بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى التاريخ والحضارة > تاريخ وحضارات إنسانية > كتب

كتب

               
 
  #1  
قديم 05-23-2022, 07:35 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 55
المشاركات: 6,472
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي الأرض الموعودة خطة صهيونية من الثمانينيات

الأرض الموعودة صهيونية الثمانينيات

الأرض الموعودة صهيونية الثمانينيات

الأرض الموعودة خطة صهيونية من الثمانينيات


تاليف : أوديد إينون

ترجمة من العبرية إلى الإنجليزية: إسرائيل شاحاك

ترجمة من الانجليزيه الى العربي: ليلى حافظ

الناشر الأمريكي
اتحاد خريجي الجامعة الأمريكية العرب
بلمونت، ماساشوسيتس، 1982
وثيقة خاصة رقم (1)

الناشر: مكتبة الشروق الدولية – القاهرة

الطبعة الأولى: 1430هـ - 2009م


الكتاب يوثق بالكلمة والحجة أن دور إسرائيل في المنطقة العربية، وكما جاء على لسان الجنرال "شلومو جازيت"، الرئيس السابق للمخابرات العسكرية الإسرائيلية، بأن "مهمة إسرائيل الأساسية لم تتغير على الإطلاق، فهي باقية على أهميتها وضروريتها الحاسمة. فموقعها في مركز الشرق الأوسط العربي المسلم، يقدر لها بأن تكون حارسا للاستقرار في جميع الدول المحيطة بها. ويتمثل دورها في حماية الأنظمة القائمة من خلال منع أو وقف العمليات الراديكالية، ومنع توسع أي حماس أصولي ديني".

ويضيف الكاتب بأن إسرائيل ومن صنعها، حرصت على تفتيت العالم العربي في الشرق الأوسط، الدراسة نفسها التي أكد عليها المفكر "روجيه جارودي" في كتابه "الأساطير المؤسسة للصهيونية". الأمر نفسه نجده مع وزير الخارجية الأميركي الأسبق "كيسنجر" الذي كان يقول: "لا يوجد شيء اسمه الأمة العربية"، إذ يلتقي في قوله هذا مع الإسرائيلية "جولدا مائير" التي كانت تقول: "ليس هناك شيء اسمه الفلسطينيون..".

على هذا الأساس، فإن إسرائيل تعمل في خططها حسبما تم التخطيط له على مقدمتين أساسيتين: "أن تصبح قوة إقليمية أمبريالية"، و"أن تقوم بتقسيم المنطقة بالكامل إلى دويلات عن طريق حل كل الدول العربية الموجودة إلى دول صغيرة معتمدة على الإثنية والطائفية".. أو ليس هذا ما نعيشه اليوم؟ لاحظوا لبنان وطوائفه ولاحظوا فل سطين والسياسة التي نهجتها إسرائيل منذ 1948 بتهجير الفلسطينيين. إن واضعي استراتيجيات التوسع الصهيوني والمعروفة بـ "الفرص بعيدة النطاق"، تأسست على فرضية أن كل "دولة عربية، خاصة الدول التي لها توجهات قومية واضحة ومتماسكة، هي الهدف الحقيقي إن عاجلا أم آجلا"، الأمر الذي نعيش على إيقاعه طبعا. هذا دون إهمال فلسطين التي تظل حجر الزاوية في كل المعادلة.

المشكلة الاستراتيجية التي تعمل عليها إسرائيل على المدى الطويل، تتمثل في أن العالم العربي الإسلامي لن يمكنه البقاء داخل الهيكل الحالي في المناطق التي تحيط بنا بدون أن يتعرض لتغييرات ثورية حقيقية.

لذلك، فإن خطة "شارون" و"إيتان" تعتبر بمثابة الخطة المُثلى لتقسيم منطقة الشرق الأوسط بأكملها، هذا التقسيم الذي يعتمد أساسا على جعل المنطقة عبارة عن دويلات صغيرة وحل كل الدول العربية الموجودة حاليا. لذلك نجد ضمن استراتيجية الصهيونية والتي سبق لـ "زائيفشيف"، وهو مراسل حربي لجريدة "هآريتز"، سبق أن أكد عليه بخصوص أن أفضل ما يمكن أن يحدث للمصالح الإسرائيلية في العراق، قوله: "هو تفكيك العراق إلى دولة شيعية وأخرى سنية وانفصال الجزء الكردي منها"، وقد نُشر هذا الكلام في الجريدة المذكورة بتاريخ 6/2/1982.. فأين هو العراق الآن؟

ويؤكد الكتاب الذي يتحدث عن الاستراتيجية الصهيونية، بأن المشكلة الاستراتيجية التي تعمل عليها إسرائيل على المدى الطويل، تتمثل في أن العالم العربي الإسلامي "لن يمكنه البقاء داخل الهيكل الحالي في المناطق التي تحيط بنا بدون أن يتعرض لتغييرات ثورية حقيقية. "لذلك يضيف الكاتب، قام الأجانب (فرنسا وبريطانيا) في العشرينيات من القرن الماضي ببناء العالم العربي الإسلامي "مثل بيت الورق المؤقت بدون الرجوع إلى رغبة ومشيئة المواطنين"! مضيفا حقائق من قبيل أنه تم تقسيم المنطقة إلى 19 دولة كل منها تضم عدة مجموعات من الأقليات والجماعات الإثنية التي تكن العداء للمجموعات الأخرى، التقسيم الذي أرادته الصهيونية أن يكون عشوائيا! بحثت في الكتاب عما هو مُخطط له في الاستراتيجية الصهيونية بخصوص المغرب، ولم يطل انتظاري كثيرا في القراءة إلى أن وجدت فقرة تقول: "… فإن كل دول المغرب العربي مشكلة من خليط من عرب وبر بر غير عرب، وتشهد الجزائر بالفعل حربا أه لية في جبال القبائل بين أمتين داخل البلاد. كما أن كلا من المغرب والجزائر في حالة ضد بعضهما البعض بسبب الصحراء الإسبانية، ذلك فضلا عن الصراع الدائر في داخل كل منهما ". بذلك تكون المؤامرة الصهيونية ومنذ مخططات ح كماء صهيون، لم تترك منطقة منطقة إلا وجعلت فيها ما يذكي الصراع المحلي والقبلي والإثني، بل وجعلت بعض الأوراق تظل ضمن خططها النائمة لإيقاظها أنما شاءت، إذ يبقى إشعال فتيل الفتنة الذي لن يثني إsرائيل صب الزيت عليه من أجل مصالحها الاستراتيجية.

جاء في الكتاب بالحرف، "سوريا ستتفكك وفقا لكيانها الإثني والديني إلى عدة دول مثلما حدث في لبنان في الوقت الحالي"، الحديث عن بداية الثمانينيات من القرن الماضي.

تحدث الكتاب أيضا عن دول الخليج وعن إيران ومصر والجيوش العربية والأكراد والسنة والشيعة وكل الأقليات التي سماها بـ "الإثنية القومية" التي تمتد من المغرب إلى الهند، ومن الصومال إلى تركيا.. الأمر الذي ترى فيه إسرائيل ما يدل على عدم الاستقرار وإمكانية التحلل السريع في المنطقة، ما يسهل عملية الاستحواذ بخلق الفتن.

لفت انتباهي أيضا ما جاء في الكتاب الصادر محتواه سنة 1982، بخصوص لبنان وسماه بـ "حلب السورية"، حيث أكد الكاتب أن إسرائيل يهمها تفكك لبنان بالكامل إلى خمسة أقاليم، لأن ذلك سيمثل سابقة للعالم العربي بالكامل، بما فيه مصر وسوريا والعراق وشبه الجزيرة العربية. وعلى المدى البعيد يعمل الهدف على تفكك سوريا والعراق إلى مناطق إثنية ودينية فقط مثلما حدث في لبنان. ليكون ذلك هو الهدف الرئيسي لإسرائيل على الجبهة الشرقية، وليكون تحلل القوة العسكرية لتلك الدول هو الهدف الإسرائيلي الرئيس على المدى القصير.

جاء في الكتاب بالحرف، "سوريا ستتفكك وفقا لكيانها الإثني والديني إلى عدة دول مثلما حدث في لبنان في الوقت الحالي"، -الحديث عن بداية الثمانينيات من القرن الماضي-، بحيث "يصبح هناك دولة شيعية علوية على طول الساحل، ودولة سنية في منطقة حلب، ودولة سنية أخرى في دمشق مُعادية لجارتها الشمالية، والدروز سوف يقيمون دولتهم، ربما في هضبة الجولان التابعة لنا، وبالتأكيد في منطقة حوران وفي شمالي الأردن

58 صفحة

الأرض الموعودة صهيونية الثمانينيات

https://ia803408.us.archive.org/0/it...9%88%D9%86.pdf




untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
من, الأرض, الموعودة, الثمانينيات, خطب, صهيونية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 11:02 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©

تابعونا عبر تويتر