المجالسِ والمساجدِ ونازَعوهُم القرآنَ) [1]

وعلى ما تقدم لا نستطيع وضع الجن المسلم مع الشياطين في كفة واحدة فنساوي بينهم .. فالجن المسلم لم يصفد ولم يسخر حتى نقول أنهم تحرروا من الأسر .. إنما من تحرروا هم الشياطين البناؤون ..

كذلك ليس كل البناؤون كونوا حلفا شيطانيا .. بل تحالفات عديدة .. لكن ين نتكلم عن الماسونية تحديدا فنحن نتكلم عن حلف يهودي شيطاني محدد يختلف تماما عن كل التحالفات الأخرى ويعتبر أقوى التحالفات الشيطانية .. فلا يصح أن نضع كل التحالفات في حلف واحد .. كما لا يصح أن نضع إبليس كمحور عالم الشياطين .. هذه نظرة قاصرة وفهم ضيق جدا لعالم الشياطين .. إبلليس أشهر الشياطين بسبب صراع مع آدم عليه السلام ونموذج مصغر لعداوات أكبر للبشر داخل عالم الجن كيأجوج ومأجوج .. فهم ليسوا أعداء للبشر فحسب وإنما أعداء للمؤمنين من الجن كذلك وهذه مسألة يسقطها كثير من الباحثون الشرعيون من حساباتهم
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[1] الراوي : عبدالله بن عمرو | المحدث : السيوطي | المصدر : اللآلئ المصنوعة
الصفحة أو الرقم: 1/250 | خلاصة حكم المحدث : إسناده لا بأس به

جند الله 08-21-2020 05:27 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الوكيل (المشاركة 37635)
أرجو فوائد عديدة من وراء ذلك بإذن الله تعالى ولا يهمني شخص عدو الله، في الوقوف على كيده تنبيه عام للمسلمين ليحذروا ألاعيب السحرة ومكرهم وكذلك كيد شياطين الجن التي تقف وراءهم، ولتعريف الناس بعلم الطب الروحي الصحيح الذي يسرق منه، لذلك نويت جعل نقطتين رئيسيتين في المقطع، الأولى إثبات أنه ساحر وأن العلم الذي يقدمه سحر، فيعلم المستغفلين من المسلمين خطورة الساحر خاصة عندما يتستر برداء الدين، وأن كل من يدّعون استعمال ذلك النوع من العلاج سحرة -عسى أن يتوب المستغفلون منهم-، والنقطة الثانية إثبات سرقاته العلمية، لتقف الناس على علم العلاج الصحيح بدل التخبط الذي يعيشون فيه، إن شاء الله تعالى.

من شغل نقسه بتتبع ذلات السفهاء ضاع منه العلم وغبن الحق ... اشغل نفسك بنشر العلم الصحيح وتعليم الناس وسوف يتكفل الله وحده بهؤلاء السفهاء .. فبمجرد أن تشاهد الناس فديوهاتك وما تبثه من الحق سينفضوا من حول الدجالين ويهاجمونهم ويفضحونهم .. فالناس لديهم فضائح مخزية عن هؤلاء الدجالين أنت لا تعلمها بعد .. سوف تنكشف لك فيما بعد .. لكن لن يكشفوها لك مالم تنشر العلم الصحيح أولا فكيف يثقون فيك وأنت لم تقدم لهم علما صحيح يرجعون إليه .. فالناس متواكلون بطبعهم سيتركونك تفعل ما تفعل ويصمتون

حذرتك ونبهتك ولن أعيد التحذير مرة أخرى

جند الله 08-21-2020 05:38 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إحسان (المشاركة 37633)

وكما ذكرتم ،فإن في كتاب الله دليل على تصدي الرسول صلى الله عليه وسلم لهم ومحاربتهم،قال تعالى :

(وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِّمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِن قَبْلُ ۚ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَىٰ ۖ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (107) لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا ۚ لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَىٰ مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ ۚ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُوا ۚ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ (108) أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىٰ تَقْوَىٰ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَم مَّنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىٰ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (109) لَا يَزَالُ بُنْيَانُهُمُ الَّذِي بَنَوْا رِيبَةً فِي قُلُوبِهِمْ إِلَّا أَن تَقَطَّعَ قُلُوبُهُمْ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (110))[التوبة 110]

في الآية توضيح للبنيان الذي بنوه على هيئة مسجد ،وبتحالف مع الشياطين البنائين الذين يقومون ببناء اسحار بشرط عدم الطهارة،فهنا يظهر أولا أن من بنوا هذا البناء سحرة لأنهم أحضروا مواد نجسة ومدنسة خلطوها بالبناء فيصبح مكان الصلاة غير طاهرفي الأرض المقدسة ،تعشش فيه الشياطين بغرض السحر للمسلمين حتى يعرضوا عن الدين والصلاة،لذلك أمر الله نبيه بالصلاة في مسجد أسس على التقوى والطهارة،والتأسيس يعني قاعدة البناء،يظهرأنهم قاموا ببناء سحري بمساعدة المشركين وأمولاهم حرام لذلك لم يعد يمكن الصلاة فيه.

بحثت في الآيات لم أجد أي ذكر للشياطين فيها

ثم التطهر المذكور في الآيات يرادد به التطهر من الذنوب فمن يصلي في المسجد الذي أسس على التقوى من أول يوم يتطهر من ذنوبه كما يتطهر الحاج أو المعتمر .. وهذا لم يذكر إلا في فضل مسجد قباء فقط

قال صلى الله عليه وسلم: (من تطَهَّرَ في بيتِهِ , ثمَّ أتى مسجدَ قباءٍ ، فصلَّى فيهِ صلاةً ، كانَ لَهُ كأجرِ عمرةٍ). [1]

أنَّ ابْنَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عنْهما، كانَ لا يُصَلِّي مِنَ الضُّحَى إلَّا في يَومَيْنِ: يَومَ يَقْدَمُ بمَكَّةَ، فإنَّه كانَ يَقْدَمُها ضُحًى فَيَطُوفُ بالبَيْتِ، ثُمَّ يُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ خَلْفَ المَقامِ، ويَومَ يَأْتي مَسْجِدَ قُباءٍ، فإنَّه كانَ يَأْتِيهِ كُلَّ سَبْتٍ، فإذا دَخَلَ المَسْجِدَ كَرِهَ أنْ يَخْرُجَ منه حتَّى يُصَلِّيَ فِيهِ، قالَ: وكانَ يُحَدِّثُ: أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ يَزُورُهُ راكِبًا وماشِيًا،

قالَ: وكانَ يقولُ: إنَّما أصْنَعُ كما رَأَيْتُ أصْحابِي يَصْنَعُونَ، ولا أمْنَعُ أحَدًا أنْ يُصَلِّيَ في أيِّ ساعَةٍ شاءَ مِن لَيْلٍ أوْ نَهارٍ، غيرَ أنْ لا تَتَحَرَّوْا طُلُوعَ الشَّمْسِ ولا غُرُوبَها. [2]
_________________________________________
[1] الراوي : سهل بن حنيف | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح ابن ماجه
الصفحة أو الرقم: 1168 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
[2] الراوي : عبدالله بن عمر | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 1191 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

إحسان 08-21-2020 08:16 PM

اقتباس:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الوكيل http://ezzman.com/vb/images/buttons/viewpost.gif
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ربما سهوتم في هذا القول والصحيح قول "فلا يمكن أن نحكم على جميع الجن البنائين بأنهم معادون لدين الله"

لأن الشيطان عدو لله تعالى وعدو للإنسان لقوله تعالى (إِنَّ ٱلۡمُبَذِّرِینَ كَانُوۤا۟ إِخۡوَ ٰ⁠نَ ٱلشَّیَـٰطِینِۖ وَكَانَ ٱلشَّیۡطَـٰنُ لِرَبِّهِۦ كَفُورًا)[الإسراء:27]

و (وَلَا یَصُدَّنَّكُمُ ٱلشَّیۡطَـٰنُۖ إِنَّهُۥ لَكُمۡ عَدُوٌّ مُّبِینٌ)[الزخرف:62]


جزاكم الله خيرا وبارك فيكم,

ليس سهوا، قال تعالى: (وَٱلشَّیَـٰطِینَ كُلَّ بَنَّاۤء وَغَوَّاص)[ص ٣٧]

محمد عبد الوكيل 08-21-2020 08:32 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إحسان (المشاركة 37640)
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم,


ليس سهوا، قال تعالى:

(وَٱلشَّیَـٰطِینَ كُلَّ بَنَّاۤء وَغَوَّاص)[ص ٣٧]

وخيرا جزاكم الله وبارك فيكم

لا يصح أن يتصف مخلوق بالشيطنة ويكون من أولياء الله تعالى في نفس الوقت، فنقول بلى جميع الشياطين البنائين معادون لدين الله تعالى وإلا ليسوا شياطين .. وهم كذلك كما جاء في آية سورة ص.

إحسان 08-21-2020 08:32 PM

اقتباس:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله http://ezzman.com/vb/images/buttons/viewpost.gif
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جميع الأبحاث المنشورة عن الماسونية تتناول أمور معاصرة وحديثة ولا تتكلم عن النشأة والتكوين ،، وبحسب متابعتي لماا يقال فكله مخالف لما أثبته الله عز وجل عن الماسونية أو البنَّّائيَّة .. ومع هذا أنت لم تبيني لنا تفصيل أسلوب عملهم أو تنبه لأهدافهم كما جاء التفصيل في كتاب الله سبحانه وتعالى ..

جزاكم الله خيرا وبارك فيكم,
بإذن الله سوف أحاول أن أوضح ذلك وأيضا دورهم في نبوأت آخر الزمان .

اقتباس:

كذلك ليس كل البناؤون كونوا حلفا شيطانيا .. بل تحالفات عديدة .. لكن حين نتكلم عن الماسونية تحديدا فنحن نتكلم عن حلف يهودي شيطاني محدد يختلف تماما عن كل التحالفات الأخرى ويعتبر أقوى التحالفات الشيطانية .. فلا يصح أن نضع كل التحالفات في حلف واحد ..
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم على التوضيح.

إحسان 08-21-2020 08:56 PM

اقتباس:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الوكيل http://ezzman.com/vb/images/buttons/viewpost.gif
وخيرا جزاكم الله وبارك فيكم

لا يصح أن يتصف مخلوق بالشيطنة ويكون من أولياء الله تعالى في نفس الوقت، فنقول بلى جميع الشياطين البنائين معادون لدين الله تعالى وإلا ليسوا شياطين .. وهم كذلك كما جاء في آية سورة ص.

هذا رأيك الخاص بك,وإستنتاجك على حسب فهمك للآية..

ولكن ما أعرفه أنه لا يمكن أن نقول بأن جميع الشياطين البنائين معادون لدين الله تعالى لأن منهم مسلمون , والله أعلم.

جند الله 08-21-2020 09:28 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إحسان (المشاركة 37643)
ولكن ما أعرفه أنه لا يمكن أن نقول بأن جميع الشياطين البنائين معادون لدين الله تعالى لأن منهم مسلمون , والله أعلم.

هل يمكن أن تذكري لنا دليل واحد فقط لا غير أن الشياطين منهم مسلمون!

إحسان 08-21-2020 10:05 PM

(تم حذف المشاركة بسبب العبث والتلاعب في الاستدلال .. وتصنع العلم والكلام بغير علم ولا دليل ..
وعليه تم تجميد العضوية .. الإدارة)

إحسان 08-21-2020 10:19 PM

اقتباس:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله http://ezzman.com/vb/images/buttons/viewpost.gif
هل يمكن أن تذكري لنا دليل واحد فقط لا غير أن الشياطين منهم مسلمون!

الحديث:


ما جاء عند ابن ماجة بسند صحيح ، عن أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ يَحْفِرُونَ كُلَّ يَوْمٍ ، حَتَّى إِذَا كَادُوا يَرَوْنَ شُعَاعَ الشَّمْسِ ، قَالَ الَّذِي عَلَيْهِمْ : ارْجِعُوا فَسَنَحْفِرُهُ غَدًا . فَيُعِيدُهُ اللَّهُ أَشَدَّ مَا كَانَ .
حَتَّى إِذَا بَلَغَتْ مُدَّتُهُمْ ، وَأَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَبْعَثَهُمْ عَلَى النَّاسِ : حَفَرُوا ، حَتَّى إِذَا كَادُوا يَرَوْنَ شُعَاعَ الشَّمْسِ ، قَالَ الَّذِي عَلَيْهِمْ ارْجِعُوا ، فَسَتَحْفِرُونَهُ غَدًا إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالَى ، وَاسْتَثْنَوْا ، فَيَعُودُونَ إِلَيْهِ وَهُوَ كَهَيْئَتِهِ حِينَ تَرَكُوهُ ، فَيَحْفِرُونَهُ ، وَيَخْرُجُونَ عَلَى النَّاسِ ، فَيُنْشِفُونَ الْمَاءَ ، وَيَتَحَصَّنُ النَّاسُ مِنْهُمْ فِي حُصُونِهِمْ ، فَيَرْمُونَ بِسِهَامِهِمْ إِلَى السَّمَاءِ ، فَتَرْجِعُ عَلَيْهَا الدَّمُ الَّذِي اجْفَظَّ ( أي ترجع سهامهم وقد امتلأت دما ، فتنة لهم )
؛ فَيَقُولُونَ قَهَرْنَا أَهْلَ الأرْضِ ، وَعَلَوْنَا أَهْلَ السَّمَاءِ !!
فَيَبْعَثُ اللَّهُ نَغَفًا ( أي دودا ) فِي أَقْفَائِهِمْ ، فَيَقْتُلُهُمْ بِهَا .
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّ دَوَابَّ الأَرْضِ لَتَسْمَنُ وَتَشْكَرُ شَكَرًا ( أي تمتلىء شحما ) مِنْ لُحُومِهِمْ . "صحيح ابن ماجه" (3298).


نستنتج من هذا الحديث أن هناك شياطين من يأجوج ومأجوج سوف يسلمون. والله أعلم

جند الله 08-21-2020 10:39 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إحسان (المشاركة 37646)
الحديث:


ما جاء عند ابن ماجة بسند صحيح ، عن أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ يَحْفِرُونَ كُلَّ يَوْمٍ ، حَتَّى إِذَا كَادُوا يَرَوْنَ شُعَاعَ الشَّمْسِ ، قَالَ الَّذِي عَلَيْهِمْ : ارْجِعُوا فَسَنَحْفِرُهُ غَدًا . فَيُعِيدُهُ اللَّهُ أَشَدَّ مَا كَانَ .
حَتَّى إِذَا بَلَغَتْ مُدَّتُهُمْ ، وَأَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَبْعَثَهُمْ عَلَى النَّاسِ : حَفَرُوا ، حَتَّى إِذَا كَادُوا يَرَوْنَ شُعَاعَ الشَّمْسِ ، قَالَ الَّذِي عَلَيْهِمْ ارْجِعُوا ، فَسَتَحْفِرُونَهُ غَدًا إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالَى ، وَاسْتَثْنَوْا ، فَيَعُودُونَ إِلَيْهِ وَهُوَ كَهَيْئَتِهِ حِينَ تَرَكُوهُ ، فَيَحْفِرُونَهُ ، وَيَخْرُجُونَ عَلَى النَّاسِ ، فَيُنْشِفُونَ الْمَاءَ ، وَيَتَحَصَّنُ النَّاسُ مِنْهُمْ فِي حُصُونِهِمْ ، فَيَرْمُونَ بِسِهَامِهِمْ إِلَى السَّمَاءِ ، فَتَرْجِعُ عَلَيْهَا الدَّمُ الَّذِي اجْفَظَّ ( أي ترجع سهامهم وقد امتلأت دما ، فتنة لهم )
؛ فَيَقُولُونَ قَهَرْنَا أَهْلَ الأرْضِ ، وَعَلَوْنَا أَهْلَ السَّمَاءِ !!
فَيَبْعَثُ اللَّهُ نَغَفًا ( أي دودا ) فِي أَقْفَائِهِمْ ، فَيَقْتُلُهُمْ بِهَا .
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّ دَوَابَّ الأَرْضِ لَتَسْمَنُ وَتَشْكَرُ شَكَرًا ( أي تمتلىء شحما ) مِنْ لُحُومِهِمْ . "صحيح ابن ماجه" (3298).

نستنتج من هذا الحديث أن هناك شياطين من يأجوج ومأجوج سوف يسلمون. والله أعلم

(هذا دليل أن من الشياطين من سيؤمن بالله وهذا لا يحتاج دليل وليس هذا كلامك السابق ولا هذا هو سؤالي .. ولكنك تقولين أن الشياطين منهم مؤمنون .. أريد منك دليل على هذا التقسيم

وأنا أعلم أن ليس لديك .. وإنما انضممت لتعبثي في المنتدى .. ولا مكان هنا لمن يتكلم بغير علم ولا دليل ... لذلك يتم تجميد عضويتك
)

دانية 08-24-2020 09:56 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دانية http://ezzman.com/vb/images/buttons/viewpost.gif

قال الله تعالى:
(وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا إِلَىٰ شَيَاطِينِهِمْ قَالُوا إِنَّا مَعَكُمْ إِنَّمَا نَحْنُ مُسْتَهْزِئُونَ )[ البقرة:14]

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله http://ezzman.com/vb/images/buttons/viewpost.gif
هذا النص يتكلم عن تحالفات شياطين الإنس مع بعضهم البعض ولا يلزم منه وجود تحالف مع شياطين الجن ... فكل ما ذكرتيه من أدلة هذا النص وغيره لا يثبت وجود أي تحالفات بين شياطين الجن والإنس .. فالموالاة والوسوسة لا يلزم منها وجود اتصالات سمعية وبصرية وبالتالي لا تددل على وجود تحالفات .. لا زال ينقصك الكثير لتصلي لأدلة صريحة واضحة تجزم بوجود اتصال مباشر سمعي وبصري ووجود تحالفات بين شياطين الإنس والجن
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بصراحة لم أفهم لما ذكرتم أنّ هذا النص يتكلم عن تحالفات شياطين الإنس مع بعضهم البعض ..فلا توجد قرينة تشيرإلى أنّ المقصود هم شياطين الإنس
فعند قراءة الآيات التي تحوي كلمتي : شياطين أوشيطان يُفهم منها مباشرة أنّ الكلام هو عن شياطين الجن ..إلّا أن تكون هناك قرينة تدّل على أنّ المعني هم الإنس مثل هذه الآية
قال الله تعالى:
( وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَىٰ وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلًا مَّا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ (111) وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا ۚ وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ ۖ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ (112) وَلِتَصْغَىٰ إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُم مُّقْتَرِفُونَ (113)) [الأنعام]
اقتباس:


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله http://ezzman.com/vb/images/buttons/viewpost.gif

ثم من قال أن الدين الإسلامي لم يحرف؟ بل هو دين غارق في التحريف والانحراف كأي دين
.. ومن حرفه هم المسلمون أنفسهم وليس اليهود ولا النصارى ... الدين صار اليوم مسخ من خلال العلماء الذي أسهموا بكتاباتهم في تحريف مفهوم النصوص حسب أهواء الحكام

جاء في الحديث ما يُستنتج منه صفة الجو العام الذي سيخرج فيه الدّجال:

- يَخرُجُ الدَّجَّالُ في خَفْقةٍ منَ الدِّينِ، وإدْبارٍ منَ العِلمِ، فله أربَعونَ ليلةً يَسيحُها في الأرضِ، اليومُ منها كالسَّنةِ، واليومُ منها كالشهْرِ، واليومُ منها كالجمُعةِ، ثُم سائرُ أيَّامِه كأيَّامِكم هذه، وله حِمارٌ يَركَبُه، عَرضُ ما بيْنَ أُذنَيْهِ أربعونَ ذِراعًا، فيقولُ للنَّاسِ: أنا رَبُّكم، وهو أعْوَرُ، ورَبُّكم ليس بأعْوَرَ، مكتوبٌ بيْنَ عَينَيْهِ: كافرٌ، يَقرَؤُه كلُّ مُؤمِنٍ من كاتبٍ وغيرِ كاتبٍ، يَرِدُ كلَّ ماءٍ ومَنهَلٍ إلَّا المدينةَ ومكَّةَ، حرَّمَهما اللهُ تعالى عليه، وقامَتِ الملائكةُ بأبوابِها، ومعه جِبالٌ من خُبزٍ وخُضرةٍ، يَسيرُ بها في النَّاسِ، والنَّاسُ في جَهدٍ إلَّا مَنِ اتَّبَعَه، ومعه نَهرانِ، أنا أعلَمُ بهما منه: نَهرٌ يقولُ: الجَنَّةُ، ونَهرٌ يقولُ: النَّارُ، مَن أُدخِلَ الذي يُسمِّيه الجَنَّةَ، فهو النَّارُ، ومَن أُدخِلَ الذي يُسمِّيه النَّارَ، فهو الجَنَّةُ، ويُبعَثُ معه شياطينُ تُكلِّمُ النَّاسَ، ومعه فِتنةٌ عظيمةٌ، يأمُرُ السماءَ فتُمطِرُ، فيما يَرى النَّاسُ، ويَقتُلُ نفْسًا فيُحْييها فيما يَرى النَّاسُ، فيقولُ للنَّاسِ: هل يَفعَلُ هذا إلَّا الرَّبُّ؟ فيَفِرُّ المُسلِمونَ إلى جَبلِ النَّارِ بالشامِ، فيَأْتيهم فيُحاصِرُهم، فيَشتَدُّ حِصارُهم، ويُجهِدُهم جَهدًا شَديدًا، ثُم يَنزِلُ عيسى، فيُنادي مِنَ السَّحَرِ، فيقولُ: يا أيُّها النَّاسُ، ما يَمنَعُكم أنْ تَخرُجوا إلى الكذَّابِ الخَبيثِ؟ فيقولونَ: هذا رَجلٌ جِنِّيٌّ، فيَطَّلِعونَ فإذا هم بعيسى ابنِ مَرْيمَ صَلَواتُ اللهِ عليه، فتُقامُ الصلاةُ، فيُقالُ: تَقدَّمْ يا رُوحَ اللهِ، فيقولُ: ليَتقدَّمْ إمامُكم فيُصلِّيَ بكم، فإذا صلَّى صلاةَ الصبْحِ خَرَجوا إليه، فحين رآهُ الكذَّابُ يَنْماثُ كما يَنْماثُ المِلحُ في الماءِ، فيَمْشي إليه فيَقتُلُه، ومَن كان معه على اليَهوديَّةِ، حتى إنَّ الشَّجَرَ والحَجَرَ يُنادي، ثُم قطَعَ الحديثَ.
الراوي : جابر بن عبدالله | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج مشكل الآثار
الصفحة أو الرقم: 5694 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح على شرط مسلم.

خفق (لسان العرب)
الخَفْقُ: اضْطِراب الشيء العَرِيض. يقال: راياتُهم تَخْفِق وتَخْتَفِقُ، وتسمّى الأَعلامُ الخَوافِقَ والخافِقاتِ.
ويقال: خفَق فلان خَفْقة إذا نام نَومة خفيفة.
وخفَق الشيءُ: غاب
وخفَقَ النجمُ يَخْفِقُ وأَخْفَقَ: غاب
وأَخْفقَ الرجلُ: طَلب حاجة فلم يَظْفَر بها كالرجل إذا غزا ولم يغنم، أَو كالصائد إذا رجع ولم يصطد، وطلَب حاجة فأخْفَقَ.
وروى الأَزهري بإسناده عن حذيفة بن أُسيد قال: يخرج الدجال في خَفْقة من الدِّين وسوداب الدين (* قوله «وسوداب الدين» كذا بالأصل ورمز له بعلامة وقفة)، وفي رواية جابر: وإدْبار من العلم؛ أَراد أَن خروج الدجال يكون عند ضَعف الدّين وقِلّة أَهله وظُهور أَهل الباطل على أَهل الحقّ وفُشُوّ الشر وأَهله، وهو من خَفق الليلُ إذا ذهب أكثره، أَو خَفقَ إذا اضْطربَ، أَو خَفقَ إذا نَعَس.
قال أَبو عبيد: الخَفْقةُ في حديث الدجّال النَّعْسةُ ههنا، يعني أن الدين ناعِسٌ وَسْنانُ في ضَعفه، من قولك خَفقَ خَفْقة إذا نامَ نومة خفيفة.

هذا والله أعلم

جند الله 08-24-2020 11:29 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دانية (المشاركة 37649)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بصراحة لم أفهم لما ذكرتم أنّ هذا النص يتكلم عن تحالفات شياطين الإنس مع بعضهم البعض ..فلا توجد قرينة تشيرإلى أنّ المقصود هم شياطين الإنس

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

هناك العديد من الشواهد القرآنية الصريحة متعلقة بوجود تحالفات مع شياطين الجن خاصة لا تحتاج لاستنباط .. لكن لم يهتم غير المختصين بالدراسات الجنية بجمعها ودراستها حتى الآن فضلا عن سائر أهل العلم ..والآية لا تمنع من وجود تحالف مع شياطين الجن لكن ليس فيها شاهد يقطع بأنهم شياطين الجن

في حال وجود تحالفات بين شياطين الجن والإنس فإن شياطين الجن هي من توجه وتأمر وتعلمهم ما يفعلون لا تحتاج منهم لتبرير ... هذا وإن كان بينهم وحي متبادل بالشر والمعاصي لكن القرار الأخير لشياطين الجن ... فإن شياطين الإنس تتحرك تبع لأوامر شياطين الجن وليس لها مطلق حرية العمل بدون مراجعة أسيادهم من الجن ... أما في الآية فهم يبررون فعلهم لشياطين لا يعلمون ولا يرون ما يفعلون .. فاالأرجح أنهم من شياطين الإنس

لكن حتى أكون منصف .. فعلى أحسن الفروض فالنص هنا مطلق ليس فيه تخصيص لشياطين الجن أو الإنس .. فقد بنيت حكمك باعتبار أن كلمة شياطين الأصل فيها لعصاة الجن .. هذا كلام سليم لكن يعوزه وجود قرينة تعود على الجن فإن انتفت عاد الكلام على عصاة الإنس

لذلك فحتى الآن لم تصلوا للآيات الصريحة إلا على استحياء

أما الدين فتم تحريفه في حياة النبي صلى الله عليه وسلم وهو حي يرزق فكان بعض أصحابه يكذبون عليه .. وقد واجه هذا بالتهديد والوعيد لمن يكذب عليه من أصحابه والنصوص موفورة في هذا .. ثم تمادى الصحابة والتابعين في التحريف بعد وفاته حتى وصلتنا نصوص مكذوبة إلى أن تم جمع النصوص المذكوبة والصحيحة بعد قرنين وأكثر .... وطبعا ما ضاع من النصوص الصحيحة وتم إخفاؤه عمدا لا يعلمه إلا الله ..

أما خروج الدجال في خفة من الدين فحال مختلف ... خفة الدين هذه ستكون سبب خروج الدابة عليها السلام يحسب الإنسان نفسه مؤمنا وهو في الحقيقة منافق .. وذلك بعدم يقينهم بآيات الله عز وجل وتشكيكهم وطعنهم فيها .... وسوف يتفاقم النفاق ليكون أوجه بعد ظهور الدجال إلى (يوم الخلاص) العظيم .. وهذا التكذيب شائع اليوم

فنحن اليوم تفشى فينا النفاق الظاهر بشكل مكشوف ومروع جدا ... فعلى كثرة المسلمين وتزاحمهم على المساجد أيام الجمع لا تجد فيهم إلا منافق معتاد النفاق وعز أن تجد بينهم إنسان مخلص .. حتى المخلص يتخفى في أيامنا بدينه مخافة أن يعلم به الناس

ميراد 08-24-2020 06:24 PM

حلف شياطين الجن والإنس
 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

قاد شيطان الجن جيشا من الإنس على عهد النبي صلى الله عليه وسلم، خطط معهم ووعدهم بالعون والنصرة، حتى اقتنع الإنس بجيشهم الذي لا يقهر، ثم شهد معهم المعركة قائدا لهم وهو في طليعة الجيش، لكن لما رأى رأي العين المدد الرباني وما لا قبل له به، لا هو ولا جيشه نكص على عقبيه.. نقض جميع العهود والمواثيق بينه وبين الإنس وفر من ميدان المعركة صاغرا من هول ما قد يصيبه من شديد العقا؛ قال الله تعالى: (وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَّكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكُمْ إِنِّي أَرَىٰ مَا لَا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّـهَ وَاللَّـهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ) ﴿الأنفال: ٤٨﴾

والشاهد من الأية أنه شيطان الجن وسفهيهم قوله: (.. إِنِّي أَرَىٰ مَا لَا تَرَوْن..) وذلك لخصائص خلقية للجن فهم يرون من المخلوقات ما ليس بمقدور الإنس رؤيته، فقد رأى الملائكة تذيق الكفار من العذاب الشديد.

أما ذكر الآية لخوفه من الله تعالى فهو خوف غريزي من العذاب ومن يريد النجاة بنفسه، وليس كخوف المؤمن طاعة لله.



فهذا شيطان جن يقول فيسمعون يأمر فيأتمرون..وليست هذه المرة الأولى التي يقود فيها شيطان الجن رجال من الإنس للصد عن سبيل الله، فهو حليف مجرب وذو خبرة، فقد سبق أن خطط لهم محاولة قتل النبي صلى الله عليه وسلم فقد مكرو في دار الندوة وأحكموا الخطط، ولكن نجى خير الماكرين نبيه عليه الصلاة والسلام.


ومن كتاب: صحيح وضعيف تاريخ الطبري (م 2/ ص 56)

48 - فحدّثنا ابنُ حميد، قال: حدَّثنا سلَمة، قال: حدّثني محمّد بن إسحاق، قال: حدّثني عبد الله بن أبي نَجيح، عن مجاهد بن جَبْر أبي الحجاج، عن ابن عبّاس، قال: وحدّثني الكلبيّ، عن أبي صالح، عن ابن عباس والحسن بن عُمارة، عن الحكم بن عُتَيبة، عن مقسَم، عن ابن عبّاس قال: لمّا اجتمعوا لذلك واتَّعدُوا أن يدخلوا دار الندوة، ويتشاوروا فيها في أمر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - غَدَوْا في اليوم الذي اتّعدوا له: وكان ذلك اليوم يسمى الزَّحْمَة؛ فاعترضهُم إبليس في هيئة شيخ جليل، عليه بتٌّ له، فوقف على باب الدار، فلما رأوْه واقفًا على بابها، قالوا: مَن الشيخُ؟ قال: شيخٌ من أهل نَجْد، سمع بالذي اتّعدتم له، فحضر معكم ليسْمَعَ ما تقولون، وعسى ألّا يعدمكُم منه رأي ونُصحٌ، قالوا: أجَلْ، فادخُلْ، فدخل معهم، وقد اجتمع فيها أشراف قريش كلّهم، من كلّ قبيلة؛ من بني عبد شمس شَيبة وعُتْبة ابنا ربيعة وأبو سفيان بن حرب، ومن بني نَوْفل بن عبد مناف طُعَيمَة بن عديّ وجبير بن مُطعِم والحارث بن عامر بن نوفل، ومن بني عبد الدار بن قُصَيّ النَّضر بن الحارث بن كلَدَة، ومن بني أسَد بن عبد العُزّى أبو البختريّ بن هشام وزَمعة بن الأسود بن المطلب، وحكيم بن حِزام، ومن بني مخزوم أبو جهل بن هِشام، ومن بني سهم نُبيه ومُنبِّه ابنا الحجاج، ومن بني جُمَح أميّة بن خلَف؛ ومَنْ كان معهم وغيرهم ممن لا يُعدُّ من قريش.

فقال بعضُهم لبعض: إنّ هذا الرجلَ قد كان أمْره ما قد كان وما قد رأيتم؛ وإنّا والله ما نأمنه على الوثوب علينا بمَنْ قد اتّبعه من غيرنا، فأجمعوا فيه رأيًا؛ قال: فتشاوروا. ثم قال قائلٌ منهم: احبسُوه في الحديد، وأغلقوا عليه بابا، ثمّ تربّصوا به ما أصاب أشباهه من الشعراء الذين قبله: زُهَيرًا، والنّابغة ومَنْ مضى منهم؛ من هذا الموت حتى يصيبَه منه ما أصابهم.

قال: فقال الشيخُ النجديّ: لا والله، ما هذا لكم برأي؛ والله لو حبستموُه -كما تقولون- لخرج أمرهُ من وراء الباب الذي أغلقتمُوه دونَه إلى أصحابه؛ فلأوشكوا أن يثبُوا عليكم فينتزعوه من أيديكم، ثم يكاثروكم حتى يغلبوكم على أمركم هذا؛ ما هذا لكم برأي فانظروا في غيره.

ثم تشاوروا، فقال قائل منهم: نخرجه من بين أظهرنا فنَنفيه من بلدنا؛ فإذا خرج عنّا فوالله ما نبالي أين ذهبَ، ولا حيث وقع، إذا غاب عنا وفرغنا منه. فأصلحنا أمرَنا، وألفتنا كما كانت.

قال الشيخ النجدي: والله ما هذا لكم برأي؛ ألم تروْا حسنَ حديثه، وحلاوة منطقه، وغَلبته على قلوب الرجال بما يأتي به! والله لو فعلتُم ذلك ما أمنتُ أن يحلّ على حيّ من العرب، فيغلب عليهم بذلك من قوله وحديثه حتى يتابعوه عليه، ثم يسير بهم إليكم حتى يطأكم بهم، فيأخذ أمركم من أيديكم ثم يفعل بكم ما أراد. أديروا فيه رأيًا غير هذا!

قال: فقال أبو جهل بن هشام: والله إنّ لي فيه لرأيًا ما أراكم وقعتم عليه بعدُ! قالوا: وما هو يا أبا الحكَم؟ قال: أرى أن تأخذوا من كلّ قبيلة فتىً شابًّا جلْدًا، نسيبًا وسيطًا فينا، ثم نعطي كلّ فتىً منهم سيفًا صارمًا ثم يعمدُون إليه، ثم يضربونه بها ضرْبة رجل واحد فيقتلونه فنستريح؛ فإنّهم إذا فعلوا ذلك تفرّق دمه في القبائل كلّها؛ فلم يقدر بنُو عبد مناف على حَرْب قومهم جميعًا، ورضُوا منَّا بالعقل فعقلناه لهم.

قال: فقال الشيخ النجديّ: القول ما قال الرجُل، هذا الرأي لا رأْيَ لكم غيره.

فتفرّق القوم على ذلك وهم مجمعون له، فأتى جبريل رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فقال: لا تبتْ هذه الليلة على فراشك الذي كنتَ تبيت عليه!

قال: فلمّا كان العَتمةُ من اللّيل، اجتمعوا على بابه فترصّدوه متى ينام، فيثبون عليه. فلمّا رأى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مكانهم، قال لعلي بن أبي طالب: (نمْ على فراشي، واتّشحْ ببرْدي الحضرميّ الأخضر؛ فنمْ فإنه لا يخلُص إليك شيء تكرهه منهم). وكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ينام في بُرده ذلك إذا نام [1].

__________

[1] هذا إسناد مركب من طريقين: أحدهما من طريق ابن حميد إلى ابن عباس وهو ضعيف لضعف ابن حميد وإن كان ابن إسحاق قد صرّح بالتحديث هنا.

أما الطريق الثاني فهو من طريق الكلبي وهو ضعيف. والحديث أخرجه ابن هشام في السيرة النبوية (2/ 136) ولكنه ضعيف لإبهامه اسم شيخه في هذه الرواية. وأخرجه ابن سعد روايات عدة كلها من طريق الواقدي وهو متروك (الطبقات 1/ 227 - 228) وقد ذكر ابن كثير هذه القصة بطولها وأشار إلى روايات الواقدي قائلًا:

وهذه القصة التي رواها ابن إسحاق قد رواها الواقدي بأسانيده عن عائشة وابن عباس وعلي وسراقة بن مالك بن جعشم وغيرهم دخل حديث بعضهم في بعض فذكر نحو ما تقدم (البداية والنهاية 3/ 174) ولقد أخرجه البيهقي في الدلائل من طرق:

الأول (2/ 466): من طريق موسى بن عقبة عن الزهري مرسلًا مختصرًا دون ذكر اجتماعهم بدار الندوة وتفاصيل ذلك.

الثاني (2/ 467): من طريق يونس بن بكير عن ابن إسحاق معلقًا ولكن بشيء من التفصيل ذكر فيه اجتماعهم بدار الندوة واعتراض الشيطان في صورة رجل وادعائه بأنه نجدي ... إلخ.

الثالث (2/ 468): من طريق سعيد بن يحيى بن سعيد عن أبيه عن ابن إسحاق عن عبد الله بن أبي نجيح عن مجاهد عن ابن عباس. ولم يصرح فيه ابن إسحاق بالتحديث.

الرابع (2/ 496): من طريق الكلبي عن زاذان عن عبد الله بن عباس مختصرًا.

أما الذهبي فقد ذكر القصة في السيرة النبوية ثم أشار إلى طرقه التي ذكرناها سابقًا عن البيهقي فقال الذهبي:

رواه سعيد بن يحيى بن سعيد الأموي عن أبيه ثنا ابن إسحاق عن عبد الله بن أبي نجيح عن مجاهد عن ابن عباس (ح) قال ابن إسحاق: وحدثني الكلبي عن باذام مولى أم هانئ عن ابن عباس فذكر معنى الحديث. وأخرجه أبو نعيم في دلائل النبوة (63) من طريق الفضل بن غانم عن سلمة بن الفضل عن محمد بن إسحاق به. وهذا إسناد ضعيف لضعف الفضل بن غانم والله أعلم.

وأخرج 1/ 348 - ثنا عبد الرزاق ثنا معمر قال: وأخبرني عثمان الجزري أن مقسمًا مولى ابن عباس أخبره عن ابن عباس في قوله تعالى: {وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ} قال: تشاورت قريش ليلة بمكة فقال بعضهم: إذا أصبح فأثبتوه بالوثاق يريدون النبي - صلى الله عليه وسلم - وقال بعضهم: بل اقتلوه وقال بعضهم: بل أخرجوه فأطلع الله عزَّ وجلَّ نبيه على ذلك فبات عليٌّ على فراشٍ النبي - صلى الله عليه وسلم - تلك الليلة وخرج النبي - صلى الله عليه وسلم - حتى لحق بالغار وبات المشركون يحرسون عليًّا يحسبونه النبي - صلى الله عليه وسلم - فلما أصبحوا ثاروا إليه فلما رأوا عليًّا رد الله مكرهم فقالوا: أين صاحبك هذا؟ قال: لا أدري، فاقتصوا أثره فلما بلغوا الجبل خلط عليهم فصعدوا في الجبل فمروا بالغار فرأوا على بابه نسج العنكبوت فقالوا: لو دخل هاهنا لم يكن نسج العنكبوت على بابه فمكث فيه ثلاث ليال- وفي إسناده كما ترى عثمان بن عمرو الجزري. قال الحافظ في التقريب: فيه ضعف. قلنا: وقد ذكرنا هذه الرواية من باب الاستشهاد (أو الاعتبار) لا من قبيل الاحتجاج به. وهذه الرواية أخرجها عبد الرزاق في المصنف (5/ 389) وقال الحافظ في الفتح (7/ 236): سنده حسن. وقال ابن كثير: إسناده حسن وهو من أجود ما روي في قصة العنكبوت على فم الغار.

قال الألباني المحدث في السلسلة الضعيفة (3/ 262 - 263 / ح 1129) بعد نقله لكلام ابن كثير: [وهذا إسناد حسن ... إلخ].

كذا قال (والكلام للألباني)، وليس بحسن في نقدي لأن عثمان الجزري إن كان هو عثمان بن عمرو بن ساج الجزري فقد قال ابن أبي حاتم في (الجرح والتعديل 3/ 1 / 162) عن أبيه: لا يحتج به. وأورده الذهبي في الضعفاء وقال: تكلم فيه.

وإن كان هو عثمان بن ساج الجزري ليس بينهما عمرو، فقد جنح الحافظ في "التهذيب" إلى أنه غير الأول، ولا يعرف حاله، ولم يفرق بينهما في "التقريب" وقال: فيه ضعف.
وابن عمرو لم يوثقه أحد غير ابن حبان، ومن المعروف تساهله في التوثيق، ولذلك فهو ضعيف لا يحتج به كما قال أبو حاتم.
وقال الهيثمي في (المجمع 7/ 27)، رواه أحمد والطبراني وفيه عثمان بن عمرو الجزري، وثقه ابن حبان وضعفه غيره، وبقية رجاله رجال الصحيح. ولذلك قال المحقق أحمد شاكر في تعليقه على المسند: في إسناده نظر. ثم إن الآية المتقدمة {وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا} فيها ما يؤكد ضعف الحديث، لأنها صريحة بأن النصر والتأييد إنما كان بجنود لا ترى. والحديث يثبت أن نصره - صلى الله عليه وسلم - كان بالعنكبوت وهو مما يرى. فتأمل.
والأشبه بالآية أن الجنود فيها إنّما هم الملائكة، وليس العنكبوت ولا الحمامتين وكذلك قال البغوي في تفسيره (4/ 174) للآية.
وقال المؤرخ الإسلامي الكبير (أكرم العمري): وقد ورد حديث ضعيف جدًّا يفيد أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - لما بات في غار ثور أمر الله شجرة فنبتت في وجه الغار وأمر حمامتين وحشيتين فوقفتا بفم الغار، وأن ذلك سبب صدود المشركين عن الغار ... ومثل هذه الأساطير تسربت إلى مصادر كثيرة في الحديث والسيرة (صحيح السيرة 1/ 208، وراجع ما كتبه العمري في حاشية هذه الصفحة).
وقصة تآمر رجالات قريش لقتل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وإخبار الله سبحانه نبيه بمكرهم ذلك ومبيت علي - رضي الله عنه - مكان الرسول - صلى الله عليه وسلم - ورد في بداية حديث طويل أخرجه الطبراني مرسلًا عن عروة. وقال الهيثمي في المجمع (6/ 52): رواه الطبراني مرسلًا وفيه ابن لهيعة وفيه كلام وحديثه حسن.


جند الله 08-24-2020 06:59 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميراد (المشاركة 37651)
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

قاد شيطان الجن جيشا من الإنس على عهد النبي صلى الله عليه وسلم، خطط معهم ووعدهم بالعون والنصرة، حتى اقتنع الإنس بجيشهم الذي لا يقهر، ثم شهد معهم المعركة قائدا لهم وهو في طليعة الجيش، لكن لما رأى رأي العين المدد الرباني وما لا قبل له به، لا هو ولا جيشه نكص على عقبيه.. نقض جميع العهود والمواثيق بينه وبين الإنس وفر من ميدان المعركة صاغرا من هول ما قد يصيبه من شديد العقا؛ قال الله تعالى: (وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمُ الْيَوْمَ مِنَ النَّاسِ وَإِنِّي جَارٌ لَّكُمْ فَلَمَّا تَرَاءَتِ الْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكُمْ إِنِّي أَرَىٰ مَا لَا تَرَوْنَ إِنِّي أَخَافُ اللَّـهَ وَاللَّـهُ شَدِيدُ الْعِقَابِ) ﴿الأنفال: 48﴾


والشاهد من الأية أنه شيطان الجن وسفهيهم قوله: (.. إِنِّي أَرَىٰ مَا لَا تَرَوْن..) وذلك لخصائص خلقية للجن فهم يرون من المخلوقات ما ليس بمقدور الإنس رؤيته، فقد رأى الملائكة تذيق الكفار من العذاب الشديد.

بارك الله فيك هذا دليل صريح يشهد على التحالف بين شياطين الجن والإنس ... لكن ما ذكرته من حديث ضعيف لا يلزمنا الاستشهاد به ...

ولا يزال هناك أدلة أخرى صريحة من كتاب الله على تحالف الجن مع الانس

دانية 08-24-2020 09:19 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله http://ezzman.com/vb/images/buttons/viewpost.gif
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

في حال وجود تحالفات بين شياطين الجن والإنس فإن شياطين الجن هي من توجه وتأمر وتعلمهم ما يفعلون لا تحتاج منهم لتبرير ... هذا وإن كان بينهم وحي متبادل بالشر والمعاصي لكن القرار الأخير لشياطين الجن ... فإن شياطين الإنس تتحرك تبع لأوامر شياطين الجن وليس لها مطلق حرية العمل بدون مراجعة أسيادهم من الجن ... أما في الآية فهم يبررون فعلهم لشياطين لا يعلمون ولا يرون ما يفعلون .. فاالأرجح أنهم من شياطين الإنس
قال الله تعالى:
1- ( وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الْإِنسِ ۖ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُم مِّنَ الْإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا ۚ قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ ۗ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ ) [ الأنعام:128]

كثر (لسان العرب):
الكَثْرَةُ والكِثْرَةُ والكُثْرُ: نقيض القلة.
وكاثَره الماءَ واسْتَكْثَره إِياه إِذا أَراد لنفسه منه كثيراً ليشرب منه، وإِن كان الماء قليلاً.
واستكثر من الشيء: رغب في الكثير منه وأَكثر منه أَيضاً.
متع (لسان العرب):
قال الأَزهري: المتاع في اللغة كل ما انتفع به فهو متاع
وأَمْتَعَ بالشيء وتَمَتَّعَ به واسْتَمْتَع: دام له ما يسْتَمِدُّه منه.

- يوم الحشر يقول الإنس أنّهم .. هم والجن ..استمتعوا ببعضهم البعض .. أي كانت لهم مصالح مشتركة فيما بينهم .. وبما أنّ الآية ذكرت بأنّ الجن هم من استكثروا من الإنس ..أي اتخذوا نصيبا كثيرا منهم .. فالكثرة هنا تدل على الأَتبْاع الكُثُر .. وبما أنّ الخطاب كان في البداية موّجها لمعشر الجن .. إذن الإنس أتباع والجن مُسَيِّرين.

2- قال الله تعالى : (وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا رَبَّنَا أَرِنَا اللَّذَيْنِ أَضَلَّانَا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ نَجْعَلْهُمَا تَحْتَ أَقْدَامِنَا لِيَكُونَا مِنَ الْأَسْفَلِينَ )[فصلت:29]

(اللَّذَيْنِ أَضَلَّانَا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ) ..الفعل المشترك والغاية المشتركة بين الواحد من الجن والواحد من الإنس هو تضليل النّاس .. وبما أنّ الجني المعروف بالتضليل هو الشيطان إبليس .. والإنسيّ المُحَذَرُ منه هو الدّجال ..إذن فهما المقصودان وهما حليفان في التضليل.

ملاحظة: ربّما هاتين الآيتين قد تمّ مناقشتهما في المنتدى .. وما كَتَبْتُه الآن ربما علق في ذهني من المناقشة والردود ..واستذكرته الآن.


هذا والله أعلم.


الساعة الآن 02:17 AM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
Google search by kashkol