بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > علامات الساعة > علامات الساعة الكبرى > الدابة

الدابة
مقارنة نبوءات آخر الزمان في الكتاب والسنة والفرق الإسلامية وما يجد من أحداث وفن وملاحم.

               
 
  #21  
قديم 02-24-2018, 07:56 PM
محمد الليثى
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
ليس هناك غرابه فى ذلك ولكن الاخ الكريم جند الله
نفى الوحى عن كل ما ذكرت من ايات
مع انها ثابته فى القران واولها بمعانى مختلفه
واثبت الوحى للدابه مع انه لم ياتى نص واحد فى القران او السنه الصحيحه يثبت الوحى للدابه


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #22  
قديم 02-24-2018, 09:47 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 54
المشاركات: 7,399
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الليثى
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
ليس هناك غرابه فى ذلك ولكن الاخ الكريم جند الله
نفى الوحى عن كل ما ذكرت من ايات
مع انها ثابته فى القران واولها بمعانى مختلفه
واثبت الوحى للدابه مع انه لم ياتى نص واحد فى القران او السنه الصحيحه يثبت الوحى للدابه

هذا يعلم استنباطا لا بنص صريح، حيث يهب الله تعالى الدابة عليها السلام من قوته، فتعلم ما في القلوب من إيمان وكفر، فتشهد لهذا بالإيمان، وتشهد على ذاك بالكفر، وهذا ما لا خلاف حوله لثبوته نصا، ولأن علم ما في القلوب هو من خصائص الله تبارك وتعالى، فلا يمكن للدابة عليها السلام أن تعلم ما لا يعلمه الله وحده إلا وحيا، وهذه حجة ملزمة.

فعيسى عليه السلام وهبه الله تعالى من قوته فكان يحيي الموتى، وهذا لا يقد عليه إلا الله عز وجل وحده، قال تعالى: (وَرَسُولًا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ ۖ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ ۖ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَىٰ بِإِذْنِ اللَّهِ ۖ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ) [آل عمران: 49]. فإن كان الله عز وجل قد وهب عيسى بن مريم عليهما السلام إحياء الموتى، فهو قادر أن يهب الدابة عليها السلام علم مغيبات القلوب.


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #23  
قديم 02-24-2018, 11:28 PM
اسكندر
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الليثى مشاهدة المشاركة
لكن الاخ الكريم جند الله
نفى الوحى عن كل ما ذكرت من ايات
مع انها ثابته فى القران واولها بمعانى مختلفه
واثبت الوحى للدابه مع انه لم ياتى نص واحد فى القران او السنه الصحيحه يثبت الوحى للدابه
بل وضح لك معاني الوحي الواردة في القرآن حسب سياقها .أما وحي النبوة و الرسالات قال تعالى : (إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَىٰ نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ ۚ وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَىٰ وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ ۚ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا (163 ) وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلًا لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ ۚ وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَىٰ تَكْلِيمًا (164) رُّسُلًا مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ ۚ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا(165) سورة النساء
فالدابة التي تخطم أنف الكافر و تجلي وجه المؤمن – كما جاء في السنة – لا يمكنها بالقدرات البشرية المعتادة و المقاييس العقلية أن تعرف ما تكنه قلوب الناس من إيمان وكفر إلا إذا آتاها الله من علمه و حكمته و هو العلم الإلهي الذي يوحي به إلى من يصطفيهم و يختارهم ،فلا تستغرب أن يوحي الله إليها فمقامها رفيع و يخرجها الله للناس إذا وقع عليهم القول و يؤيدها بآيات من عنده ..قال تعالى :( وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ ) [النمل :82]
فإذا أوحي إلى الدابة بكفر فلان أو بإيمان فلان فهي تنفذ بدون خطأ ..هل نسمي هذا مجرد إلهام ؟ أكيد لا لأن الملهم قد يخطيء والخطأ هنا غير وارد لأن الأمر يتعلق بمصير الناس إلى جنة أو إلى نار و لا يمكن التلاعب به فيلزم من هذا أن تكون معصومة ..اذن هي تتبع ما يوحى إليها و الوحي لا خطأ فيه
و الله تعالى أعلم


untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة اسكندر ; 02-24-2018 الساعة 11:30 PM
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 02-25-2018, 07:52 AM
محمد الليثى
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

السلام عليكم
جزاك الله خيرا اخى الكريم اسكندر
وينبغى ان تعلم اولا اننى اتفق مع الاخ جند الله فى ان الدابه يوحى لها فكفر فلان او ايمانه
ولكن اللذى اختلف فيه فى ان هذا الوحى يستلزم ان يكون من يوحى له من الانبياء او الرسل
ولهذا ذكرت له هذه الايات التى اوحى الله فيها
الى الحواريين وهم على حال كفرمهم وقبل ان يؤمنو بعيسى عليه السلام
واوحى كذلك الى النحل والى الارض والى السماء
واستطيع ان ازيدك على هذا واقول
ان الله قد يوحى اليك انت والى انا والى اى احد من عوام المسلمين بل ومن الكفار ايضا
كيف ذلك ؟
اليست الرؤيا الصالحه جزء من النبوه وكلنا يعلم الحديث ؟
فقد ترى رؤيا من الله يوحى اليك فيها بشىء فهل هذا يدل على انك من المصطفين او من الانبياء او من الرسل ؟
اليس الالهام وحى ؟
قد تجلس الام فى مكان بعيدا عن صغيرها ويقع فى قلبها فجاه ان ابنها فى خطر
اليس ذلك من الوحى عن طريق الالهام ؟
فهل الامهات من الانبياء والرسل ؟
هذه هى نقطه الخلاف اخى الكريم حتى لا يتشعب الموضوع
ليس كل من يوحى الله اليه هو من المصطفين او من الانبياء او من الرسل


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #25  
قديم 02-25-2018, 12:58 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 54
المشاركات: 7,399
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الليثى

ليس كل من يوحى الله اليه هو من المصطفين او من الانبياء او من الرسل

إذا اتفقت معي معنى كلمة (الوحي) يختلف بحسب السياق، فإن ما يوحى به إلى البشر عموما يختلف عن الوحي لغير العاقل، وأن ما يجوز من الوحي في حق المصطفين من عباد الله تعالى، لا يجوز في حق العوام، فالمصطفين لهم خصوصيتهم، وما يوحى إليهم به لا يقارن بما يوحى لغيرهم من الناس، والدابة عليها السلام إنسان، يوحى إليها من ربها عز وجل، فيهبها من الوحي ما لم يهب الأنبياء والمرسلين، فتعلم ما في القلوب من إيمان وكفر ونفاق، وهذه خصوصية لله تبارك وتعالى وحده، وعليه فلا هي من النبيين، لأن محمد صلى الله عليه وسلم خاتم النبيين، فلن ينزل عليها كتاب كما أنزل عليه القرآن الكريم، وهذه مسألة محسومة، لا خلاف حولها. وكذلك لا نطلق عليها أنها من المرسلين، وإن كانت منهم، لأنها مهدية من ربها، وهي منزلة لم تطلق على أحد من قبلها، فيهديها الله تعالى إلى ما لم يهدي إليه الأنبياء والمرسلين والخلق جميعا.

ولكن المنافقين من علماء السوء، ومن الرواة المتسترين بستر أهل العدالة، حرفوا النصوص، من التتأنيث، إلى التذكير، لطمس أمرها، وإضلال الناس، لكن شاء الله تبارك وتعالى أن ينفضح أمرهم، وتبين لنا من الدراسات أنها مهدية، وليس مهدي، وأنها هي الدابة عليها السلام، وهذا ما نحاول بيانه للناس.

وعليه لا يصح مقارنتها بالأنبياء والمرسلين، ولا مقارنتهم بها، لشدة خصوصية منزلتها العظيمة، ليس غلوا منا في تقديرها، ولكن إن كانت ستقتل الدجال وإبليس، وهذا مالم يقدره الله تعالى لأحد من قبلها، فحتما لها من الخصوصية، مالم يناله أحد من الخلق قبلها، وهذا فضل الله تبارك وتعالى، يؤتيه من يشاء من عباده.


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #26  
قديم 03-09-2018, 12:10 AM
عضو
 tunis
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-07-2017
الدولة: تونس العاصمة
المشاركات: 5
معدل تقييم المستوى: 0
جيسور is on a distinguished road
افتراضي

أنا مقتنع أن الدابة إنسان لكني أرى أنها رجل فكلمة دابة لها دلالة أنها رجل لأن الدابة من دبب أي أدب و التأديب و يقال أيضا الدبابة و هي علامة عن القوة و الشدة و البأس فتأديب الكفار و شدة البأس و القوة لها علاقة بالرجل فيظهر لي أنه رجل شديد قوة النفس و الإيمان شجاع مقدام لا يتراجع إلى الوراء


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #27  
قديم 03-09-2018, 09:27 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 22-09-2017
الدولة: موضع القدم
المشاركات: 6
معدل تقييم المستوى: 0
فتح قريب is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جيسور مشاهدة المشاركة
القوة لها علاقة بالرجل فيظهر لي أنه رجل شديد قوة النفس و الإيمان شجاع مقدام لا يتراجع إلى الوراء
السلام عليكم

القوة مصدرها الروح .سرّها نفخة من روح الله أسجدت الملائكة ولا علاقة لها بالجسد الذي هو في الاصل طين.

ولأن القوة واهبُها الله فما علي الإنسان الا التسليم .


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #28  
قديم 03-09-2018, 04:50 PM
عضو
 tunis
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-07-2017
الدولة: تونس العاصمة
المشاركات: 5
معدل تقييم المستوى: 0
جيسور is on a distinguished road
افتراضي

أخي أنا أتحدث عن القوة الروحية و الإقدام و شدة القلب فهذا لا يتواجد إلا في الرجال الذين يختارهم الله لمواجهة الكفر و النفاق كما قال الرسول عن عيسى عليه السلام أنه شديد


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #29  
قديم 03-10-2018, 06:55 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 54
المشاركات: 7,399
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جيسور
أنا مقتنع أن الدابة إنسان لكني أرى أنها رجل فكلمة دابة لها دلالة أنها رجل لأن الدابة من دبب أي أدب و التأديب و يقال أيضا الدبابة و هي علامة عن القوة و الشدة و البأس فتأديب الكفار و شدة البأس و القوة لها علاقة بالرجل فيظهر لي أنه رجل شديد قوة النفس و الإيمان شجاع مقدام لا يتراجع إلى الوراء
هذا رأي لا يستند على دليل معتبر، فكلامك مجرد ادعاء، فلم تأتي عليه بدليل يثبت أن الدابة رجل! والنص القرآني لا يدرس بالرأي، ووجهات النظر، فهذا من القول في كتاب الله بغير علم، وله من الوعيد الشديد، قال صلى الله عليه وسلم:

(مَن قالَ في القُرآنِ بغَيرِ علمٍ ، فَليَتبوَّأ مَقعدَهُ منَ النَّارِ) الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الترمذي | المصدر : سنن الترمذي
الصفحة أو الرقم: 2950 | خلاصة حكم المحدث : حسن صحيح

فضلا عن كونه يحمل مغالطات لغوية، فالدبابة آلة حربية قديمة، وليست بحديثة كما قد يظن البعض، كانت وظيفتها دك الحصون والقلاع، واسمها مأخوذ من الدبيب أي التنقل، لأنه كانت تدب في الأرض، أي تتنقل من مكان إلى مكان، وهذا هو معنى الدبيب، ومنه جاءت الدبابة، ولا علاقة لاسمها لغويا بالقوة والشدة والبأس كما تتوهم، أو تشير إليه.

وإن كنت تتكلم عن القوة، فالقوة لله عز وجل، يهبها من يشاء، فإن كنت تستخف بالمرأة، وتراها لا تسحق قوة الله تبارك وتعالى، فهو يقسم رحمته كيف يشاء، قال عز من قائل: (وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ هَـذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِّنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ * أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَتَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ) [الزخرف: 31، 32]

وإن كان الرجل بلغ به حد الغرور، حتى ظن أن فضل الله تعالى قاصر على الذكور فقط، فهذا الغرور أدعى أن يخرج امرأة تلزم الرجال قدرهم، ويعلي بها شأن المرأة. فإن كان الرجل قوي بخلقته كما تقول، فلا حاجة به إلى قوة مضافة من الله تعالى، ومن له غنى عن فضل الله تعالى؟! قال تعالى: (فَسَقَىٰ لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّىٰ إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ) [القصص: 24] وإن كان بحاجة إلى قوته، فالله يهب قوته لمن يشاء، لا فارق بين امرأة أو رجل.

فاستغفر الله عز وجل وتب إليه، فقد قلت عليه قولا عظيما، تهتز له السموات والأرض.


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #30  
قديم 03-10-2018, 07:16 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 54
المشاركات: 7,399
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جيسور
أخي أنا أتحدث عن القوة الروحية و الإقدام و شدة القلب فهذا لا يتواجد إلا في الرجال الذين يختارهم الله لمواجهة الكفر و النفاق كما قال الرسول عن عيسى عليه السلام أنه شديد
وأين أنت من قوة وشدة بأس أم موسى عليهما السلام إذ ألقته في اليم؟

وأين أنت من قوة امرأة فرعون وصبرها؟

وأين أنت من قوة وشدة بأس مريم عليها السلام إذ أتت قومها تحمل ابنها عليه السلام لا تخشى إلا الله تعالى؟

وأين أنت من نسيبة بنت كعب الأنصارية الخزرجية التي تكنى بـ (أم عمارة) التي حملت السيف تدافع عن النبي صلى الله عليه وسلم بينما فر من حوله كبار الصحابة وتركوه وحده؟!!!

نقل عمر بن الخطاب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله في غزوة أحد: (ما التفت يوم أحد يميناً ولا شمالاً إلا وأراها تقاتل دوني).

رواه الواقدي في ( المغازي ) (1/ 237) ومن طريقه ابن سعد في ( طبقاته ) (8/ 415) .ولم يعزُه السيوطي في (الجامع الكبير ) (12/ 22) سوى لابن سعد وأشار إلى ضعفه بقوله :" وفيه الواقدي " .قلت : وهو كذلك؛ فقد كذبه الإمام أحمد وغيره ، وترجمته في ( التهذيب ).

وأنَّها أتتِ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فقالت ما أرى كلَّ شيءٍ إلَّا للرِّجالِ وما أرى النِّساءَ يُذكَرنَ بشيءٍ فنزلت هذهِ الآيةَ: (إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا)[الأحزاب: 35] الراوي : نسيبة بنت كعب | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الترمذي
الصفحة أو الرقم: 3211 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح | شرح الحديث

أنت واهم إن ظننت أن القوة قاصرة على الرجال فقط، هناك من النساء من هن أشد قوة، وقدرة على التحمل. وفضل الله تعالى يؤتيه من يشاء.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
من, المصطفين, الدابة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 03:47 AM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©

تابعونا عبر تويتر