بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى الباحث الشرعي [بهاء الدين شلبي] > مناقشة الأبحاث والدراسات

مناقشة الأبحاث والدراسات
           


               
 
  #111  
قديم 03-01-2024, 11:24 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 131
معدل تقييم المستوى: 11
صدى الإيمان is on a distinguished road
افتراضي

بعد ألإنتهاء من قراءة ومناقشة اول جزئية في البحث,من الجدير بالذكر الحديث عن الشرك.
قال تعالى : (إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا (48))
بمعرفتي البسيطة وعلمي المتواضع كُنت أعتبر أن الشرك امر يسهُل كشفه أو حتى من السهل عدم الوقوع فيه فالشرك سابقا كان بالنسبة لي مثل كفار قريش حنيما عبدوا الأصنام أو ما يقوم به الناس من تقديس لأصحاب القبور ويطلبون منهم المعونة والرزق ويتَبَركٌون بهم وايضا هناك مثلا من الشيعة من يطلبون من الأئمة مثل علي بن أبي طالب وفاطمة الإغاثة والمعونة وايضا الإبتعاد وعدم إستخدام التعاويذ والتعاليق والتمائم (وهذه بصراحة لم أتنبه لها إلأمع قراءة ابحاث الشيخ بهاء الدين)... وكنت أظن أن الشرك أو الإشراك بالله في العبادة أمر سهل تَجَنُبُه
ولكن أحد الأمور التي كنت استغربها بصراحة سابقا هو وجود هذا الذكر في أذكار الصباح والمساء والذي يتحدث عن الشرك ولكن قبل ذكره سأورد حديث عنه وهو :
(يا أيها الناسُ ! اتَّقوا هذا الشِّركَ ؛ فإنه أخفى من دبيبِ النَّملِ . فقال له من شاء اللهُ أن يقولَ : وكيف نتَّقِيه وهو أخفى من دبيبِ النَّملِ يا رسولَ اللهِ ! قال : قولوا : اللهم إنا نعوذُ بك من أن نُشرِكَ بك شيئًا نعلَمُه ، و نستغفرُك لما لا نعلمُه)
الراوي : أبو موسى الأشعري | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الترغيب
ولم ابحث شيئا عن هذا الحديث إلا الان ولو لم يكن موجودا ضمن أذكار الصباح في احد المواقع التي احب ان أقرأمنها الأذكار ... ما كُنت عَلِمت عنه شيئا
الشاهد في الموضوع أني سابقا أستغرب من وجود هذا الذكر من الأساس فالشرك كُلُنا تعلمناه منذ طفولتنا في دروس التوحيد وكانت أمثلته معروفة وسهلة وواضحة ,ايضا لماذا كان هناك الجزئية الخاصة بــ(الشرك الخفي في الحديث وهو أمر لم يرد في النص عن الرياء الذي نعلمه ايضا) لماذا نستغفر الله عز وجل للشرك الذي لا نعلمه وهو كما ذكرت سابقا بحسب علمي البسيط المتواضع واضح وظاهر مثل أعمال كفار قريش مع الأصنام التي تقربهم والعياذ بالله من الله ...!
ولكن بعد الإنتهاء من قراءة البحث في المشاركة #1 بفضل الله وايضا مناقشته مع الباحث بهاء الدين وايضا مناقشات الإخوة والأخوات الأكارم عن الوساوس الشركية . فوجدت ما يلي :
أننا وللأسف لسنا بحاجة لفعل اي فعل لكي نكون مشركين بمعنى أن أفكارنا وصوتنا الداخلي الذي هو أصلا شيطاني بإمتياز (إلا من رحم ربي من عباده المخلصين )... فنتعرض لأفكار ووساوس شيطانية (سحر الوساوس الشركية ) وعلى سبيل لمثال :
مثلا في أحد الزيارات الى احد البلدان الغربية وجدتهم يرمون الأقفال الخاصة داخل أحد النوافير وذالك لجلب الحظ الحسن أو لتحقيق الأماني حتى أنهم يسمون هذه النافورة بنافورة الأماني !
وبالإمكان البحث عن صور هذه الأقفال وستجدها بألوان زاهية وجميلة وبكميات رهيبة !( بمسمى
wishes locks in paris river ) وبالتالي قد يزين لي الشيطان هذا العمل الجميل وهذه الفكرة الرائعة المليئة مثلا بأسمى المعاني والأفكار القيمة وهي الحظ الحسن أو تحقيق الأماني العظيمة أو حتى اقفال الحب وهي في حقيقتها فكرة صدرت من وساوس الشيطان الشركية والتي لم أستغرق في التفكير فيها أكثر من ثواني معدودة وإذا أمنت فيها وعملت بها ... أومجرد أعتقادي بصحة هذا السحر الشركي الشيطاني الذي تم إستعراضه الان فقد أكون ممن قال الله فيهم : ( (إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا (48)) )
لذالك هذا هو المخيف في الموضوع وهذا قد يكون أحد أمثلة الشرك الخفي وبالطبع لم أتمكن من إستجواب هذه (الأفكار/الأسحار) أو حتى معرفة أهمية وحساسية الشرك الخفي الذي كان موجودا ضمن أذكار الصباح والمساء إلا بفضل الله وتوفيقه أولا ثم هذا البحث الذي أنشاءه شيخ بهاء الدين.
اقتباس:
وبالإمكان البحث عن صور هذه الأقفال وستجدها بألوان زاهية وجميلة وبكميات رهيبة !( بمسمىwishes locks in paris river )
المعذرة عند كتابتي للمشاركة لم أجد بسهولة المثال الذي أريده بالضبط ولكن الفكرة شائعة ومنتشرة بالعديد من الطرق فستجد هناك من يرمي النقود المعدنية (القروش) وايضا الأقفال المخصصة للأبواب يعلقوها بالقرب من سياج نهر او يرمونها داخل أحواض النوافير وغيرها وكل ذالك طمعا في الحظ الجيد أو تحقيق الأماني أو حتى الحصول على منحة دراسية من أحدى الجامعات ...!
وهذه السلوكيات الشركية موجودة في العديد من دول العالم :
كوريا :
Coins in Wishing Well Fountain to Be Used as Scholarship Fund | Be Korea-savvy
تايوان :
https://www.taipeitimes.com/News/tai.../08/2003445646
اماكن متفرقة في الولايات المتحدة :
https://www.fox5atlanta.com/news/wha...into-fountains
وفي هذا المقال الأخير يتحدث كاتبه عن تضجره من رمي الناس للعملات النقدية في النوافير وأنه أمر غير مفيد ولكن نظرا لرمي الناس بكميات كبيرة لهذه العملات مما أدى الى تراكم كميات تصل الى الألوفات من الدولارات وهذا الأمر مفيد لدعم المنظمات الخيرية والفقراء...!



رد مع اقتباس
  #112  
قديم 03-01-2024, 11:13 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-02-2020
الدولة: أرض الله
المشاركات: 207
معدل تقييم المستوى: 5
محمد عبد الوكيل is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
يستطيع الشيطان التحكم في وظائف الجسد العضوية ..فهو قادر على التحكم في مركز الذاكرة فيذكره ما نسيه وينسيه ما يريد تذكره قال تعالى: ﴿ٱسۡتَحۡوَذَ عَلَيۡهِمُ ٱلشَّيۡطَـٰنُ فَأَنسَىٰهُمۡ ذِكۡرَ ٱللَّهِۚ أُو۟لَـٰۤىِٕكَ حِزۡبُ ٱلشَّيۡطَـٰنِۚ أَلَاۤ إِنَّ حِزۡبَ ٱلشَّيۡطَـٰنِ هُمُ ٱلۡخَـٰسِرُونَ﴾ [المجادلة 19] فيستحوذ الشيطان على جسد المتقين كما يستحوذ على جسد الفجار فيتحكم في مراكز الذاكرة في الجسد فينسيهم ذكر الله تعالى
اقتباس:
وما يؤكد قدرة الشيطان على التحكم في وظائف أعضاء الجسد ومنها مركز الذاكرة قوله تعالى: ﴿وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُۥ نَاجٍ مِّنۡهُمَا ٱذۡكُرۡنِي عِندَ رَبِّكَ فَأَنسَىٰهُ ٱلشَّيۡطَـٰنُ ذِكۡرَ رَبِّهِۦ فَلَبِثَ فِي ٱلسِّجۡنِ بِضۡعَ سِنِينَ﴾ [يوسف 42] .. وقوله تعالى: ﴿قَالَ أَرَءَيۡتَ إِذۡ أَوَيۡنَاۤ إِلَى ٱلصَّخۡرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ ٱلۡحُوتَ وَمَاۤ أَنسَىٰنِيهُ إِلَّا ٱلشَّيۡطَـٰنُ أَنۡ أَذۡكُرَهُۥۚ وَٱتَّخَذَ سَبِيلَهُۥ فِي ٱلۡبَحۡرِ عَجَبًا﴾ [الكهف 63]
جدير بالذكر أن النسيان المذكور في قصة النبيين موسى ويوسف عليهما السلام أثّر على الذاكرة المستقبلية (Prospective memory)، وهي الذاكرة المسؤولة عن التنبيهات أو التذكيرات للقيام بمهام معيّنة على سبيل المثال، كمهام الإنسان اليومية .. حيث ينوي ويعزم هذا الأخير على القيام بشيء معلوم ومفهوم عنده، في زمن محدد، وفي ظروف معيّنة، وعندما يُدرك (قلبه؟) توفّر كل تلك الشروط، يُرسَل إليه تنبيها أو تذكيرا ليقوم بتلك المهمة.

ففي قصة النبي يوسف عليه السلام، نوى الرجل الناجي من الإعدام على ذكر يوسف عليه السلام لكن حال الشيطان بينه وبين تذكر هذا الطلب.

وكذلك في قصة موسى عليه السلام .. تدخل الشيطان حتى لا يتذكّر النبي عليه السلام الحوت.

يقابل الذاكرة المستقبلية الذاكرة طويلة المدى (بغض النظر عن اصطلاحات المتخصصين)، وهي الذاكرة المسؤولة عن حفظ المعلومات التي يتعلمها ويحفظها الإنسان كالحقائق والتواريخ والأحداث ونحوها، وهذه تُستدعى منها المعلومات طواعية -إلا أن يتدخل عامل خارجي في عملها كالشيطان- .. في انتظار طرح بقيّة تفاصيل موضوع الذاكرة لمناقشة أعمق بإذن الله تعالى.



اقتباس:
بينما المتقين سواء عليهم أذكروا أم تذكروا فإنهم إذا تذكروا أبصروا الحق واستعاذوا بالله من الشيطان الرجيم قال تعالى: ﴿وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ ٱلشَّيۡطَـٰنِ نَزۡغٌ فَٱسۡتَعِذۡ بِٱللَّهِۚ إِنَّهُۥ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ۝200 إِنَّ ٱلَّذِينَ ٱتَّقَوۡا۟ إِذَا مَسَّهُمۡ طَـٰۤىِٕفٌ مِّنَ ٱلشَّيۡطَـٰنِ تَذَكَّرُوا۟ فَإِذَا هُم مُّبۡصِرُونَ ۝201 وَإِخۡوَ ٰنُهُمۡ يَمُدُّونَهُمۡ فِي ٱلۡغَيِّ ثُمَّ لَا يُقۡصِرُونَ ۝202﴾ [الأعراف 200-202]
صراحة لا يُمكن تصور حالنا لو لم يكشف لنا الله تعالى هذه الأسرار في كتابه فله الحمد والشكر، فكيف كان الإنسان ليهتدي لحقيقة تأثير مخلوق خفي يطوف بين الناس وينزغهم .. وجزى الله تعالى شيخنا على هذه المعلومات والشروحات وزاده من فضله وبارك له

ولا شك أن من أسباب ذكر الله تعالى لمثل هذه الأمور، هو حثّنا على الاستعانة به إذ لا حول لنا ولا قوة إلا به، فمن الأحسن أنه عندما يمّر الإنسان بمثل هذه الآيات أن يدعو الله تعالى، وقد كان النبي الكريم عليه الصلاة والسلام يفعل ذلك، حيث جاء في الحديث:

أنَّهُ صلَّى معَ النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ فَكانَ يقولُ في رُكوعِهِ سبحانَ ربِّيَ العظيمِ وفي سجودِهِ سبحانَ ربِّيَ الأعلى وما مرَّ بآيةِ رحمةٍ إلَّا وقفَ عندَها فسألَ ولا بآيةِ عذابٍ إلَّا وقفَ عندَها فتعوَّذَ[1]

وفي سياق الموضوع، يمكن أن ندعو بدعاء نحو (اللهم اجعلني من المتقيّن، اللهم أعوذ بك أن يمسّني طائف من الشيطان يا عليم يا رحيم، اللهم ذكّرني إن مسنّي طائف من الشيطان يا عليم يا رحيم)

___________________
[1]
الراوي : حذيفة بن اليمان | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود
الصفحة أو الرقم : 871 | خلاصة حكم المحدث : صحيح




التعديل الأخير تم بواسطة محمد عبد الوكيل ; 03-01-2024 الساعة 11:42 PM
رد مع اقتباس
  #113  
قديم 03-02-2024, 01:37 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 57
المشاركات: 6,763
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الوكيل مشاهدة المشاركة
وفي سياق الموضوع، يمكن أن ندعو بدعاء نحو (اللهم اجعلني من المتقيّن، اللهم أعوذ بك أن يمسّني طائف من الشيطان يا عليم يا رحيم، اللهم ذكّرني إن مسنّي طائف من الشيطان يا عليم يا رحيم)ح

يجزؤك أن تقول كما كان يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ الهُدَى وَالتُّقَى، وَالْعَفَافَ وَالْغِنَى). وفي روايةٍ : (وَالْعِفَّةَ).

إن درست هذا الدعاء ستجده من جوامع الكلم ويشمل كل ما ذكرته .. يهديك فلا يضلك الشيطان .. ويرزقك التقى فتكون المتقين .. ويرزقك عفة النفس .. ويغنيك بالعلم فلا فتنسى ﴿سَنُقۡرِئُكَ فَلَا تَنسَىٰۤ ۝6 إِلَّا مَا شَاۤءَ ٱللَّهُۚ إِنَّهُۥ يَعۡلَمُ ٱلۡجَهۡرَ وَمَا يَخۡفَىٰ ۝7﴾ [الأعلى ٦-٧]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
الراوي : عبدالله بن مسعود | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم : 2721 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]



رد مع اقتباس
  #114  
قديم 03-02-2024, 09:43 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-02-2020
الدولة: أرض الله
المشاركات: 207
معدل تقييم المستوى: 5
محمد عبد الوكيل is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهاء الدين شلبي مشاهدة المشاركة
يجزؤك أن تقول كما كان يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ الهُدَى وَالتُّقَى، وَالْعَفَافَ وَالْغِنَى). وفي روايةٍ : (وَالْعِفَّةَ).

إن درست هذا الدعاء ستجده من جوامع الكلم ويشمل كل ما ذكرته .. يهديك فلا يضلك الشيطان .. ويرزقك التقى فتكون المتقين .. ويرزقك عفة النفس .. ويغنيك بالعلم فلا فتنسى ﴿سَنُقۡرِئُكَ فَلَا تَنسَىٰۤ ۝6 إِلَّا مَا شَاۤءَ ٱللَّهُۚ إِنَّهُۥ يَعۡلَمُ ٱلۡجَهۡرَ وَمَا يَخۡفَىٰ ۝7﴾ [الأعلى ٦-٧]
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
الراوي : عبدالله بن مسعود | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم
الصفحة أو الرقم : 2721 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

فعلا .. اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد



رد مع اقتباس
  #115  
قديم 03-05-2024, 06:10 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 131
معدل تقييم المستوى: 11
صدى الإيمان is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
من المستبعد تسلط الشيطان على نفس الإنسان لأن التكليف مبني على استقلال النفس وحريتها في اتخاذ القرارات وعدم الإكراه لقوله تعالى: ﴿لَاۤ إِكۡرَاهَ فِی ٱلدِّینِۖ قَد تَّبَیَّنَ ٱلرُّشۡدُ مِنَ ٱلۡغَیِّۚ فَمَن یَكۡفُرۡ بِٱلطَّـٰغُوتِ وَیُؤۡمِنۢ بِٱللَّهِ فَقَدِ ٱسۡتَمۡسَكَ بِٱلۡعُرۡوَةِ ٱلۡوُثۡقَىٰ لَا ٱنفِصَامَ لَهَاۗ وَٱللَّهُ سَمِیعٌ عَلِیمٌ﴾ [البقرة ٢٥٦].


وقال تعالى: ﴿وَلَوۡ شَاۤءَ رَبُّكَ لَـَٔامَنَ مَن فِی ٱلۡأَرۡضِ كُلُّهُمۡ جَمِیعًاۚ أَفَأَنتَ تُكۡرِهُ ٱلنَّاسَ حَتَّىٰ یَكُونُوا۟ مُؤۡمِنِینَ﴾ [يونس ٩٩] .. لذلك لا يعتد بكفر المكره وقلبه مطمئن بالإيمان لقوله تعالى: ﴿مَن كَفَرَ بِٱللَّهِ مِنۢ بَعۡدِ إِیمَـٰنِهِۦۤ إِلَّا مَنۡ أُكۡرِهَ وَقَلۡبُهُۥ مُطۡمَىِٕنُّۢ بِٱلۡإِیمَـٰنِ وَلَـٰكِن مَّن شَرَحَ بِٱلۡكُفۡرِ صَدۡرًا فَعَلَیۡهِمۡ غَضَبٌ مِّنَ ٱللَّهِ وَلَهُمۡ عَذَابٌ عَظِیمٌ﴾ [النحل ١٠٦]
.

إذا فهمت ما شرحته في هذه الجزئية فبإمكاني القول :

أن من عدالة الله عز وجل أنه لم يجعل للشيطان سلطان بأن يجعل النفس والروح بمَقْدِرَتِهِ(وبما وهبه الله من خصائص) تكون كافرة وإنما فقط يتسلط على القلب أو الجسد بالوساوس والأسحار لكي يتمكن من الوصول الى الهدف الأساسي وهو(الكفر/الشرك) أو إن لم يتمكن من هذه النفس فيلجأ إلى تضليلها وإنحرافها عن الصراط المستقيم.

وبالفعل إن كان هناك من يستطيع من الشياطين أن يحعل فلان كافرأو فلانة كافرة والعياذ بالله فهذا من الظلم للإنسان ويتعارض مع عدالتِهِ سبحانه وايضا هذا يتعارض مع قول الله تعالى : ( لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ) سورة البقرة آية(283)

فكيف ننتصر في إختبار ضد الشيطان في الدنيا وهو بإرادته قادر على أن يجعل البشر كلهم كفرة أو لا يؤمنون بالله.




التعديل الأخير تم بواسطة صدى الإيمان ; 03-05-2024 الساعة 06:14 PM
رد مع اقتباس
  #116  
قديم 03-05-2024, 09:50 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-02-2020
الدولة: أرض الله
المشاركات: 207
معدل تقييم المستوى: 5
محمد عبد الوكيل is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
وقالَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: (إذَا نُودِيَ بالصَّلَاةِ أَدْبَرَ الشَّيْطَانُ، وله ضُرَاطٌ حتَّى لا يَسْمع الأذَانَ، فَإِذَا قُضِيَ الأذَانُ أَقْبَلَ، فَإِذَا ثُوِّبَ بهَا أَدْبَرَ، فَإِذَا قُضِيَ التَّثْوِيبُ، أَقْبَلَ حتَّى يَخْطِرَ بيْنَ المَرْءِ ونَفْسِهِ، يقولُ: اذْكُرْ كَذَا وكَذَا، ما لَمْ يَكُنْ يَذْكُرُ، حتَّى يَظَلَّ الرَّجُلُ إنْ يَدْرِي كَمْ صَلَّى، فَإِذَا لَمْ يَدْرِ أَحَدُكُمْ كَمْ صَلَّى ثَلَاثًا أَوْ أَرْبَعًا، فَلْيَسْجُدْ سَجْدَتَيْنِ وهو جَالِسٌ). وفي رواية قال (حتَّى يَخْطِرَ بيْنَ الإنْسَانِ وقَلْبِهِ). [7]
اقتباس:
فإن فسد القلب عجز عن القيام بوظيفته وهي التعقل ..
وفي رواية أخرى صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال:

(خَصلتانِ لا يُحصيهِما رجلٌ مسلمٌ إلَّا دخلَ الجنَّةَ وَهُما يسيرٌ ومَن يعملُ بهِما قليلٌ يسبِّحُ اللَّهَ في دُبرِ كلِّ صلاةٍ عشرًا ويُكبِّرُ عشرًا ويحمدُ عشرًا فرأيتُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يعقِدُها بيدِهِ فذلكَ خمسونَ ومائةٌ باللِّسانِ وألفٌ وخَمسُمائةٍ في الميزانِ وإذا أوَى إلى فِراشِهِ سبَّحَ وحمدَ وكبَّرَ مائةً فتِلكَ مائةٌ باللِّسانِ وألفٌ في الميزانِ فأيُّكم يعملُ في اليومِ ألفَينِ وخَمسَمائةِ سيِّئةٍ قالوا وكَيفَ لا يُحصيهِما قالَ يأتي أحدَكُمُ الشَّيطانُ وهوَ في الصَّلاةِ فيقولُ اذكُر كذا وكذا حتَّى ينفَكَّ العبدُ لا يعقلُ ويأتيهِ وهوَ في مضجعِهِ فلا يزالُ ينوِّمُهُ حتَّى ينامَ) [1]

أي أن نتيجة تذكير الشيطان، أو الهدف من التذكير .. هو تعطيل التعقّل كما جاء في البحث.

هناك نص آخر وجدته في تفسير الشيخ ابن عاشور عليه رحمة الله (التحرير والتنوير) ساقه في معرض تفسير سورة الناس فقال " .. وقَدْ قَرَّبَها النَّبِيءُ ﷺ في آثارٍ كَثِيرَةٍ بِأنْواعٍ مِنَ التَّقْرِيبِ مِنها (أنَّها كالخَراطِيمِ يَمُدُّها الشَّيْطانُ إلى قَلْبِ الإنْسانِ) وشَبَّهَها مَرَّةً بِالنَّفْثِ، ومَرَّةً بِالإبْساسِ."ا.هـ [2]

الظاهر أنه جزء من نص حديث .. الغريب أنه لا يوجد أثر لهذا النص على الأنترنت إلا في تفسير التحرير والتنوير (ولم يذكر المفسر المصدر).. ولا حتى في المكتبة الشاملة .. فالله أعلم من أين اقتبسه الشيخ ابن عاشور
_________________
[1] الراوي : عبدالله بن عمرو | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح ابن ماجه
الصفحة أو الرقم : 763 | خلاصة حكم المحدث : صحيح |
[2] تفسير التحرير والتنوير، ابن عاشور، الدار التونسية للنشر، المجلد 30، ص 634.



رد مع اقتباس
  #117  
قديم 03-06-2024, 04:59 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 57
المشاركات: 6,763
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الوكيل مشاهدة المشاركة
وفي رواية أخرى صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال:
(خَصلتانِ لا يُحصيهِما رجلٌ مسلمٌ إلَّا دخلَ الجنَّةَ وَهُما يسيرٌ ومَن يعملُ بهِما قليلٌ يسبِّحُ اللَّهَ في دُبرِ كلِّ صلاةٍ عشرًا ويُكبِّرُ عشرًا ويحمدُ عشرًا فرأيتُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يعقِدُها بيدِهِ فذلكَ خمسونَ ومائةٌ باللِّسانِ وألفٌ وخَمسُمائةٍ في الميزانِ وإذا أوَى إلى فِراشِهِ سبَّحَ وحمدَ وكبَّرَ مائةً فتِلكَ مائةٌ باللِّسانِ وألفٌ في الميزانِ فأيُّكم يعملُ في اليومِ ألفَينِ وخَمسَمائةِ سيِّئةٍ قالوا وكَيفَ لا يُحصيهِما قالَ يأتي أحدَكُمُ الشَّيطانُ وهوَ في الصَّلاةِ فيقولُ اذكُر كذا وكذا حتَّى ينفَكَّ العبدُ لا يعقلُ ويأتيهِ وهوَ في مضجعِهِ فلا يزالُ ينوِّمُهُ حتَّى ينامَ) [1]
أي أن نتيجة تذكير الشيطان، أو الهدف من التذكير .. هو تعطيل التعقّل كما جاء في البحث.
هناك نص آخر وجدته في تفسير الشيخ ابن عاشور عليه رحمة الله (التحرير والتنوير) ساقه في معرض تفسير سورة الناس فقال " .. وقَدْ قَرَّبَها النَّبِيءُ ﷺ في آثارٍ كَثِيرَةٍ بِأنْواعٍ مِنَ التَّقْرِيبِ مِنها (أنَّها كالخَراطِيمِ يَمُدُّها الشَّيْطانُ إلى قَلْبِ الإنْسانِ) وشَبَّهَها مَرَّةً بِالنَّفْثِ، ومَرَّةً بِالإبْساسِ."ا.هـ [2]
الظاهر أنه جزء من نص حديث .. الغريب أنه لا يوجد أثر لهذا النص على الأنترنت إلا في تفسير التحرير والتنوير (ولم يذكر المفسر المصدر).. ولا حتى في المكتبة الشاملة .. فالله أعلم من أين اقتبسه الشيخ ابن عاشور
_________________
[1] الراوي : عبدالله بن عمرو | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح ابن ماجه
الصفحة أو الرقم : 763 | خلاصة حكم المحدث : صحيح |
[2] تفسير التحرير والتنوير، ابن عاشور، الدار التونسية للنشر، المجلد 30، ص 634.
الشيطان لا يستطيع تعطيل التعقل وإنما يصرف التعقل عن مسألة إلى مسألة أخرى فيحدث [تشتيت الذهن] وهذا يترتب عليه النسيان .. عموما ركز في فهم المنشور فقط ولا تشغل ذهنك بمسائل متقدمة حتى يتم ذكرها .. هناك مسائل كثيرة جدا مهمة تكلمت فيها ولم يناقشني في أي واحد من الأعضاء .. لذلك أنا على يقين قطعي أن أحدا لم يفهم منها حرفا واحدا ..

أحسنت في ذكر رواية عبدالله بن عمرو والشاهد في محله ودليل قوي .. ولكنك دخلت في مسألة أخرى مختلفة فلم تركز على الشاهد لأنك لم تعقل ما ذكرته الدراسة على نحو صحيح .. فالشيطان لا يعطل العقل ولا يستطيع ولا تملك دليل عليه .. حتى أثناء النوم لا يتعطل التفكير ولكن سرعته تقل فقط .. بدليل عندما يستيقظ الإنسان يتذكر ما رأى في منامه بالتفصيل الممل .. يجب أن تكون دقيقا ومحددا في ألفاظك ودارسا لكل حرف وكلمة تكتبها خصوصا في الغيبيات والعقيدة

فمنشورك هذا يقدم لنا نموذجا عن عمل الشيطان فقد نجح باقتدار في صرفك عن تعقل مسائل هامة في البحث ودفعك لتبحث في مسائل فرعية لا علاقة لها بالمنشور .. فلا أنت عقلت ما كتب .. ولا أنت تعقل ما تتكلم فيه لأنك غير مؤهل علميا لبحث المسألة [بدليل قولك بعدها .. فالله أعلم من أين اقتبسه الشيخ ابن عاشور] .. فهل عطل الشيطان تفكيرك أم صرفك عن مسألة فنسيتها وانشغلت بغيرها؟

في مثل هذا النوع من الأبحاث في الغيبيات يجب الالتزام بما ثبت صحته من الحديث أو له شاهد يؤكد صحة المتن .. فالاستشهاد بنصوص مبهمة الحكم سيفتح باب الخرافات .. لذلك احصر البحث في النصوص الصحيحة فقط .. صحيح أنه عمل شاق ومجهد ولكن هذه هي طبيعة الدراسات الغيبية لا يقال فيها إلا بنص صحيح



رد مع اقتباس
  #118  
قديم 03-07-2024, 09:30 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-02-2020
الدولة: أرض الله
المشاركات: 207
معدل تقييم المستوى: 5
محمد عبد الوكيل is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
الشيطان لا يستطيع تعطيل التعقل وإنما يصرف التعقل عن مسألة إلى مسألة أخرى فيحدث [تشتيت الذهن] وهذا يترتب عليه النسيان .. عموما ركز في فهم المنشور فقط ولا تشغل ذهنك بمسائل متقدمة حتى يتم ذكرها .. هناك مسائل كثيرة جدا مهمة تكلمت فيها ولم يناقشني في أي واحد من الأعضاء .. لذلك أنا على يقين قطعي أن أحدا لم يفهم منها حرفا واحدا ..

أحسنت في ذكر رواية عبدالله بن عمرو والشاهد في محله ودليل قوي .. ولكنك دخلت في مسألة أخرى مختلفة فلم تركز على الشاهد لأنك لم تعقل ما ذكرته الدراسة على نحو صحيح .. فالشيطان لا يعطل العقل ولا يستطيع ولا تملك دليل عليه .. حتى أثناء النوم لا يتعطل التفكير ولكن سرعته تقل فقط .. بدليل عندما يستيقظ الإنسان يتذكر ما رأى في منامه بالتفصيل الممل .. يجب أن تكون دقيقا ومحددا في ألفاظك ودارسا لكل حرف وكلمة تكتبها خصوصا في الغيبيات والعقيدة
صراحة .. حقيقة كون التعقل لا يتوقف بل تزيد سرعته وتنقص معلومة عندي قبل نشر هذه الدراسة، وأذكر أني قرأتها منذ مدة على موقع التواصل الخاص بك، وراجعتها وصححت فهمي لها من خلال هذه الدراسة بأن التعقل هو الذي لا يتوقف وليس العقل .. باعتبار أن القلب هو الأداة الفاعلة والتعقل أو العقل هو الوظيفة، وأثناء تفكري في معنى نص الحديث .. تقاطعت هذه الحقيقة مع قول النبي صلى الله عليه وسلم (..حتَّى ينفَكَّ العبدُ لا يعقلُ..) فحاولت أن أجمع بينهما .. فانتهيت إلى أن المقصود ب (لا يعقل) هو (لا يعقل ما يُتلى من آيات الله تعالى أثناء الصلاة فلا يتدبرها ولا يركز معها .. فيشتغل على أمور أخرى) .. كان هذا في جلسة .. ولما كتبت المنشور كنت في جلسة أخرى .. ولم أنتبه إلى ما كتبت إلا بعد تعقيبكم فكأن الشخص الذي كتب ليس هو الذي فكّر .. ويظهر لي أن التركيز والانتباه انفلت مني أثناء الكتابة (بصرف النظر عن حقيقة خروجي عن الموضوع وطرحي مسائل فرعية في غير محلها) وكان علي أن أحافظ على التركيز من أول العملية إلى آخرها وأراجع ما كتبت وأفكّر في ما قد يفهمه القارئ منه

حتى جزئية نص الخراطيم .. كانت في نيتي أن أشارك فكرة (وجود نصوص في كتب مخطوطة لم تُحوّل بعد إلى كتب رقمية مع وجود الآلاف منها على الأنترنت) ولا أنا ترجمت الفكرة كتابة .. وحتى لو فعلت .. ما كان ينبغي لي لأفعل.. لأنها خارج الموضوع وليست في محلها .. معذرة مرة أخرى منك ومن الإخوة



رد مع اقتباس
  #119  
قديم 03-07-2024, 11:20 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 57
المشاركات: 6,763
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الوكيل مشاهدة المشاركة
صراحة .. حقيقة كون التعقل لا يتوقف بل تزيد سرعته وتنقص معلومة عندي قبل نشر هذه الدراسة، وأذكر أني قرأتها منذ مدة على موقع التواصل الخاص بك، وراجعتها وصححت فهمي لها من خلال هذه الدراسة بأن التعقل هو الذي لا يتوقف وليس العقل .. باعتبار أن القلب هو الأداة الفاعلة والتعقل أو العقل هو الوظيفة، وأثناء تفكري في معنى نص الحديث .. تقاطعت هذه الحقيقة مع قول النبي صلى الله عليه وسلم (..حتَّى ينفَكَّ العبدُ لا يعقلُ..) فحاولت أن أجمع بينهما .. فانتهيت إلى أن المقصود ب (لا يعقل) هو (لا يعقل ما يُتلى من آيات الله تعالى أثناء الصلاة فلا يتدبرها ولا يركز معها .. فيشتغل على أمور أخرى) .. كان هذا في جلسة .. ولما كتبت المنشور كنت في جلسة أخرى .. ولم أنتبه إلى ما كتبت إلا بعد تعقيبكم فكأن الشخص الذي كتب ليس هو الذي فكّر .. ويظهر لي أن التركيز والانتباه انفلت مني أثناء الكتابة (بصرف النظر عن حقيقة خروجي عن الموضوع وطرحي مسائل فرعية في غير محلها) وكان علي أن أحافظ على التركيز من أول العملية إلى آخرها وأراجع ما كتبت وأفكّر في ما قد يفهمه القارئ منه
هذا هو ما أريدكم أن تصلوا إلى إدراكه وهو كشف وسوسة الشيطان وأنها أنواع وأساليب مختلفة .. حينها تستطيعوا تمييز ما هو من أنفسكم وما هو من الشيطان .. وهكذا يعمل عقل المعالج فيسمع ويصغي ويميز من يتكلم معه إنسي أم جني .. القرين أم عارض .. جن مسلم أم كافر .. وهذا يحتاج خبرة ومراس لا سيما تحت نظر ومتابعة خبير متخصص لاكتساب هذه المهارة



رد مع اقتباس
  #120  
قديم 03-08-2024, 07:45 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 14-10-2020
الدولة: الحجاز
العمر: 24
المشاركات: 23
معدل تقييم المستوى: 0
سميه is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
فكل شيطان من شياطين الجن له منظومته وأهدافه الخاصة به فلا يعني كثيرا منهم خلق آدم عليه السلام ولا ذريته ولا بعث الأنبياء والمرسلين ولا يشغل حيزا من تفكيرهم .. لأنهم يرون أنفسهم أعلى من كل الخلق وفوق اهتماماتهم وأنهم آلهة قادرون على فعل كل شيء .. وبسبب تعددهم وكثرت اختلافاتهم نشأت بينهم صراعات ونزاعات داخل عالم الجن .. ثم حاول سحرة الإنس الدخول كأطراف في تلك النزاعات للحصول على الدعم والقوة .. وهذا تسبب في نقل بعضا من تلك الصراعات داخل عالم الإنس ومن ذلك اتباع فريق من اليهود الأسحار التي كانت تتلوها الشياطين على ملك سليمان عليه السلام لطمس معالم الحضارة التي بنتها له الجن قال تعالى: ﴿وَٱتَّبَعُوا۟ مَا تَتۡلُوا۟ ٱلشَّيَـٰطِينُ عَلَىٰ مُلۡكِ سُلَيۡمَـٰنَۖ﴾ [البقرة 102] فدخل هذا الفريق من اليهود طرفا ثالثا في حرب كونية تدور بين شياطين الجن وجنود سليمان من الجن المسلمين حول (مُلۡكِ سُلَيۡمَـٰنَۖ﴾ وبالتالي فتح هذا الفريق من اليهود الباب لنقل صراعات عالم الجن إلى عالم الإنس مما وسع من دائرة السحر على ملك سليمان لتشمل أغلب معالم ملكه إلا قليلا من أطلاله التي بقيت شاهدا على عجز البشر عن الإتيان بمثلها حتى يومنا هذا ومنها [الحدب] أو ما يطلقون عليها [الأهرامات] .. ورغم هذا العجز إلا أن اليهود وجدوا من يشاركهم الادعاء بأنها منشئات من صنع البشر .. وبذلك أصبحوا داعمين وشركاء في السحر على ملك سليمان

اتسائل عن طبيعة هذه الأسحار التي أخفت ملك كملك سليمان عليه السلام.
هل مسحور أي أن الأبصار لا تراه، ام منسوب لغيره وتم تغير بعضاً من معالمه وتحريف تاريخه؟
اقتباس:
وعليه فإن سليمان عليه السلام خاض حروبه من جنوده من الجن المسلم ضد العالين من الجن الذين لم يخضعوا لأمر الله عز وجل ولم يسخرهم له فأمكن له منهم ونصره عليهم .. ثم جعل الله تبارك وتعالى موت سليمان عليه السلام آية للجن بعمومهم المؤمنين والشياطين والعالين قال تعالى
هذا يعني أننا سنحاربهم في الحرب الكونيه الثالثه كما حاربهم سليمان عليه السلام.



التعديل الأخير تم بواسطة سميه ; 03-08-2024 الساعة 07:47 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للجسد, مناقشة:, الجسد, الشياطين, الشيطان, تجمع, خادم, ومخالطة, وأعضاءه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويترتابعونا عبر فيس بوك تابعونا عبر وورد بريس


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©

تابعونا عبر تويتر