بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > المنتدى الإسلامي > حوارات دينية

حوارات دينية
               


               
 
  #1  
قديم 01-19-2020, 05:59 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 57
المشاركات: 6,762
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي (وَالْأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ) وصدع البحر الأحمر

في قوله تعالى: (وَالْأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ) [الطارق: 12] يقسم الله عز وجل بـ (الْأَرْضِ) وميزها عن غيرها من الأراضي فقال (ذَاتِ الصَّدْعِ). ولا أراها إلا الأرض المقدسة التي أمر بني إسرائيل بدخولها (يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَرْتَدُّوا عَلَىٰ أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ) [المائدة: 21] فهي أحق أرض بالقسم من غيرها لقدسيتها، وبركتها التي أودعها الله عز وفيها من دون الأراضي الأخرى.

فقد كتبها الله لبني إسرائيل وأورثها لهم قال تعالى: (وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الْأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا ۖ وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَىٰ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُوا ۖ وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ) [الأعراف: 137]

وكانت مهاجر إبراهيم ولوط عليهما السلام قال تعالى: (وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ) [الأنبياء: 71]

وكانت مقر مملكة سليمان عليه السلام قال تعالى: (وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا ۚ وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ) [الأنبياء: 81]

ففيها قرى بارك الله فيها منها مكة والمدينة قال تعالى: (وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْقُرَى الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّيْرَ ۖ سِيرُوا فِيهَا لَيَالِيَ وَأَيَّامًا آمِنِينَ) [سبأ: 18]

(وَالْأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ) وصدع البحر

فإن صح اجتهادي فإن الأحمر هو (بحر مقدس) حتى يقسم الله عز وجل بالأرض المقدسة التي تضمه، فجعله معلما من معالمها، وهي جزيرة العرب، ولما لا يكون بحرا مقدسا ومباركا وقد شقه الله عز وجل لموسى عليه السلام وقومه فعبروا فوقه إلى الأرض المقدسة، فهو بحر أطاع أمر الله عز وجل فقال له كن فيكون فكان يابسة ثم انطبق على فرعون وجنوده، فحدثت فيه آية عظيمة كبرى، غيرت من المعالم الجيولوجية والجغرافية للبحر الأحمر وللمنطقة.

وبكل تأكيد ما يحاول الصهاينة اليوم، وكتبة التوارة والتلمود ترسيخه من أن الأرض المقدسة هي "فلسطين" محض ضلالات وافتراءات انجرف خلفها علماء المسلمين والمفسرين، ويجب علينا التصدي بكل قوة ضد هذا التحريف التاريخي والديني بمنهجية علمية، لأنه من الواضح أن هدفهم هو صرف الأنظار عن قدسية مكة والمدينة وإقليم الحجاز المقدس، مع أن اليهود تحت راية الدجال سيدخلونها ويحاصرون مكة والمدينة، فهم يريدون العودة إليها (يوم الخلاص).

وفي واقع الأمر نجد أن (صدع البحر الأحمر) أو (فالق البحر الأحمر) هو مركز منتشر بين صفيحتين تكتونيتين هما الصفيحة الأفريقية والصفيحة العربية. تشكل تصدع البحر الأحمر بسبب التباعد بين الصفيحة الأفريقية والصفيحة العربية. وتحول الصدع من صدع قاري إلى صدع محيطي. [1] وبحسب المعلومات نكتشف أن البحر الأحمر هو المركز الرئيسي لما يسمى (الوادي المتصدع الكبير) وأن تصدع البحر الأحمر يمتد شمالا عبر خليج العقبة فيي اتجاه جنوب تركيا، فيمر بالبحر الميت، وبحيرة طبريا، وهذا يعني أن مياه البحر أحاطت بجزيرة العرب من جميع الجهات، ووصلت المياه حتى جنوب تركيا، ثم تراجعت المياه وجفت تماما، فلم يبقى منها إلا مياه البحر الميت. حيث بدأ هذا الشق الطويل في البروز قبل حوالي 25 مليون سنة.

وإن كان لفظ (جزيرة العرب) والوارد ذكره في العديد من نصوص السنة يفيد أن (أرض جزيرة) كانت تحيط بها المياه من جميع جوانبها. هذا يعني أن مياه البحر اتصلت بالخليج العربي، ثم جفت، وتراجعت مياه البحر بسبب ترسبات مصب نهري دجلة والفرات. فتراجعت مياه البحر وجفت، حتى تجمعت في البحر الأحمر كما هو الحال اليوم.

وهذه وجهة نظر مبدئية، بحاجة إلى بحث ودراسة، لتستقيم على كتاب الله العظيم، وفقا للبحوث والدراسات العلمية، فنرجو من الأعضاء المشاركة في البحث بإسهاماتهم.
ــــــــــــــــــــــــــ
[1] ويعد البحر الأحمر جزء من (الوادي المتصدع الكبير) أو (الأخدود الأفريقي العظيم) Great Rift Valley، ويطلق عليها أحياناً (الشق السوري الأفريقي)، هو صدع جيولوجي يمر غربي آسيا وشرقي إفريقيا، من جنوبي تركيا في الشمال عبر بلاد الشام، البحر الأحمر وخليج عدن، إلى كينيا في الجنوب. في كينيا ينفصل الصدع إلى جناحين يصلان إلى زيمبابوي في الجنوب الأفريقي. وكذلك يشار إلى هذا الصدع بأسماء: " الشق السوري الأفريقي"، "الأخدود الأفريقي العظيم"، "الانكسار الإفريقي العظيم"، "الصدع الإفريقي" وغيرها من الأسماء. طول الصدع أكثر من 6000 كم ويتراوح عرضه بين 7 و20 كم. يبلغ ارتفاع الشق 1170 متراً فوق سطح البحر في أعلى نقطة له قرب مدينة بعلبك اللبنانية، أما في البحر الميت فينزل الشق إلى نقطة عمقها أكثر من 400 مترا تحت سطح البحر، ما يعتبر أعمق نقطة يابسة في العالم..

ويعتبر هو من أشهر الظواهر الطبيعية لكونه السبب الجيولوجي لصياغة معالم طبيعية بارزة، من بينها سهل البقاع اللبناني، ووادي التيم ووادي حلتا المنحدر تحت بلدة كفرشوبا في قضاء حاصبيا الذي يمتد من مرج الخيام إلى سهل الحولة، بحيرة طبريا والمرج حولها، مرج بيسان، نهر الأردن وغور الأردن، البحر الميت، وادي عربة، خليج العقبة والبحر الأحمر.

وبدأ هذا الشق الطويل في البروز قبل حوالي 25 مليون سنة، وقد نتج بسبب حركة أفقية لصفيحتين تكتونيتين من الصفائح التي تؤلف القشرة الخارجية للكرة الأرضية. الصفيحتان الموجودتان من جانبي الشق هما "الصفيحة العربية" من الشرق و"الصفيحة الأفريقية" من الغرب. تتحرك كلا الصفيحتان نحو الشمال ولكن "الصفيحة العربية" تتحرك بأكثر سرعة مما يسبب الصدع الجيولوجي بينهما. حسب التقديرات، تتقدم "الصفيحة العربية" 4 مم إضافية كل سنة مقارنة ب"الصفيحة الإفريقية" وقد بلغ الفرق بين الصفيحتين منذ بداية الحركة 105 كم تقريباً، إذ يشابه تركيب الأرض في نقطة معينة شرقي الشق تركيب الأرض 105 كم جنوبا لها في الجانب الغربي للشق.

والدرع العربي هو جزء جيولوجي من الدرع العربي النوبي الذي يغطي الحجاز والنوبة. ويعتقد الدكتور علي مزروعي وهو عالم أفريقي كيني، أن شبه الجزيرة العربية جيولوجيا جزء من القارة الأفريقية، ولكن الشق فصلها بالبحر الأحمر.

تتعرض المناطق المجاورة للشق لخطر الزلازل. في المواقع القريبة من الشق، مثل مدينة أريحا، تسجل زلازل عديدة، ولكن معظمها ضعيفة غير ملموسة. من حين إلى آخر تشهد المنطقة زلازل خطيرة. من الحفريات الآثارية والمصادر التاريخية يبدو أن مدينة أريحا خربت عدة مرات إثر زلازل قوية.

خريطة شرق أفريقيا توضح بعض البراكين النشطة تاريخياً (مثلثات حمراء) ومثلث عفار (مظلل، في الوسط) — نقطة إلتقاء ثلاثية حيث تتباعد ثلاث صفائح عن بعضهم البعض: الصفيحة العربية، وحزءي الصفيحة الافريقية (النوبي والصومالي) المنفلقين على امتداد منطقة صدع شرق أفريقيا (USGS).

في 21 مارس 2018، ظهرت على شبكة الإنترنت لقطات لتصدع عملاق في القشرة الأرضية، نجم عن تحولات تحت الأرض في شرق أفريقيا. ويرى الجيولوجي الكيني ديڤد أحيدي، أن الزلزال الذي وقع في شرق أفريقيا خلق شرخاً عملاقاً يمكن أن يواصل توسعه، في أية لحظة ويؤدي في المستقبل إلى انقسام القارة إلى جزئين. وقال الخبير: "هذا التصدع العظيم سيقسم أفريقيا، وقد ثبت لنا أن جزءا من القشرة الأرضية - الصفيحة الصومالية - ابتعد عن الجزء الآخر بمقدار 2.5 سم. وفي المستقبل القريب، إذا استمرت العملية، فستنفصل عن الصفيحة الليثوسفية النوبية". وشدد على ضرورة دراسة تضاريس المنطقة بشكل دقيق لتحديد أماكن البناء الآمن للطرق والمباني..

ووقع الانفصام على أراضي كينيا، التي هي جزء من الوادي المتصدع في شرق أفريقيا. وبلغ عمق الشرخ حوالي 20 متراً وعرضه 15 متراً. وهجر السكان المحليون المنازل الواقعة بالقرب من مكان التصدع.ويعد البحر الأحمر جزء من (الوادي المتصدع الكبير) أو (الأخدود الأفريقي العظيم) Great Rift Valley، ويطلق عليها أحياناً (الشق السوري الأفريقي)، هو صدع جيولوجي يمر غربي آسيا وشرقي إفريقيا، من جنوبي تركيا في الشمال عبر بلاد الشام، البحر الأحمر وخليج عدن، إلى كينيا في الجنوب. في كينيا ينفصل الصدع إلى جناحين يصلان إلى زيمبابوي في الجنوب الأفريقي. وكذلك يشار إلى هذا الصدع بأسماء: " الشق السوري الأفريقي"، "الأخدود الأفريقي العظيم"، "الانكسار الإفريقي العظيم"، "الصدع الإفريقي" وغيرها من الأسماء. طول الصدع أكثر من 6000 كم ويتراوح عرضه بين 7 و20 كم. يبلغ ارتفاع الشق 1170 متراً فوق سطح البحر في أعلى نقطة له قرب مدينة بعلبك اللبنانية، أما في البحر الميت فينزل الشق إلى نقطة عمقها أكثر من 400 مترا تحت سطح البحر، ما يعتبر أعمق نقطة يابسة في العالم..

ويعتبر هو من أشهر الظواهر الطبيعية لكونه السبب الجيولوجي لصياغة معالم طبيعية بارزة، من بينها سهل البقاع اللبناني، ووادي التيم ووادي حلتا المنحدر تحت بلدة كفرشوبا في قضاء حاصبيا الذي يمتد من مرج الخيام إلى سهل الحولة، بحيرة طبريا والمرج حولها، مرج بيسان، نهر الأردن وغور الأردن، البحر الميت، وادي عربة، خليج العقبة والبحر الأحمر.

وبدأ هذا الشق الطويل في البروز قبل حوالي 25 مليون سنة، وقد نتج بسبب حركة أفقية لصفيحتين تكتونيتين من الصفائح التي تؤلف القشرة الخارجية للكرة الأرضية. الصفيحتان الموجودتان من جانبي الشق هما "الصفيحة العربية" من الشرق و"الصفيحة الأفريقية" من الغرب. تتحرك كلا الصفيحتان نحو الشمال ولكن "الصفيحة العربية" تتحرك بأكثر سرعة مما يسبب الصدع الجيولوجي بينهما. حسب التقديرات، تتقدم "الصفيحة العربية" 4 مم إضافية كل سنة مقارنة ب"الصفيحة الإفريقية" وقد بلغ الفرق بين الصفيحتين منذ بداية الحركة 105 كم تقريباً، إذ يشابه تركيب الأرض في نقطة معينة شرقي الشق تركيب الأرض 105 كم جنوبا لها في الجانب الغربي للشق.

والدرع العربي هو جزء جيولوجي من الدرع العربي النوبي الذي يغطي الحجاز والنوبة. ويعتقد الدكتور علي مزروعي وهو عالم أفريقي كيني، أن شبه الجزيرة العربية جيولوجيا جزء من القارة الأفريقية، ولكن الشق فصلها بالبحر الأحمر.

تتعرض المناطق المجاورة للشق لخطر الزلازل. في المواقع القريبة من الشق، مثل مدينة أريحا، تسجل زلازل عديدة، ولكن معظمها ضعيفة غير ملموسة. من حين إلى آخر تشهد المنطقة زلازل خطيرة. من الحفريات الآثارية والمصادر التاريخية يبدو أن مدينة أريحا خربت عدة مرات إثر زلازل قوية.

خريطة شرق أفريقيا توضح بعض البراكين النشطة تاريخياً (مثلثات حمراء) ومثلث عفار (مظلل، في الوسط) — نقطة إلتقاء ثلاثية حيث تتباعد ثلاث صفائح عن بعضهم البعض: الصفيحة العربية، وحزءي الصفيحة الافريقية (النوبي والصومالي) المنفلقين على امتداد منطقة صدع شرق أفريقيا (USGS).

في 21 مارس 2018، ظهرت على شبكة الإنترنت لقطات لتصدع عملاق في القشرة الأرضية، نجم عن تحولات تحت الأرض في شرق أفريقيا. ويرى الجيولوجي الكيني ديڤد أحيدي، أن الزلزال الذي وقع في شرق أفريقيا خلق شرخاً عملاقاً يمكن أن يواصل توسعه، في أية لحظة ويؤدي في المستقبل إلى انقسام القارة إلى جزئين. وقال الخبير: "هذا التصدع العظيم سيقسم أفريقيا، وقد ثبت لنا أن جزءا من القشرة الأرضية - الصفيحة الصومالية - ابتعد عن الجزء الآخر بمقدار 2.5 سم. وفي المستقبل القريب، إذا استمرت العملية، فستنفصل عن الصفيحة الليثوسفية النوبية". وشدد على ضرورة دراسة تضاريس المنطقة بشكل دقيق لتحديد أماكن البناء الآمن للطرق والمباني..

ووقع الانفصام على أراضي كينيا، التي هي جزء من الوادي المتصدع في شرق أفريقيا. وبلغ عمق الشرخ حوالي 20 متراً وعرضه 15 متراً. وهجر السكان المحليون المنازل الواقعة بالقرب من مكان التصدع.

https://www.marefa.org/البحر_الأحمر





رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-20-2020, 09:16 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 57
المشاركات: 6,762
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

ما يكشف أن المفسرين سقطوا في ضلالة أن الأرض المقدسة فلسطين أن العلماء اليوم هم أنفسهم من ينكرون أن لليهود حق تاريخي في فلسطين، ويستندون إلى الحفريات التي تنفي أي وجود تاريخي لليهود هناك.

هذا يعني أن فلسطين ليست بالأرض المقدسة والمباركة المشار إليها في النصوص، أي أن المسجد الأقصى لا يقع فيها، وإنما يقع في أرض الحرمين مكة والمدينة.

فمكة فيها المسجد الحرام، والمدينة فيها المسجد الحرام الأقصى، أي المسجد الأبعد الذي حرمه الله، ولعدم تكرار كلمة (الحَرَامِ) فقد ثبتت في المسجد الحرام بما يغني عن تكرارها وأضيفت كلمة (الحَرَامِ) لتثبت الفارق بينهما، ولا حرم ثاني إلا حرم المدينة، فما هو داخل الحرم مسجد حرام.

في الحقيقة أن أول سورة الإسراء تتناول تسجيل آية هجرة النبي صلى الله عليه وسلم ليلا من المسجد الحرام بمكة، إلى المسجد الحرام بالمدينة، وهو المسجد الأقصى.

فالبحر الأحمر صدع مطل على غرب الأرض المقدسة بمسجديها الحرام، وهو صدع أشبه ببحيرة مالحة شبه مغلقة تحد جزيرة العرب غربا، وتفصلها عن يابسة إفريقيا.

ولهذا يجب تخصيص دراسات جيولوجية عن تاريخ البحر الأحمر وارتباطه بالقرآن الكريم، فقد أطلق عليه مسمى (الْيَمّ) وهذا لفظ بحاجة لدراسة مقارنة بين معناه اللغوي وتكوينخ الطبيعي وذكره في القرآن الكريم.

ففيه ألقت أم موسى رضيعها، وفوقه عبر موسى وقومه، وفيه غرق فرعون وجنوده، وفيه نسف موسى عجل السامري، وفي مجمع البحرين حيث التقى موسى بالعبد الصالح وركبا السفينة، وفيه ابتلع الحوت يونس، وفيه هلك أصحاب السبت، فهو بحر له أهمية تاريخية ودينية في كتاب الله، فلا يصح أن يغفل عنه الباحثون خاصة وأن فيه بقايا طريق العبور وهو أية من أيات الله لا تزال بقاياه حتى اليوم تشاهد بالعين المجردة ومن خريطة جوجل [وهو أرخبيلي فارسان ودهلك بين إريتريا وجازان].




رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-20-2020, 03:59 PM
خلق الله
زائر
 
المشاركات: n/a
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اقتباس:
فإن صح اجتهادي فإن الأحمر هو (بحر مقدس) حتى يقسم الله عز وجل بالأرض المقدسة التي تضمه، فجعله معلما من معالمها، وهي جزيرة العرب، ولما لا يكون بحرا مقدسا ومباركا وقد شقه الله عز وجل لموسى عليه السلام وقومه فعبروا فوقه إلى الأرض المقدسة، فهو بحر أطاع أمر الله عز وجل فقال له كن فيكون فكان يابسة ثم انطبق على فرعون وجنوده، فحدثت فيه آية عظيمة كبرى، غيرت من المعالم الجيولوجية والجغرافية للبحر الأحمر وللمنطقة.
- لو فرضنا أن قاع البحر الأحمر جزء من الأرض المقدسة (جزيرة العرب) وليس تابعا لإفريقيا؛ هل نعد كل ما تضمه الأرض المقدسة مقدسا ؟ لا شك أن للبحر الأحمر خصوصيته بدليل الأحداث التي وقعت فيه، لكن القدسية وصف توقيفي على الوحي والأدلة التي قدمتموها ليست قوية كفاية لتحسم هذه الجزئية، فهل يجوز أن نصف كل مخلوق أطاع أمر الخالق عز وجل بالقدسية؟ قال تعالى (وَقِيلَ يَاأَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَاسَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) [هود:44]

اقتباس:
ففيه ألقت أم موسى رضيعها، وفوقه عبر موسى وقومه، وفيه غرق فرعون وجنوده، وفيه نسف موسى عجل السامري، وفي مجمع البحرين حيث التقى موسى بالعبد الصالح وركبا السفينة، وفيه ابتلع الحوت يونس، وفيه هلك أصحاب السبت، فهو بحر له أهمية تاريخية ودينية في كتاب الله، فلا يصح أن يغفل عنه الباحثون خاصة وأن فيه بقايا طريق العبور وهو أية من أيات الله لا تزال بقاياه حتى اليوم تشاهد بالعين المجردة ومن خريطة جوجل [وهو أرخبيلي فارسان ودهلك بين إريتريا وجازان].
- ما دليلكم على أن ابتلاع الحوت للنبي يونس عليه السلام حدث في البحر الأحمر ؟



رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-20-2020, 07:15 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 57
المشاركات: 6,762
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلق الله مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
- لو فرضنا أن قاع البحر الأحمر جزء من الأرض المقدسة (جزيرة العرب) وليس تابعا لإفريقيا؛ هل نعد كل ما تضمه الأرض المقدسة مقدسا ؟ لا شك أن للبحر الأحمر خصوصيته بدليل الأحداث التي وقعت فيه، لكن القدسية وصف توقيفي على الوحي والأدلة التي قدمتموها ليست قوية كفاية لتحسم هذه الجزئية، فهل يجوز أن نصف كل مخلوق أطاع أمر الخالق عز وجل بالقدسية؟ قال تعالى (وَقِيلَ يَاأَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَاسَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) [هود:44]
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بداية يجب تغيير معرفك هذا .. اعطني معرف جديد مناسب لتعديله وإلا سأضطر لحذف عضويتك


التصدع يعني أن يابسة جزيرة العرب كانت ملتحمة بإفريقيا .. ثم تصدعت الأرض فانفصل كل شق في اتجاه معاكس للآخر .. بدليل أن ساحل البحر من الجهة الشرقية يسير في منحيات مماثلة للساحل المقابل له .. فيما عدا مكان بقايا طريق عبور موسى وقومه عد [مصر = إريتريا] اليوم .. وهذا يعني أن المسافة من قاع البحر إلى الساحل تحمل نفس القدسية للأرض باعتبارها جزء لا يتجزأ منها

وإن القسم بالأرض وتمييزها بمعلم خاص بها يدخل هذا المعلم كجزء منها وبالتالي يحمل نفس قداستها تماما .. أضف إلى هذا أن البحر يحمل آية من آيات الله عز وجل لا تزال باقية حتى اليوم وهي بقايا طريق العبور أرخبيل فارسان ودهلك ويدفن تحته بقايا فرعون وجنوده

أما مسألة حوت يونس عليه السلام فهذا له مبحث خاص به .. سوف أطرحه في حينه بإذن الله في بحث مستقل .. فهو حوت ضخم جدا يطوف في البحار والمحيطات معمر ومن المنظرين إلى يوم يبعثون



رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-21-2020, 12:25 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 57
المشاركات: 6,762
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

كما أود أن أضيف:

أن الأرض المقدسة هي نفسه الجنة التي سكنها آدم وزوجه عليهما السلام وأخرجا منها، لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: (ما بيْنَ بَيْتي ومِنْبَرِي رَوْضَةٌ مِن رِيَاضِ الجَنَّةِ، ومِنْبَرِي علَى حَوْضِي). [1] وأرى أن قوله (رِيَاضِ الجَنَّةِ) أي الجنة التي سكنها آدم وزوجه، ثم أخرجا منها عقابا لهما، بل حسدهما الشيطان على سكناها، حتى أخرج معهما منها، وبما أن إبليس من الجن، إذن فالجن سكنوا هذه الجنة قبل آدم عليه السلام.

فإن دل الحديث على أهمية الروضة، فليس إلا لأن المدينة المنورة تقع داخل الأرض المقدسة، ففيها هذه الروضة، والروضة جزء من الجنة، أي أن مساحة الجنة تتجاوز مساحة أرض المدينة المنورة، وذلك قبل تكوين الصدع الكبير بشكله الحالي، والذي غالبا امتلأ بالمياه نتيجة للطوفان العظيم في عهد نوح عليه السلام.

فالسفينة التي حملت من جميع الحيوانات، شاهد على التحام جزيرة العرب بقارة إفريقيا في عهد الطوفان، فكانت الحيوانات تتنقل في اليابسة بدون وجود عائق البحر الأحمر، حتى وصلت السفينة، وهذا يعني أن جزيرة العرب كانت مرتعا للحيوانات التي انقرضت مع الطوفان، ثم ما نجى منها في السفينة خرج منها لنتشر من جزيرة العرب إلى ربوع الأرض، هذا يعني ضمنا أن جميع القارات كانت ملتحمة ببعضها البعض.

ربما كان هناك منخفض أرضي، في موضع البحر الأحمر حينها، ولكن ليس بالضرورة أن يكون صدعا في الأرض بالصورة المتعارف عليها اليوم، ثم بعد جفاف مياه الطوفان استقرت بعض المياه في هذا المنخفض الأرض مكونة بحيرة طويلة فصلت أرض جزيرة العرب عن يابسة إفريقيا. وربما تفجرت من أرض هذا المنخفض عيونا ساهمت في تكوين الطوفان. كل هذه تصورات واحتمالات تجتاج لشواهد قوية لدعمها، أو نفيها، ولكن هذا ما يظهر لنا من النصوص عن التاريخ الجيولوجي للبحر الأحمر، وما يثبت أنه جزء أصيل من جزيرة العرب، وأنه يحمل نفس قدسية الأرض المقدسة.

كما قال تعالى (وَالطُّورِ * وَكِتَابٍ مَّسْطُورٍ * فِي رَقٍّ مَّنشُورٍ * وَالْبَيْتِ الْمَعْمُورِ * وَالسَّقْفِ الْمَرْفُوعِ * وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ) [الطور: 1؛ 6] فنجد أن جبل الطور، والبيت المعمور، من معالم الأرض المقدسة، فقد اقترن ذكرهما في السورة مع (وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ)، لتكتمل معالم المقدسات بذكر البحر المقترن بالأرض المقدسة كجزء منها، وفي لسان العرب "وسَجَرَ يَسْجُر وانْسَجَرَ : امتلأَ" أي البحر المملوء، أي أن البحر كان غورا فارغا، ثم امتلأ بالمياه، فصار بحرا. فالأرض المقدسة، بكل معالم يابستها، البرية والبحرية كلها تحمل نفس القداسة، مع التنبيه أن يابسة ساحل الأرض يمتد تدريجيا كرصيف تحت مياه البحر، فيظهر ويختفي مع حركتي المد والجزر، وعليه فهو يحمل نفس القدسية.

كل ما أذكره قرائن واستنتاجات تحتاج لمزيد من البحث والتدقيق، وجمع الأدلة والقرائن لتتضح الصورة وتتجلى، ومن الخطأ الظن أن الأأدلة كتاب وسنة فقط، بل هناك أدلية فطرية، وأدلة لغوية، وأدلة مادية، وكشوفات وتحاليل جيولوجية تسهم في تفسير وبيان دلالة نصوص الوحي. فلا يجب التسرع في إصدار الأحكام قبل بذل الجهد في البحث العلمي، وتحليل هذه النظريات.

وأرجو من الأعضاء المساهمة في هذا البحث وجمع الأدلة لدراستها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[1] الراوي : أبو هريرة | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 1196 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] |التخريج : أخرجه البخاري (1196)، ومسلم (1391)



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
(وَالْأَرْضِ, الأحمر, البحر, الصَّدْعِ), ذَاتِ, وصدع


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويترتابعونا عبر فيس بوك تابعونا عبر وورد بريس


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©

تابعونا عبر تويتر