بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > المنتدى الإسلامي > حوارات دينية > الفقه والفتاوى الشرعية

الفقه والفتاوى الشرعية
دراسة الفقه والفتاوى الشرعية ومناقشة أدلتها [لا يسمح بنشر الفتاوى العلماء والترويج لأي عالم].

               
 
  #31  
قديم 04-20-2020, 12:40 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 53
المشاركات: 8,431
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الوكيل مشاهدة المشاركة
شيطان الحمامات معروف لدى اليهود وقد جاء ذكره عند البابليين باسم (sulka)، كانوا يعتقدون أنه يسبب الشلل وأمراض أخرى وكانوا يصنعون تمائم لشيطان آخر له جسد أسد وبدن إنسان (قنطور) ليحميهم هذا الأخير من شيطان الحمامات، أو يكتبون طلاسم سحرية على ألواح ثم يدفنونها عند أبواب بيوت الخلاء أو تحت أساسات البيوت أو تُلقى في مجاري الصرف الصحي.[1]
ما مصدر هذه المعلومات؟ خاصة باللون الأحمر ... وما الفارق بين الجسد والبدن؟

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #32  
قديم 04-20-2020, 06:12 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-02-2020
الدولة: أرض الله
المشاركات: 392
معدل تقييم المستوى: 1
محمد عبد الوكيل is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله مشاهدة المشاركة
ما مصدر هذه المعلومات؟ خاصة باللون الأحمر ... وما الفارق بين الجسد والبدن؟
من موقع ويكيبيديا تحت عنوان (Šulak)؛ الفقرة الأولى والثانية، أدرج كاتب الموضوع مرجعين استشهد بهما على المعلومات المطروحة؛ الأول (Epilepsy in Babylonia) والثاني (ON BABYLONIAN LAVATORIES AND SEWERS)، لغة الكتابين هي الإنجليزية وسأعتمد في ترجمة الكلمات المفتاحية على قواميس؛ كامبريدج وبريطانيكا وأوكسفورد، إنجليزي-عربي.

___________

أما كتاب مرض الصرع عند البابليين فقد همّش منه ثلاث صفحات؛ 17، 71 و76.

لم أجد نسخة مجانية للكتاب إلا نسخة معروضة للمطالعة على النت في هذا الموقع

الصفحة 17 من نفس الكتاب:



وُصفت الشياطين المترصدة بضحاياها في مختلف الأماكن المنعزلة كبيوت الخلاء والمجاري، وكذلك الأسقف باللفظ الإنجليزي (Lurker)، وهو اسم لفعل (Lurk) ويعني (ترصّد، تربّص، كمن )[1]، أي أنها (الشياطين المترصدة أو المتربصة)

الصفحة 71:



الصفحة 76:



____________

أما المرجع الثاني فهو خاص بالمراحيض ومجاري الصرف عند البابليين، همّش الكاتب من المرجع 31 صفحة؛ ابتداء من 75 إلى الصفحة 106.

رابط تحميل البحث: هنا

ذُكر الشيطان (Sulak) في الصفحة 86 وقيل إن بيت الخلاء هو مكانه المفضل. (معلومات كثيرة في الكتاب الأول وهذا البحث تم الوصول إليها عن طريق ترجمة المتخصصين لما جاء في الألواح والنقوش الأثرية )

وفي الصفحة 88 قيل إن (Sulak) شيطان على شكل أسد عادي، واقف على قائمتيه الخلفيتين.
وفي نفس الصفحة قيل اعتقد البابليون والآشوريون أن الشيطان (Sulak) كان مسؤولا في إحداث أمراض خطيرة، وقد ذُكرت عدة مرات جزئية مس هذا الشيطان للناس أو لبسهم (Šulak iṣṣabassu “Š. has possessed him”)[2] ، هذا وجاء في نصوص الآثار أعراض مس هذا الشيطان ولم يستطع الرقاة (exorcist)[3] آنذاك الوصول إلى علاج ناجع لحالات مسه.

صفحة 89: ذُكر في نصوص أقدم مرض آخر مرتبط بهذا الشيطان وهو الصرع .. يدهن (salve)[4] الممسوس بخلطة زيت خاصة ثلاث مرات يوميا وعليه أن يتقلد كيسا جلديا (leather [5]pouch) الراجح أنه يحتوي نفس الدهان السحري على حد تعبير الكاتب (probably containing some of the same magic salve)

في الصفحة 90 ذكر الباحث الذعر الذي سببه هذا الشيطان للناس آنذاك، أسد يجول في قنوات الصرف بإمكانه عض وقتل أي من يقرفص لقضاء حاجته، أو يمسه ويلبسه.

وقال الكاتب إن من الطرق السحرية التي لجأ إليها البابليون لاتقاء شر الشيطان (Sulak) وشياطين بيوت الخلاء؛ دفن تماثيل في أساسات أو قواعد البيت لمنع القوى الشريرة من ولوجه، ومنها (القنطور الأسد) ([6]lion centaurs)

ورد نص في النصوص الأثرية ذكر تعويذة تُكتب على جوانب تماثيل (القنطور الأسد) ثم يتم دفنها على يمين وشمال باب بيت الخلاء.

صورة (القنطور الأسد) يقاتل الشيطان (Sulak) صفحة 91:



نلاحظ أن (القنطور الأسد) مع أنه شيطان ساحر لم يُذكر بسوء في ثنايا البحث ولا في النصوص الأثرية وذلك لأنه يمثل قوى الخير التي تدفع أذى قوى الشر (الشياطين) عن الناس.

في البحث صور جميلة لبقايا آثار الصرف الصحي.

وفي الموضوع على موقع ويكيبيديا تم إدراج هذه الصورة التي بنيت عليها وصفي (جسد أسد وبدن إنسان) على أساس فهمي بأن الجسد هو ما دون الرأس وأن البدن هو الجذع وما علاه.




وبعد الرجوع إلى معاجم اللغة العربية وجدت:

(جسد (لسان العرب)
الجسد: جسم الإِنسان ولا يقال لغيره من الأَجسام المغتذية، ولا يقال لغير الإِنسان جسد من خلق الأَرض.
والجَسَد البدن، تقول منه: تَجَسَّد، كما تقول من الجسم: تجسَّم. ابن سيده: وقد يقال للملائكة والجنّ جسد؛ غيره: وكل خلق لا يأْكل ولا يشرب من نحو الملائكة والجنّ مما يعقل، فهو جسد.
وكان عجل بني إِسرائيل جسداً يصيح لا يأْكل ولا يشرب وكذا طبيعة الجنّ؛ قال عز وجل: فأَخرج لهم عجلاً جسداً له خوار؛ جسداً بدل من عجل لأَن العجل هنا هو الجسد، وإِن شئت حملته على الحذف أَي ذا جسد، وقوله: له خُوار، يجوز أَن تكون الهاء راجعة إِلى العجل وأَن تكون راجعة إِلى الجسد، وجمعه أَجساد؛ وقال بعضهم في قوله عجلاً جسداً، قال: أَحمر من ذهب؛ وقال أَبو إِسحق في تفسير الآية: الجسد هو الذي لا يعقل ولا يميز إِنما معنى الجسد معنى الجثة. فقط. ....)ا.هـ

(بدن (لسان العرب)
بَدَنُ الإنسان: جسدُه.
والبدنُ من الجسدِ: ما سِوَى الرأْس والشَّوَى، وقيل: هو العضوُ؛ عن كراع، وخص مَرّةً به أَعضاءَ الجَزور، والجمع أَبْدانٌ. ....)ا.هـ وللفظ معاني أخرى خارج السياق المذكور.




____________
[1] انظر ترجمة الفعل (Lurk) هنا وفي قاموس أوكسفورد (Lurk) ص 731.
[2] (Possessed) صفة تعني (مسكون)، انظر قاموس بريطانيكا هنا، ومن دلالات فعل (Possess) المذكورة في قاموس أوكسفورد؛ (تملكته قوة خارقة للطبيعة والبشر) انظر ص 952.
[3] انظر قاموس أوكسفورد؛ [(exorc/ize, (-ism, -ist، طَرَدَ أو أَخرجَ الأرواح الشرّيرة بالأدعية، عَزّم]ا.هـ ص 407. وترجم قاموس بريطانيكا كلمة (exorcism) ل[رقية]؛ انظر هنا
[4] جاء في قاموس أوكسفورد؛ ترجمة (salve)؛ [مرهم أو دهان طبي (للجروح)]ا.هـ انظر ص 1098.
[5] انظر قاموس بريطانيكا هنا، وقاموس أوكسفورد ص 957.
[6] لفظ (Centaur) أو (القنطور) في اللغة العربية يدل على كائن أسطوري نصفه العلوي لإنسان والنصف السفلي لحصان؛ جاء في قاموس أوكسفورد في ترجمة (Centaur) ص 200؛ [كائن خرافي نصفه الأعلى إنسان ونصفه الأسفل حصان، قِنْطَوْرَس]ا.هـ، وقد أضاف الكتاب للفظ (قنطور) كلمة الأسد إشارة لوجه الشبه بين الكائن الذي استعاذ به البابليون من شر شياطين بيت الخلاء وبين القنطور الكائن الأسطوري، حيث إن كليهما نصفه الأعلى إنسان، ويختلفان في النصف السفلي؛ أحدهما أسد والثاني حصان.

untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة محمد عبد الوكيل ; 05-05-2020 الساعة 09:50 AM
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 04-20-2020, 07:01 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 53
المشاركات: 8,431
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

لا تعتمد على ما تنشره ويكبيديا من معلومات ... ثم تترجم ما هو فيها بدون تحقيق خاصة من ترجمة جوجل كما أنك لم تذكر اللغة التي ترجمت عنها .... كذلك أنت أوردت كلمة (قنطور) وهي شخصية أسطورية ولم تقدم بحثا يدل على أنك تعرف ماهية هذه الشخصية وإنما أوردت أول ما قابلك من معلومات لم تتأكد من دقتها وصحتها .. يجب أن تبحث قبل أن تكتب وتنشر من معلومات لا أن تنقل من الكتب دون اطلاع مسبق ... بكل أسف معلوماتك خاطئة عندما تتأكد من صحتها انشرها

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
قديم 05-01-2020, 01:20 PM
محمد عبد الوكيل
هذه الرسالة حذفت بواسطة محمد عبد الوكيل.
  #34  
قديم 05-05-2020, 09:51 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-02-2020
الدولة: أرض الله
المشاركات: 392
معدل تقييم المستوى: 1
محمد عبد الوكيل is on a distinguished road
افتراضي

سبحان ربي العظيم

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الاستجمار


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويتر
الساعة الآن 03:50 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©