بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى الباحث الشرعي [بهاء الدين شلبي] > مناقشة الأبحاث والدراسات

مناقشة الأبحاث والدراسات
           


               
 
  #31  
قديم 02-13-2024, 08:22 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 57
المشاركات: 6,763
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صدى الإيمان مشاهدة المشاركة
من روائع هذا البحث ماشاء الله تبارك الله هو إمكانية التحكم على المستوى الفكري والروحي بحيث كما ذكرت يا شيخ بهاء الدين أن تكون الأفكارأو النوايا أو الاهواء التي تصدر من اعمق جزء من حياة البشر وهو الروح الموجودة في النفس داخل الجسد.
أكرر يجب تصحيح المفاهيم .. الروح هي نفسها النفس قبل أن تنفخ في الجسد وبعد أن تقبض .. فهما اسمان لشيء واحد يتغير الإسم حسب وضعها إن كانت في الجسد أو خارجه ... فليسا مخلوقين مختلفين كما توهم كثير من الباحثين

فالنفس هي المتحكمة في ذاتها واختياراتها ونفس الإنسان هي التي تنهى ذاتها عن الهوى وهي الأمارة بالسوء .. فلا مخلوق آخر يتحكم في إرادتها .. وعلى من خالف هذا أن يأت بدليل

من فضلك راجع كلامي عن النفس وفق الحديث الصحيح



رد مع اقتباس
  #32  
قديم 02-14-2024, 08:06 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 131
معدل تقييم المستوى: 11
صدى الإيمان is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:

حين ذكر الله عز وجل عن وسوسة الشيطان في قصة آدم عليه السلام وفي سورة الناس كشف للمؤمنين عن حقيقة ما يتعرضون له من أفكار شركية تقع في أنفسهم تعارض ما يؤمنون به .. وهذا مما يؤرق أي إنسان مؤمن بربه تبارك وتعالى .. فبصرهم الله عز وجل بأن تلك الأفكار من وساوس الشيطان والحكمة من ذلك أن تستكين قلوب المؤمنين وتطمئن أنفسهم لما هم عليه من الحق وهذا من التثبيت لهم .. وهذا أقصى ما يستطيعه الشيطان من كيد [[ بالنفس ]] .... بينما كيده [[ بجسد الإنسان ]] فحدث ولا حرج عما يمكن أن يفعله الشيطان بالجسد بدليل قصة أيوب عليه السلام والتخبط بجسم الإنسان
والله ما يحدث للنفس من التعرض للوساوس وتزيينها فتأتي على شكل أفكار وكأنها صوت الإنسان الداخلي او ضميره الحي أو حتى من بعض المسميات والتي اريد ان اناقشك فيها لاحقا. أن تكون الوساوس (والتي نظن انها أحيانا مجرد امرعابر بسيط مثل أي ذنب بسيط )

أن تكون في بعض الأوقات افكارًا شِركية تختبر الإنسان وتتدرج معه فتستدرجه إما للخروج من دائرة الإسلام أو الوقوع في الشبهات والضلالات والانحرافات المختلفة أو أي فكرة مستحدثة قد استهوتها النفس من الغرب مثل الحديث الذي سمعته عن إعجاب الصحابة سابقا في أحد مواضيعك عن إمكانية إساءة الفهم من قبل الصحابة عندما وجدوا اليهود أو الكفار (إن لم تَخُونَنِي الذاكرة ) قد وضعوا السيوف او الأسلحة وعلقوها على أحد الأشجار فقد زين لهم الشيطان هذا التقليد الأعمى ونهاهم الرسول صلى الله عليه وسلم عن ذالك لكي لا يتشبه المؤمن بالكافر وأنت اعلم مني يا فضيلة شيخ خصوصا وأنك متخصص ومتعمق في هذه الأمور.

الأفكار التي تُطرح على النفس وعلى مدار الساعة وفي كل مكان وزمان وأقصد كل فكرة شيطانية شِركية (وغيرها من الإنحرافات والشُبُهَات والضلالات) يتعرض لها كل مسلم مؤمن هي من اصعب اصعب الأمور التي يجب علينا استجوابها وطرحها على القرآن والسنة ثم بعد ذالك طرحها على المتخصصين في العقيدة والتوحيد ومن هم مِثلك يا شيخ بهاء الدين من تعمق في العلوم الجنية والعلاج الشرعي.

اقتباس:
اما النفس فلا يملك الشيطان إليها سبيلا إلا بالوسوسة في القلب والتشويش عليه من خلال عمل الفؤاد.. وهذه مسائل بالغة التعقيد بالنسبة للمعالجين فضلا عن العوام .. والشيطان يعمل وفقا لعلمه بها .. وبدونها لا يستطيع المعالج أن يقوم بدوره بشكل كامل وإلا سيتخبط في عمله وهذا ملاحظ بين أغلب الرقاة .. وهذا سوف نشرحها مفصلا في الأجزاء المقبلة بإذن الله تعالى
والله العظيم لم أتصور ان التعامل مع الوساوس ومع الشياطين ومع المرضى الروحيين الذين إبتلاهم الله بهذه الأمراض أن يكون العلاج الشرعي يتطلب أساس عقائدي صلب ونفس سليمة طيبة الأهواء والكثير من العلوم والمعارف والمهارات.
عندما اشاهد كلامك ووصْفُكَ كمعالج شرعي أنها بالغة التعقيد فماذا نقول نحن الناس البسيطة في العلم والله اعلم بحالنا.

يكاد أن يكون عمل المعالجين الشرعيين مشابه نوعا ما لعمل المُحققين والاستخبارات ولكن على مستوى أشعر أنه اعمق واصعب بكثييير فالمعالج مجبور أن يتعامل ضد مخلوقات قادرة على تجاوز الجدران والحياة داخل اجسادنا والطيران وغيرها الكثير من الأمور التي أجهلها.... وأخيرا يتعامل المعالج مع مخلوق مُكَلف قد عاش في عالمنا وعالمهم مئات السنين فما هو مقدار الذكاء والعِلْم والدهاء والمَكر الذي تعلمه خلال مئات السنين. بارك الله فيك يا شيخ بهاء الدين وجزاك الله خيرا



رد مع اقتباس
  #33  
قديم 02-15-2024, 10:14 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 131
معدل تقييم المستوى: 11
صدى الإيمان is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
أكرر يجب تصحيح المفاهيم .. الروح هي نفسها النفس قبل أن تنفخ في الجسد وبعد أن تقبض .. فهما اسمان لشيء واحد يتغير الإسم حسب وضعها إن كانت في الجسد أو خارجه ... فليسا مخلوقين مختلفين كما توهم كثير من الباحثين

فالنفس هي المتحكمة في ذاتها واختياراتها ونفس الإنسان هي التي تنهى ذاتها عن الهوى وهي الأمارة بالسوء .. فلا مخلوق آخر يتحكم في إرادتها .. وعلى من خالف هذا أن يأت بدليل

من فضلك راجع كلامي عن النفس وفق الحديث الصحيح
بالفعل قد اخطأت وبعد المراجعة في الجزء الذي شرحت فيه عن الروح والنفس تأكدت من ذالك

اما فيما يخص ان الروح والنفس هُما مخلوقين مختلفين فصحيح أني قد ذكرت هذا ولكني لا اعلم شيئا عما ذكره الباحثون او حتى اي معلومة عن الروح والنفس.لولا الله عز وجل ثم ما كتبته في هذا البحث ما كُنت عَلِمت شيئا عن الروح والنفس.

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم




التعديل الأخير تم بواسطة صدى الإيمان ; 02-15-2024 الساعة 10:16 AM
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 02-15-2024, 10:34 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 57
المشاركات: 6,763
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صدى الإيمان مشاهدة المشاركة
بالفعل قد اخطأت وبعد المراجعة في الجزء الذي شرحت فيه عن الروح والنفس تأكدت من ذالك

اما فيما يخص ان الروح والنفس هُما مخلوقين مختلفين فصحيح أني قد ذكرت هذا ولكني لا اعلم شيئا عما ذكره الباحثون او حتى اي معلومة عن الروح والنفس.لولا الله عز وجل ثم ما كتبته في هذا البحث ما كُنت عَلِمت شيئا عن الروح والنفس.

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
لم أتناول بعد مسألة الروح والنفس ومذاكرته هو جزء
لزوم السياق فقط .. فهي من القضايا الخلافية بين أهل العلم فقيل فيهما كلام كثير جدا وكتب ومؤلفات لمسلمين وغير مسلمين .. كل يتكلم فيها بحسبب رؤيته وفهمه للنصوص .. ولكني استشهدت بالنصوص فقط ونحيت تجاربي ورؤيتي فوصلت إلى ما تقدم ذكره من أن الروح والنفس كلاهما شيء واحد



رد مع اقتباس
  #35  
قديم 02-16-2024, 08:45 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 131
معدل تقييم المستوى: 11
صدى الإيمان is on a distinguished road
افتراضي

لا يسمح بنشر أي حالات مرضية وإلا سيتم حذف العضوية

كما يرجى مناقشة المنشور فقط وعدم استباق مناقشة المسائل قبل نشر البحث فيها



رد مع اقتباس
  #36  
قديم 02-16-2024, 02:27 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 131
معدل تقييم المستوى: 11
صدى الإيمان is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صدى الإيمان مشاهدة المشاركة
لا يسمح بنشر أي حالات مرضية وإلا سيتم حذف العضوية

كما يرجى مناقشة المنشور فقط وعدم استباق مناقشة المسائل قبل نشر البحث فيها
عُذرا هذا من خطئي وتقصيري

اقتباس:
كما يرجى مناقشة المنشور فقط وعدم استباق مناقشة المسائل قبل نشر البحث فيها
إن شاء الله يكون النقاش لاحقا ضمن المنشور بلا إستباق



رد مع اقتباس
  #37  
قديم 02-16-2024, 09:51 PM
عضو
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 04-10-2022
الدولة: شمال سيناء
العمر: 39
المشاركات: 11
معدل تقييم المستوى: 0
هيثم ثابت is on a distinguished road
افتراضي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتباس:
فحضور الجني على جسد الإنسي ضعف لا قوة .. لأنه خرج عن طبيعة الجن من حال التخفي وحينها يكون في قوة ومنعة إلى حال الظهور الجزئي وحينها يكون في حالة ضعف وعجز .. وأشد ما يكون الجني ضعفا إذا تجسد للبشر وهذا يسمى [تجلي الرؤية] فحينها يسهل قتله لذلك هو قليل الحدوث .. إلا أن يتجسد في بنية جسدية قوية وضخمة فحينها يتعذر على الإنس قتله
أطلب الإذن بتوضيح هذه الجزئية من فضلك مع ذِكر أمثلة إذا أمكن .
خاصةً :
إلا أن يتجسد في بنية جسدية قوية وضخمة فحينها يتعذر على الإنس قتله



رد مع اقتباس
  #38  
قديم 02-16-2024, 10:08 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 57
المشاركات: 6,763
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هيثم ثابت
أطلب الإذن بتوضيح هذه الجزئية من فضلك مع ذِكر أمثلة إذا أمكن .
خاصةً :
إلا أن يتجسد في بنية جسدية قوية وضخمة فحينها يتعذر على الإنس قتله
للجن القدرة على التجسد بأي صورة يريدون الظهور فيها .. كصورة إنسان - فيل - أسد - حجر - هرة - فأر ... إلى آخره. وحين يتجسد في صورة معينة يكتسب نفس قدراتها وخصائصها فإن تجسد في صورة طائر فيمكنه الطيران والتحليق أو حوت فيمكنه الغوص في البحر ولو خرج من البحر وهو على هذه الصورة سيموت حتما لأن الحيتان تموت إن خرجت للبر

فإن تصور في صورة رجال ضخم مفتول العضلات فلن يقدر إنسان عادي على مصارعته .. وإنما في مثل هذه الحالة نحتاج لرجل في مثل قوته أو لمعالج شرعي مدرب على قتال الجن .. كذلك إن تصور في صورة أسد لن يستطيع إنسان مواجهته فسيفترسه ولا شك كأي أسد مفترس

[عن] أبي السائب مولى هشام بن زهرة؛ أنَّهُ دَخَلَ علَى أَبِي سَعِيدٍ الخُدْرِيِّ في بَيْتِهِ، قالَ: فَوَجَدْتُهُ يُصَلِّي، فَجَلَسْتُ أَنْتَظِرُهُ حتَّى يَقْضِيَ صَلَاتَهُ، فَسَمِعْتُ تَحْرِيكًا في عَرَاجِينَ في نَاحِيَةِ البَيْتِ، فَالْتَفَتُّ فَإِذَا حَيَّةٌ فَوَثَبْتُ لأَقْتُلَهَا، فأشَارَ إلَيَّ أَنِ اجْلِسْ فَجَلَسْتُ، فَلَمَّا انْصَرَفَ أَشَارَ إلى بَيْتٍ في الدَّارِ، فَقالَ: أَتَرَى هذا البَيْتَ؟ فَقُلتُ: نَعَمْ، قالَ: كانَ فيه فَتًى مِنَّا حَديثُ عَهْدٍ بعُرْسٍ، قالَ: فَخَرَجْنَا مع رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ إلى الخَنْدَقِ فَكانَ ذلكَ الفَتَى يَسْتَأْذِنُ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ بأَنْصَافِ النَّهَارِ فَيَرْجِعُ إلى أَهْلِهِ، فَاسْتَأْذَنَهُ يَوْمًا، فَقالَ له رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ (خُذْ عَلَيْكَ سِلَاحَكَ، فإنِّي أَخْشَى عَلَيْكَ قُرَيْظَةَ)، فأخَذَ الرَّجُلُ سِلَاحَهُ، ثُمَّ رَجَعَ فَإِذَا امْرَأَتُهُ بيْنَ البَابَيْنِ قَائِمَةً فأهْوَى إلَيْهَا الرُّمْحَ لِيَطْعُنَهَا به وَأَصَابَتْهُ غَيْرَةٌ، فَقالَتْ له: اكْفُفْ عَلَيْكَ رُمْحَكَ وَادْخُلِ البَيْتَ حتَّى تَنْظُرَ ما الذي أَخْرَجَنِي، فَدَخَلَ فَإِذَا بحَيَّةٍ عَظِيمَةٍ مُنْطَوِيَةٍ علَى الفِرَاشِ فأهْوَى إلَيْهَا بالرُّمْحِ فَانْتَظَمَهَا به، ثُمَّ خَرَجَ فَرَكَزَهُ في الدَّارِ فَاضْطَرَبَتْ عليه، فَما يُدْرَى أَيُّهُما كانَ أَسْرَعَ مَوْتًا الحَيَّةُ أَمِ الفَتَى، قالَ: فَجِئْنَا إلى رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ، فَذَكَرْنَا ذلكَ له وَقُلْنَا ادْعُ اللَّهَ يُحْيِيهِ لَنَا فَقالَ: (اسْتَغْفِرُوا لِصَاحِبِكُمْ)، ثُمَّ قالَ: (إنَّ بالمَدِينَةِ جِنًّا قدْ أَسْلَمُوا، فَإِذَا رَأَيْتُمْ منهمْ شيئًا، فَآذِنُوهُ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ، فإنْ بَدَا لَكُمْ بَعْدَ ذلكَ، فَاقْتُلُوهُ، فإنَّما هو شيطَانٌ).

فانظر هنا قول الراوي [بحَيَّةٍ عَظِيمَةٍ] أي ضخمة الحجم قوية فقتلت الرجل
ـــــــــــــــــــــــــ
الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم الصفحة أو الرقم : 2236 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]
[/size]



رد مع اقتباس
  #39  
قديم 02-17-2024, 08:30 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-02-2020
الدولة: أرض الله
المشاركات: 207
معدل تقييم المستوى: 5
محمد عبد الوكيل is on a distinguished road
افتراضي

معذرة شيخنا على ما بدر مني .. لن تتكرر بإذن الله تعالى.

اقتباس:
المسألة الثانية:
إثبات وجود مداخل ومخارج في جسم تسمح للشيطان بالدخول والخروج .. هذا باعتبار أن جسم الإنسان يحتوي على فتحات متعددة منها الفم والأنف والقبل والدبر وكذلك الجلد ذو مسامات ضيقة ينفذ من خلالها الدهانات الدوائية ويمتصها فلا مانع من أن تتخذها الشياطين مداخل ومخارج .. وهذا يثبته علم التشريح والنص الشرعي.

اقتباس:
فتحات جسم الإنسان
وإذا كان لجسم الإنسان فتحات فإن الجن يستطيع من خلالها اتخاذ مداخل ومخارج رئيسية يستطيع من خلالها النفاذ إلى داخل الجسم .. وعدد الفتحات الرئيسية في جسم الإنسان 32 فتحة في الرجل، و 33 في المرأة بفارق فتحة المهبل .. وهناك فتحات استثنائية يصنعها الشياطين خلال مسام الجلد يستخدمونها كمداخل ومخارج ينفذون من خلالها .. وهذا عادة يرافقه إحساس [بالحكة] في مواضع الفتحات الاستثنائية من جسم المصاب






هل تستطيع الشياطين ولوج مسام البشرة باستعمال خاصية التصاغر فقط ؟ أم يجب عليهم إحداث فتحات استثنائية ؟

أظن أنهم لو استطاعوا ذلك لفعلوه دون اللجوء لخرط البشرة، فأولا مساحة البشرة الكبيرة توفر عددا كبيرا جدا من المداخل (المسامات) وتحتها أوعية دموية تأخذ إلى جميع أنحاء الجسم، ثانيا، يستطيعون استهداف المكان الأقرب في البشرة المؤدي إلى العضو المستهدف دون تكبد عناء المرور عبر المفاصل، ثالثا، ظهور عرض الحكة والهرش وفي ذلك تنبيه للمعالج والمريض.

إذا ثبت عجزهم عن اختراق البشرة -دون إحداث ضرر- .. يُمكن أن نستدل بذلك على الحجم الأدنى الذي يستطيع الجني التصاغر إليه (بعد نفي الاحتمالات الأخرى إن وُجدت)

فلا شك أن خاصية التعاظم والتصاغر محدودة، فالثابت بالنص أن الشيطان يتعاظم لحجم منزل، فهل يستطيع مثلا أن يتعاظم لحجم كوكب ؟ أو مجرة أو السماء الأولى ؟ لابد من وجود حد معيّن لا يستطيع تجاوزه .. كذلك في خاصيّة التصاغر.

فعلى سبيل المثال، البكتيريا -وهي من أدق المخلوقات الإنسية- لا تخترق البشرة إلا من خلال شرط أو تمزق (دقيق) أو جرح تنفذ من خلاله.



رد مع اقتباس
  #40  
قديم 02-17-2024, 09:13 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 57
المشاركات: 6,763
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الوكيل مشاهدة المشاركة
هل تستطيع الشياطين ولوج مسام البشرة باستعمال خاصية التصاغر فقط ؟ أم يجب عليهم إحداث فتحات استثنائية ؟
أظن أنهم لو استطاعوا ذلك لفعلوه دون اللجوء لخرط البشرة، فأولا مساحة البشرة الكبيرة توفر عددا كبيرا جدا من المداخل (المسامات) وتحتها أوعية دموية تأخذ إلى جميع أنحاء الجسم، ثانيا، يستطيعون استهداف المكان الأقرب في البشرة المؤدي إلى العضو المستهدف دون تكبد عناء المرور عبر المفاصل، ثالثا، ظهور عرض الحكة والهرش وفي ذلك تنبيه للمعالج والمريض.
إذا ثبت عجزهم عن اختراق البشرة -دون إحداث ضرر- .. يُمكن أن نستدل بذلك على الحجم الأدنى الذي يستطيع الجني التصاغر إليه (بعد نفي الاحتمالات الأخرى إن وُجدت)
فلا شك أن خاصية التعاظم والتصاغر محدودة، فالثابت بالنص أن الشيطان يتعاظم لحجم منزل، فهل يستطيع مثلا أن يتعاظم لحجم كوكب ؟ أو مجرة أو السماء الأولى ؟ لابد من وجود حد معيّن لا يستطيع تجاوزه .. كذلك في خاصيّة التصاغر.
فعلى سبيل المثال، البكتيريا -وهي من أدق المخلوقات الإنسية- لا تخترق البشرة إلا من خلال شرط أو تمزق (دقيق) أو جرح تنفذ من خلاله.
طريقة تفكيرك هي طريقة تفكير البشر .. المعالج الشرعي لا يفكر بهذه الطريقة وإلا حتما سيفشل في عمله بل لا يصلح أن يكون معالج من يفكر بهذه الطريقة لأن الشياطين تستخف بمن يجهل بطريقتهم في التفكير وتتلاعب به

يجب التفكير بطريقة الجن لا البشر .. فالشياطين لا تحتاج أكثر من الفتحات الرئيسة للدخول والخروج من الجسد .. إذن هي تصنع فتحات استثنائية في مسامات الجلد كمداخل ومخارج لمصالح أخرى بهدف المناورة ... فالمداخل تكون في مواضع البشرة المكشوفة من الجلد .. بينما المخارج تكون في ثنايا الجد والأماكن المستورة من البشرة كالإبطين مثلا .. والهدف من هذه الفتحات مناورة الملائكة والجن المسلم المحاصرين للجسد في انتظار خروج الشياطين أو منع دخول المدد الشيطاني .. وهذه الفتحات لها أعراض مثل [الحكة] ولها طريقة علاج خاصة بها

لو حصل وعملوا فتحات في الجلد مباشرة سيتسبب هذا في حدوث نزيف دموي يكشف وجودهم .. وسرعان ما سيلتئم مكان الجروح فيغلق الفتحات مما يحول بين دخولهم وخروجهم .. ولكن عمل فتحات بتوسيع مسامات الجلد يعتبر آمن وغير مكشوف


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للجسد, مناقشة:, الجسد, الشياطين, الشيطان, تجمع, خادم, ومخالطة, وأعضاءه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويترتابعونا عبر فيس بوك تابعونا عبر وورد بريس


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©

تابعونا عبر تويتر