بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > المنتدى الإسلامي > حوارات دينية

حوارات دينية
               


               
 
  #61  
قديم 12-06-2020, 12:39 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 19-07-2017
الدولة: ارض الله
المشاركات: 554
معدل تقييم المستوى: 7
ميراد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله
قوله تعالى: (مَا دَلَّهُمْ عَلَىٰ مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ ۖ ) [سبأ: 14] فتآكل المنسأة كان دليل على موت سليمان عليه السلام، ودابة الأرض هي المتسببة في التآكل، وهذا بتقدير الله عز وجل، فلو لم يحدث تأكل منسأته، وبقيت سليمة كما هي، ما علمت شياطين الجن بموته، ولكن رغم علمهم بدليل على موته إلا أنهم استمروا في العذاب المهين. ولأنه ليست كل علامة دليل قطعي الثبوت، فبات من الواضح أن تآكل المنسأة كان دليل ظني الثبوت، لا يجزم بموت سليمان عليه السلام، فيحتمل أنه مات، أو أنه لم يهتم بتآكل منسأته.
قرأ إبن مسعود (أكلت)[1] بصيغة الماضي عوض (تأكل) في قوله تعالى : (مَا دَلَّهُمْ عَلَىٰ مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ..). يفهم من هذا أن علامة موت سليمان عليه السلام وأكل الدابة للمنسأة، معلومة لم تكن متاحة للجميع في نفس الوقت، بعضهم علمها وقت حصولها وآخرون وقد توقفت عن الأكل..

فمثلا ينقل حدثا على المباشر في قناة اخبارية، فيصفه المذيع بصيغة المضارع، ونفس الخبر يذاع على نشرة المساء بفعل الماضي.

والله أعلم.

______
[د. أحمد مختار عمر - د. عبد العال سامر مكرم/معجم القراءات القرآنية/ 1988م؛ الطبعة الثانية/ مطبوعات جامعة الكويت. / صفحة: 145/ 5]



رد مع اقتباس
  #62  
قديم 12-06-2020, 05:39 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 57
المشاركات: 6,763
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميراد مشاهدة المشاركة
قرأ إبن مسعود (أكلت)[1] بصيغة الماضي عوض (تأكل) في قوله تعالى : (مَا دَلَّهُمْ عَلَىٰ مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنسَأَتَهُ..). يفهم من هذا أن علامة موت سليمان عليه السلام وأكل الدابة للمنسأة، معلومة لم تكن متاحة للجميع في نفس الوقت، بعضهم علمها وقت حصولها وآخرون وقد توقفت عن الأكل..

فمثلا ينقل حدثا على المباشر في قناة اخبارية، فيصفه المذيع بصيغة المضارع، ونفس الخبر يذاع على نشرة المساء بفعل الماضي.

والله أعلم.
يقينا أن أكل الدابة للمنسأة استغرق بعدا زمنيا، طال، أم قصر، لكن قراءة (تَأْكُلُ) فيها دلالة خاصة على الاستغراق، فدلت على أنها بدأت تأكلها قبل موته. أما قراءة (أَكَلَت) فدلت على أنهم اكتشفوا موته بعدما أكلت الدابة منسأته، وعليه فلا تعارض بين القرائتين، بل يكمل بعضهما بعضا، وتبين كلا منهما معنى خاصا بها.

المهم في هذا المقام أنه رغم علمهم بتآكل المنسأة، إلا أنهم لم يفطنوا لموته، إلا بعدما خر، وهنا الشاهد أنهم لم يعتمدوا على الاستنتاج، وإنما ركنوا إلى استراق السمع، فلما حيل بينهم وبين السماء، أهملوا أن يعملوا عقولهم.

وهذا فيه درس للإنس من الله عز وجل، أن لا يسألوا كاهنا، ولا يعتمدون على مسترقي السمع، وعليهم أن يعملوا عقولهم، ليدركوا الحقائق بالاستنتاج، كما تدل المخلوقات على الخالق. وأن يستعدوا للقدر والموت في كل وقت، ويسلموا تسليما.

وحقيقة؛ هذه الآية فيها مواعظ كثيرة لا تنضب.



رد مع اقتباس
  #63  
قديم 12-06-2020, 06:39 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-02-2020
الدولة: أرض الله
المشاركات: 207
معدل تقييم المستوى: 5
محمد عبد الوكيل is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
راجع دراسة المحراب لتعلم هل تدخله الشياطين من عدمه
اقتباس:
خاصة وأنه من البديهي أن الشياطين كانوا في أماكن عذاب متفرقة، لا في مكان واحد، ولا مع سليمان عليه السلام داخل المحراب.
دخول الشياطين للمحاريب والمساجد حقيقة ثابتة بالنصوص الشرعية، لكن في النقطة محل النقاش أشرت إلى إمكانية إبصار الشياطين المأسورة لسليمان عليه السلام وهو يصلي في محرابه؛ وهم خارج المحراب ، وعلى ذلك تقدم الاعتراض للأسباب المذكورة في المشاركة 64.

حتى إمكانية دخول الشياطين لمحراب سليمان عليه السلام -كدخولهم لغيره من المحاريب- أمر مستبعد .. وإلا ما دور جنوده من الجن والإنس والطير إن لم يستطيعوا حراسة مقر حكم ملكهم عموما ومُصلّاه خصوصا.



رد مع اقتباس
  #64  
قديم 12-06-2020, 07:14 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 57
المشاركات: 6,763
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الوكيل مشاهدة المشاركة
دخول الشياطين للمحاريب والمساجد حقيقة ثابتة بالنصوص الشرعية، لكن في النقطة محل النقاش أشرت إلى إمكانية إبصار الشياطين المأسورة لسليمان عليه السلام وهو يصلي في محرابه؛ وهم خارج المحراب ، وعلى ذلك تقدم الاعتراض للأسباب المذكورة في المشاركة 64.
حتى إمكانية دخول الشياطين لمحراب سليمان عليه السلام -كدخولهم لغيره من المحاريب- أمر مستبعد .. وإلا ما دور جنوده من الجن والإنس والطير إن لم يستطيعوا حراسة مقر حكم ملكهم عموما ومُصلّاه خصوصا.
وهل كانت الشياطين وحدها تنظره وتترقبه؟!



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لغز, باربار, بناء, كهوف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويترتابعونا عبر فيس بوك تابعونا عبر وورد بريس


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©

تابعونا عبر تويتر