بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > علامات الساعة > علامات الساعة الكبرى > المسيح الدجال

المسيح الدجال
كل ما يتعلق بصفات وأعمال وفتن المسيح الدجال نشأته ونهايته.

               
 
  #11  
قديم 06-28-2016, 12:03 AM
عضو
 Morocco
 Male
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: DRT
المشاركات: 924
معدل تقييم المستوى: 8
مسلم is on a distinguished road
افتراضي


ضعف الدجال أمام الرجل المؤمن



ألا كلُّ نبيٍّ قد أنذرَ أمَّتَهُ الدَّجَّالَ وأنَّهُ يومَهُ هذا قد أَكَلَ الطَّعامَ، وأنِّي عاهِدٌ عَهْدًا لم يعهدهُ نبيٌّ لأمَّتِهِ قَبلي ألا إنَّ عينَهُ اليُمنى مَمسوحَةُ الحدَقةِ جاحظةٌ، فلا تَخفى كأنَّها نخاعةٌ في جَنبِ حائطٍ، ألا وإنَّ عينَهُ اليُسرى كأنَّها كوكبٌ درِّيٌّ، معَهُ مثلُ الجنَّةِ وَمِثْلُ النَّارِ، فالنَّارُ روضةٌ خضراءُ، والجنَّةُ غبراءُ ذاتُ دٌخانٍ، ألا وإنَّ بينَ يديهِ رجُلَيْنِ يُنْذِرانِ أَهْلَ القرى كلَّما دخلا قريةً أنذرا أَهْلَها، فإذا خرَجا منها دخلَها أوَّلُ أصحابِ الدَّجَّالِ، ويدخلُ القرى كلَّها غيرَ مَكَّةَ والمدينةِ حُرِّما عليهِ، والمؤمنونَ متفرِّقونَ في الأرضِ فيجمعُهُمُ اللَّهُ لَهُ، فيقولُ رجلٌ منَ المؤمنينَ لأصحابِهِ: لأنطلقنَّ إلى هذا الرَّجلِ فلأنظُرنَّ أَهوَ الَّذي أنذرَنا رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ أم لا، ثمَّ ولَّى، فقالَ لَهُ أصحابِهِ: واللَّهِ لا ندعُكَ تأتيهِ ولو أنَّا نعلمُ أنَّهُ يقتُلُكَ إذا أتيتَهُ خلَّينا سبيلَكَ، ولَكِنَّا نخافُ أن يفتنَكَ فأبى عليهمُ الرَّجلُ المؤمنُ إلَّا أن يأتيَهُ، فانطلقَ يمشي حتَّى أتي مَسلحةً من مسالِحِهِ فأخذوهُ فسألوهُ ما شأنُكَ وما تريدُ ؟ قالَ لَهُم: أريدُ الدَّجَّالَ الكذَّابَ، قالوا: إنَّكَ تقولُ ذلِكَ ؟ قالَ: نعَم فأرسلوا إلى الدَّجَّالِ أنَّا قد أخذنا من يقولُ كذا وَكَذا فنقتلُهُ أو نرسلُهُ إليكَ ؟ قالَ: أرسلوهُ إليَّ، فانطلقَ بِهِ حتَّى أُتِيَ بِهِ الدَّجَّالُ فلمَّا رآهُ عرفَهُ لنَعتِ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ، فقالَ لَهُ الدَّجَّالُ: ما شأنُكَ ؟ فقالَ العبدُ المؤمنُ: أنتَ الدَّجَّالُ الكذَّابُ الَّذي أنذرَناكَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ، قالَ لَهُ الدَّجَّالُ: أنتَ تقولُ هذا ؟ قالَ: نعَم، قالَ لَهُ الدَّجَّالُ: لتُطيعنِّي فيما أمرتُكَ وإلَّا شَققتُكَ شُقَّتينِ، فَنادى العبدُ المؤمنُ فقالَ: أيُّها النَّاسُ، هذا المسيحُ الكذَّابُ فمَن عصاهُ فَهوَ في الجنَّةِ، ومن أطاعَهُ فَهوَ في النَّارِ، فقالَ لَهُ الدَّجَّالُ: والَّذي أحلِفُ بِهِ لتطيعَنِّي أو لأشُقنَّكَ شقَّتينِ، فَنادى العبدُ المؤمنُ فقالَ: أيُّها النَّاسُ هذا المسيحُ الكذَّابُ فمن عصاهُ فَهوَ في الجنَّةِ، ومن أطاعَهُ فَهوَ في النَّارِ، قالَ: فمدَّ برجلِهِ فوضعَ حديدتَهُ على عجبِ ذنبِهِ فشقَّهُ شقَّتينِ، فلمَّا فعلَ بِهِ ذلِكَ، قالَ الدَّجَّالُ لأوليائِهِ: أرأيتُمْ إن أحيَيتُ هذا لَكُم ألستُمْ تعلمونَ أنِّي ربُّكم ؟ قالوا: بلَى - قالَ عطيَّةُ: فحدَّثَني أبو سعيدٍ الخدريُّ أنَّ نبيَّ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ قالَ: - فضربَ إحدى شقَّيهِ أوِ الصَّعيدَ عندَهُ، فاستَوى قائمًا، فلمَّا رآهُ صدَّقوا وأيقَنوا أنَّهُ ربُّهم وأجابوهُ واتَّبعوهُ، قالَ الدَّجَّالُ للعَبدِ المؤمنِ: ألا تؤمِنُ بي ؟ قالَ لَهُ المؤمنُ: لأَنا الآنَ أشدُّ فيكَ بَصيرةً من قبلِ، ثمَّ نادى في النَّاسِ ألا إنَّ هذا المسيحُ الكذَّابُ فمن أطاعَهُ فَهوَ في النَّارِ، ومن عصاهُ فَهوَ في الجنَّةِ، فقالَ الدَّجَّالُ: والَّذي أحلفُ بِهِ لتطيعُني أو لأذبحنَّكَ أو لأُلْقيَنَّكَ في النَّارِ، فقالَ لَهُ المؤمنُ: واللَّهِ لا أطيعُكَ أبدًا، فأمرَ بِهِ فأضطجعَ - قالَ: فقالَ لي أبو سعيدٍ: إنَّ نبيَّ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ قالَ: - ثمَّ جعلَ صَفيحتينِ مِن نُحاسٍ بينَ تراقيهِ ورقبتِهِ - قالَ: وقالَ أبو سعيدٍ: ما كنتُ أدري ما النُّحاسُ قبلَ يومئذٍ - فذَهَبَ ليذبحَهُ، فلم يستَطعْ ولَم يُسلَّط عليهِ بعدَ قتلِهِ إيَّاه - قالَ: فإنَّ نبيَّ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ، قالَ: - فأخذَ بيديهِ ورِجليهِ فألقاهُ في الجنَّةِ وَهيَ غبراءُ ذاتُ دخانٍ يحسَبُها النَّارَ فذلِكَ الرَّجلُ أقرَبُ أمَّتي منِّي دَرجةً - قالَ: فقالَ أبو سعيدٍ: ما كانَ أصحابُ محمَّدٍ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يحسَبونَ ذلِكَ الرَّجلَ إلَّا عمرَ بنَ الخطَّابِ رضيَ اللَّهُ عنهُ حتَّى سلَكَ عمرُ سبيلَهُ، قالَ: ثمَّ قلتُ لَهُ: فَكَيفَ يَهْلِكُ ؟ قالَ: اللَّهُ أعلمُ، قالَ: فقلتُ: أُخبرتُ أنَّ عيسى ابنَ مريمَ عليهِ الصَّلاةُ والسَّلامُ هوَ يُهْلِكُهُ، فقالَ: اللَّهُ أعلمُ غيرَ أنَّهُ يُهْلِكُهُ اللَّهُ ومَن تبعَهُ، قالَ: قلتُ: فمن يَكونُ بعدَهُ، قالَ: حدَّثَني نبيُّ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ - أنَّهم يغرِسونَ بعدَهُ الغُروسَ ويتَّخذونَ مِن بعدِهِ الأموال، قالَ: قلتُ: سبحانَ اللَّهِ أبعدَ الدَّجَّالِ يغرِسونَ الغروسَ ويتَّخذونَ من بعدِهِ الأموالَ، قالَ: نعَم، حدَّثَني بذلِكَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ

الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : الحاكم | المصدر : المستدرك
الصفحة أو الرقم: 5/747 | خلاصة حكم المحدث : تفرد به عطية بن سعد ولم يحتج الشيخان بعطية


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #12  
قديم 06-28-2016, 12:11 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 53
المشاركات: 7,383
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

هل يصح أن فواتح سورة الكهف تعصم من فتنة الدجال؟

أرجو أن تتحققوا من صحة هذا النص .. ومن سلامة مفهومه .. ولو قرأها المسلم فما الذي سيحدث؟

ثم إن مشاركاتكم حتى اللحظة لا علاقة لها بقاط ضعف الدجال .. بل خرجتم في ردودكم كلها عن الموضوع تماما .. ولم يتناول أحد منكم نقطة من نقاط ضعفه

ألاحظ شتات في ردودكم وانصراف كامل عن نقاط ضعف الدجال .. واضح جدا أن السحر مؤثر فيكم بشكل واضح تماما ..!!!

لكن ربما معنى كلمة (نقطة ضعف) لم تتضح لكم بعد .. كل مخلوق له مراكز قوى في شخصيته يعتمد علهيا كالمال والمنصب والجاه والسلطان والقوة الجسدية .. وهناك نقاط ضعف كأن يميل إلى حب المال أو إلى النساء أو الجبن

من يركز في النصوص ويدقق فيها سيجد للدجال نقاط ضعف كثيرة جدا .. فمن نقاط ضعفه أنه لا يزال عاجز عن الظهور لنا أو كشف مكانه وهويته .. فهو يعمل في سرية تامة .. لكن في لحظة سيغضب فيخرج والغضب نقطة ضعف ستفضح وجوده فما الذي يدفع للغضب؟

الدجال مسلسل مقيد بالسلاسل كما في بعض النصوص .. وهذه نقطة ضعف تعجزه عن الحركة تقيده عن الخروج .. فكيف سيتخلص من سلاسله؟

الدجال من نقاط ضعفه عجزه عن الإتيان بخوارق للطبيعة كالإتيان بالشمس من مغربها ..

نريد كلام موضوعي بعيدا عن النصوص الصريحة الواضحة الجلية التي لا تحتاج إعمال عقل .. فكلنا نعلم أن فواتح سورة الكهف لها فضل وإن كان هذا النص أشك تماما في صحته .. فكيف أستفيد من فواتح سورة الكهف إن خرج الدجال؟ ما هي فائدتها وتأثيرها فيه؟ لا يوجد لهذه التساؤلات أي رد مما يجعل النص مبهم ولا معنى له بل لا فائدة مرجوة منه .. فوجود النص كعدمه .. أو أنه مبتور وتم تحريفه واقتطاع أجزاء هامة منه


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #13  
قديم 06-28-2016, 01:50 AM
مشرف عام
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,440
معدل تقييم المستوى: 10
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله

الدجال مسلسل مقيد بالسلاسل كما في بعض النصوص .. وهذه نقطة ضعف تعجزه عن الحركة تقيده عن الخروج .. فكيف سيتخلص من سلاسله؟

كنت أعتقد أن نقاط الضعف هي النقاط التي تكشف كذب ادعائه أنه الرب أمام الناس حينما يرونه أمامهم ... كاتصافه بصفات العجز الموجودة في المخلوقين من الحاجة للطعام والشراب والنوم .. وعدم القدرة على الاتيان ببعض الأمور وان كانت غير خارقة للعادة كعدم قدرته على دخول مكة والمدينة بالرغم من استعانته بسحرة الجن وقتها ...

أما مسألة أنه مقيد بالسلاسل ... فبالرغم من انها نقطة ضعف له لكن لا أحد يراها الان ولن يرونها حين خروجه وادعائه أنه الرب ... والله أعلم
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله

فمن نقاط ضعفه أنه لا يزال عاجز عن الظهور لنا أو كشف مكانه وهويته .. فهو يعمل في سرية تامة ..


أليس الخفاء نقطة قوة للساحر وقوة لأسحاره ؟... فالدجال ساحر ويستعين بالسحرة ... والسحرة من مصلحتهم الخفاء والعمل في سرية تامة ... وبداية ضعف الساحر هي انكشافه بدليل أنه سيغضب ... والغضب نقطة ضعف ... إذن هو بدأ يضعف حينها سيظهر للناس وسيظهر معه السحرة من الجن ... وستظهر الشياطين ... وهذا دليل ضعفهم وضعف أسحارهم ...






untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة سيوا ; 06-28-2016 الساعة 01:53 AM
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 06-28-2016, 02:11 AM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 02-12-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,390
معدل تقييم المستوى: 8
أمل بالله is on a distinguished road
افتراضي

على سبيل مثال مهرج في مسرح الأطفال والكل يضحك ويصفق فالمهرج فرح يستعرض عضلاته ويتفنن في حركاته..أما إذا أحس أن أحدَهم ينظر بعين الاستخفاف وان ما يقوم به هدر للوقت ولا وزن له فسيغضب ويذوب ويفقد فاعليته

هكذا الدجال يتقوى بضلال الناس وعمى بصائرهم وضعف قلوبهم وقلة علمهم فإن أحس أن أحدهم بصير لبيب مؤمن بالله يقينا تصاغر وتقزم...أليس السحر يضعف إن كُشف أمره وعُرف سره وحقيقته؟

وهذا الدجال السفيه كيف يدّعي الألوهية ثم يظهر للناس يشحت من أوليائه ان يتخذوه إلها ...فالإله غني عن عبيده ..ولا يظهر لهم جهرة قال الله تعالى (وَلَمَّا جَاءَ مُوسَىٰ لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَٰكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّىٰ رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَىٰ صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ) الأعراف (143)

والله قضى أن تسري فتنة الدجال وأن يفتتن به المنافقون والكفرة وسيظهر الحق بعد موته على يد الدابة ...سيظهر أنه ذائق الموت كأي نفس ضعيفة على وجه الأرض مهما تقوى على الناس ولا يبقى إلا وجه الله ذو الجلال والإكرام...وسيفرح المؤمنون بنصر الله ويشف صدورهم


untitled-1897878783.png (1235×227)



التعديل الأخير تم بواسطة أمل بالله ; 06-28-2016 الساعة 02:27 AM
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 06-28-2016, 02:19 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 53
المشاركات: 7,383
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيوا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كنت أعتقد أن نقاط الضعف هي النقاط التي تكشف كذب ادعائه أنه الرب أمام الناس حينما يرونه أمامهم ... كاتصافه بصفات العجز الموجودة في المخلوقين من الحاجة للطعام والشراب والنوم .. وعدم القدرة على الاتيان ببعض الأمور وان كانت غير خارقة للعادة كعدم قدرته على دخول مكة والمدينة بالرغم من استعانته بسحرة الجن وقتها ...

أما مسألة أنه مقيد بالسلاسل ... فبالرغم من انها نقطة ضعف له لكن لا أحد يراها الان ولن يرونها حين خروجه وادعائه أنه الرب ... والله أعلم


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

طبعا لا أقلل من جهودكم في التفكير والبحث .. ولكن بحثكم جنح نحو مسائل بعيدة تماما عن الهدف .. صحيح أننا لا نرى الدجال .. ولن نراه .. ولكننا نبحث في النصوص عن نقاط ضعفه غير الصريحة وغير المباشرة والتي تحتاج إعمال عقل وتدبر .. فنقاط ضعفه الظاهرة معروفة للجميع ولا تحتاج إعمال عقل وجهد .. وإنما قد تحتاج إلى تلميعها وإظهارها للناس لتفهمه على حقيقته

الهدف من هذا هو الوصول إلى صفات الدجال في القرآن من زاوية جديدة لم يتطرق لها احد من قبل .. فمؤكد ولابد أن صفاته في السنة لها قرينة وشواهد من الكتاب .. خاصة نقاط ضعفه . فإن كان السامري هو الدجال فمن نقاط ضعفه أنه وقف عاجزا أمام موسى عليه السلام حين حرق العجل ونسفه في البحر وحين واجهه أمام بني إسرائيل .. ومن نقاط ضعفه أن كل الأنبياء حذروا منه أقوامهم .. وهذا دليل على أنه كانت له موجهات مع كل أمة منهم ربما قصة السامري هي إحدى تلك القصص

وهذا يلفت انتباهنا إلى أهمية وجود رسول من الله في مقابل الدجال كسنة سرت في كل الأمم قبلنا .. وعلى هذا سوف نصل لتحليل شخصية الدجال القرآنية من خلال عقد المقارنات بين صفاته في السنة وصفاته في القرآن .. وأقصد الصفات الفريدة والمميزة والتي لا يمكن أن تتكرر مع أحد خلاف الدجال


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #16  
قديم 06-28-2016, 02:33 AM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 02-12-2014
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,390
معدل تقييم المستوى: 8
أمل بالله is on a distinguished road
افتراضي

هذا صحيح .. فإبراهيم عليه السلام نسف ضلال قومه بحجة واحدة .. قال الله تعالى (قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَٰذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِن كَانُوا يَنطِقُونَ ) الأنبياء (63)


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #17  
قديم 06-28-2016, 02:50 AM
عضو
 Morocco
 Male
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: DRT
المشاركات: 924
معدل تقييم المستوى: 8
مسلم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله

وهذا يلفت انتباهنا إلى أهمية وجود رسول من الله في مقابل الدجال كسنة سرت في كل الأمم قبلنا .. وعلى هذا سوف نصل لتحليل شخصية الدجال القرآنية من خلال عقد المقارنات بين صفاته في السنة وصفاته في القرآن .. وأقصد الصفات الفريدة والمميزة والتي لا يمكن أن تتكرر مع أحد خلاف الدجال
ألا أُحدِّثُكم حديثًا عن الدَّجالِ ، ما حدَّث به نبيٌّ قومَه : إنه أعورٌ ، وإنه يجيءُ معه بمثالِ الجنةِ والنارِ ، فالتي يقول إنها الجنةُ هي النارُ ، وإني أنذِركم كما أنذرَ به نوحٌ قومَه

الراوي : أبو هريرة | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 3338 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

لفت انتباهي اخبار الرسول الله صلى الله عليه و سلم بان الدجال اعور و انه لم ينبئ قبله من نبي بهذه العاهة .. هناك احتمال ان هذه العاهة وقعت في احدى مواجهة مع احد الانبياء ..و الاقرب عيسى بن مريم عليه السلام ..اذا كان مكبل بسلاسل و منفي في سجن في جزيرة الا ان طبق عليه الحد لافساده في الارض..
يقول عز و جل :
[إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّـهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ] ﴿٣٣﴾ المائدة

و الله اعلم


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #18  
قديم 06-28-2016, 02:52 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 53
المشاركات: 7,383
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

سأقلب لكم طريقة الاستدلال لتفهمونها بالضد .. فالأشياء تضح بضدها

كلنا قرأنا قصة ثمود قوم صالح .. ولكن هناك أمر ملفت وهو صاحبهم الذي تعاطى فعقر الناقة من هو؟ هل الدجال هو صاحب قوم ثمود؟

( كَذَّبَتْ ثَمُودُ بِالنُّذُرِ ﴿٢٣ فَقَالُوا أَبَشَرًا مِّنَّا وَاحِدًا نَّتَّبِعُهُ إِنَّا إِذًا لَّفِي ضَلَالٍ وَسُعُرٍ ﴿٢٤ أَأُلْقِيَ الذِّكْرُ عَلَيْهِ مِن بَيْنِنَا بَلْ هُوَ كَذَّابٌ أَشِرٌ ﴿٢٥ سَيَعْلَمُونَ غَدًا مَّنِ الْكَذَّابُ الْأَشِرُ ﴿٢٦ إِنَّا مُرْسِلُو النَّاقَةِ فِتْنَةً لَّهُمْ فَارْتَقِبْهُمْ وَاصْطَبِرْ ﴿٢٧ وَنَبِّئْهُمْ أَنَّ الْمَاءَ قِسْمَةٌ بَيْنَهُمْ كُلُّ شِرْبٍ مُّحْتَضَرٌ ﴿٢٨ فَنَادَوْا صَاحِبَهُمْ فَتَعَاطَى فَعَقَرَ ﴿٢٩ فَكَيْفَ كَانَ عَذَابِي وَنُذُرِ ﴿٣٠ إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَكَانُوا كَهَشِيمِ الْمُحْتَظِرِ) [القمر: 23؛ 31]

نحن نعلم أن الناقة كانت فتنة ثمود .. ورغم تكذيبهم لنبيهم فهل خافوا من تحذيره لهم فعقروها بأيديهم أم استعانوا بقدرات الدجال فعقر الناقة لتلحق بهم عاقبة تكذيبهم ثم هرب وتخلى عنهم قبل أن يحل عليهم العذاب؟ الدجال كذلك جبان يخاف من عذاب الله .. ووقح يقبل على القتل ويفر بمنتهى الجبن .. هذه نقطة ضعف خاصة بالدجال مذكورة في الكتاب .. فهل لها شاهد من السنة

(وَإِلى ثَمودَ أَخاهُم صالِحًا قالَ يا قَومِ اعبُدُوا اللَّـهَ ما لَكُم مِن إِلـهٍ غَيرُهُ قَد جاءَتكُم بَيِّنَةٌ مِن رَبِّكُم هـذِهِ ناقَةُ اللَّـهِ لَكُم آيَةً فَذَروها تَأكُل في أَرضِ اللَّـهِ وَلا تَمَسّوها بِسوءٍ فَيَأخُذَكُم عَذابٌ أَليمٌ﴿٧٣وَاذكُروا إِذ جَعَلَكُم خُلَفاءَ مِن بَعدِ عادٍ وَبَوَّأَكُم فِي الأَرضِ تَتَّخِذونَ مِن سُهولِها قُصورًا وَتَنحِتونَ الجِبالَ بُيوتًا فَاذكُروا آلاءَ اللَّـهِ وَلا تَعثَوا فِي الأَرضِ مُفسِدينَ﴿٧٤قالَ المَلَأُ الَّذينَ استَكبَروا مِن قَومِهِ لِلَّذينَ استُضعِفوا لِمَن آمَنَ مِنهُم أَتَعلَمونَ أَنَّ صالِحًا مُرسَلٌ مِن رَبِّهِ قالوا إِنّا بِما أُرسِلَ بِهِ مُؤمِنونَ﴿٧٥قالَ الَّذينَ استَكبَروا إِنّا بِالَّذي آمَنتُم بِهِ كافِرونَ﴿٧٦فَعَقَرُوا النّاقَةَ وَعَتَوا عَن أَمرِ رَبِّهِم وَقالوا يا صالِحُ ائتِنا بِما تَعِدُنا إِن كُنتَ مِنَ المُرسَلينَ﴿٧٧فَأَخَذَتهُمُ الرَّجفَةُ فَأَصبَحوا في دارِهِم جاثِمينَ﴿٧٨فَتَوَلّى عَنهُم وَقالَ يا قَومِ لَقَد أَبلَغتُكُم رِسالَةَ رَبّي وَنَصَحتُ لَكُم وَلـكِن لا تُحِبّونَ النّاصِحينَ) [الأعراف: 73؛ 79]

لا يشترط أن ما قلته صحيح وأن صاحب قوم ثمود هو الدجال .. لكن إذا عثرنا في السنة على دليل يشهد بجبن الدجال .. وهروبه من عقاب الله تعالى .. فسوف يكون عونا لنا على ربط ما ورد في القرآن بالسنة .. وهذه طريقة من طرق البحث عن المجهول والمطموس


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #19  
قديم 06-28-2016, 02:55 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 53
المشاركات: 7,383
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسلم
ألا أُحدِّثُكم حديثًا عن الدَّجالِ ، ما حدَّث به نبيٌّ قومَه : إنه أعورٌ ، وإنه يجيءُ معه بمثالِ الجنةِ والنارِ ، فالتي يقول إنها الجنةُ هي النارُ ، وإني أنذِركم كما أنذرَ به نوحٌ قومَه

الراوي : أبو هريرة | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري
الصفحة أو الرقم: 3338 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

لفت انتباهي اخبار الرسول الله صلى الله عليه و سلم بان الدجال اعور و انه لم ينبئ قبله من نبي بهذه العاهة .. هناك احتمال ان هذه العاهة وقعت في احدى مواجهة مع احد الانبياء ..و الاقرب عيسى بن مريم عليه السلام ..اذا كان مكبل بسلاسل و منفي في سجن في جزيرة الا ان طبق عليه الحد لافساده في الارض..
يقول عز و جل :
[إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّـهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ] ﴿٣٣﴾ المائدة

و الله اعلم

لو فقئت عينه من قبل في وجود أحد الأنبياء لأخبر قومه بهذا .. ولتناقل المرسلون نفسه العلامة .. ولكن تفرد النبي عليه الصلاة والسلام بذكر هذه العاهة شاهد أنها لم تقع قبل النبي عليه الصلاة والسلام .. ولذلك أرجح أن الدابة عليها السلام سوف تفقأ عين الدجال بعصاها لتفضح عجزه وتكشف نقطة من نقاط ضعفه .. وهي عجزه عن إصلاح عينه وردها كما كانت .. فالعجز عن إصلاح ما فسد نقطة من نقاط ضعفه .. بل عجزه عن حماية نفسه من المرسلين هي في حد ذاتها نقطة من نقاط ضعفه


untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #20  
قديم 06-28-2016, 02:58 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 53
المشاركات: 7,383
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل بالله
هذا صحيح .. فإبراهيم عليه السلام نسف ضلال قومه بحجة واحدة .. قال الله تعالى (قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَٰذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِن كَانُوا يَنطِقُونَ ) الأنبياء (63)
كلامك صحيح تماما .. أقام عليهم الحجة العقلية . ولهذا أريدكم كمسلمين أن تتدربوا على إقامة الحجة العقلية واستخدام سلاح البديهيات والمسلمات في الرد على المخالف

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
الساعة الآن 06:04 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©

تابعونا عبر تويتر