بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى الباحث الشرعي [بهاء الدين شلبي] > مناقشة الأبحاث والدراسات

مناقشة الأبحاث والدراسات
           


               
 
  #141  
قديم 03-19-2024, 04:15 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 57
المشاركات: 6,743
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميراد مشاهدة المشاركة
لزال موضوع القرائن مختلط علي.. كون الساحر يتقوى بالمعاصي أمر مفهوم.. ما استغربه كون بعضهم حريص على تأدية الطاعات بشكل ملفت، كصلوات الجماعة والصدقات والاطعام.. اليس لهذه الطاعات قرائن طاعة المفروض تضعف قوة الساحر؟
هم منافقون يقيمون العبادات ليتسلطوا بها على الناس فيحسبونهم صالحين .. وليس توحيدا لله عز وجل .. وهذه معصية يقيض لهم بكل عبادة منها شيطان .. وهذا أمر جلي واضح لا خلط فيه فعبادات المنافقين معصية لأنها أقيمت على الشرك لا على التوحيد والشرك يحبط العمل ومعصية كبيرة وقرين الشرك من أقوى القرائن .. لذلك الساحر أسبق لاداء العبادات من المؤمن الصادق ليحصل على قرين أقوى .. وهذا هو السر في انكباب الصوفية على العبادات أما التوحيد فيهدمونه ما أمكنهم ذلك



رد مع اقتباس
  #142  
قديم 03-21-2024, 03:02 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 120
معدل تقييم المستوى: 11
صدى الإيمان is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهاء الدين شلبي مشاهدة المشاركة
تتكلم وكأنك لم تقرأ البحث .. مع أني ذكرت القرائن المقيضة بالدليل في المشاركة الثانية

ثم إن [علم القرائن] علم وليد لم يتكلم فيه أي من علماء الأمة مسبقا رغم أن عليه نصوص صريحة لكنها لم تنل حظها من البحث والدراسة النقلية والعملية .. ثم تريد مني أن ألخص هذا العلم بشكل مبسط .. يقينا إن لخصته فلن يعيه العلماء فكيف بمن لم يقرأ ما نشرته مسبقا .. معذرة أنا لا أكتب قصصا غامضة للإثارة والتشويق كبعض قنوات اليوتيوب وإنما أتكلم في علم مستمد من الكتاب والسنة يحتاج لقلوب واعية
بالنسبة للتلخيص والتبسيط فهذا طلبته إن كان هناك إمكانية لذالك وبالطبع أنت كباحث ومؤلف لهذه المادة العلمية العميقة تعلم ما يمكن تلخيصه وإن كان كما ذكرت من غير الممكن أو المناسب عمل هذا الأمر فارجوا ان تتجاهله مني خصوصا وإني اجهل الكثير عن المسائل الروحية وعن العلاج الشرعي

لقد قرأت البحث سابقا يا شيخ بهاء الدين ولكن منذ مدة طويلة والان عاودت قراءته بوعي أكبر بإذن الله وحاولت اربط الأمور ببعضها قدر الإمكان لأحد المواضيع المتشعبة وذات الأهمية البالغة للمعالج الشرعي وايضا للمريض.
و القرائن الخاصة بنا كبشر هي بحسب ما قرأته في بحث (تجمع الشياطين داخل الجسد) وبحث (دورالمعاصي في تقوية الشيطان ودعم السحر)ايضا بحث (نظرية قرين المادة الجني) هي على مايلي :

الإنسان لديه قرين مادة جسده وهو (قرين مادته الجنية ) وايضا له(قرين شيطان موكل يوسوس له) وايضا لديه إثنين من القرائن [(قرين من الملائكة وظيفته الإيعاد بالخير والتصديق بالحق) و(قرين شيطان وظيفته إيعاد بالشر وتكذيب بالحق)] وايضا لديه قرائن عديدة مقيضة مثل (قرائن المعاصي وقرائن الطاعات) وتقوم قرائن المعاصي بدعم الساحر مثلا بوضع تدريعات وتحصينات سحرية داخلية في جسده وخارجية من خلال خدام السحر واعوانه كذالك يستخدم هذه القرائن في الهجوم على المريض بأسحاره وبالنسبة للمريض للروحي تزيد من أذى الأسحار عليه وتتسلط هذه القرائن بحسب المعصية التي قام بها بسحره وتقوية الإسحار التي يشكوا منها وبالتالي يطول او يصعب علاجه ... وقرائن الطاعات لازلت لا اعلمها ولكن اعتقد انها تقوم بعمل معاكس لقرائن المعاصي

هذا ما تمكنت من التوصل له من خلال ابحاثك وإن كان هناك ما نسيته أو اجهله فأرجوا منك فضلا فقط الإشارة الى إسم البحث لكي اقرأه




التعديل الأخير تم بواسطة صدى الإيمان ; 03-21-2024 الساعة 03:41 PM
رد مع اقتباس
  #143  
قديم 03-21-2024, 06:27 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 57
المشاركات: 6,743
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صدى الإيمان مشاهدة المشاركة
بالنسبة للتلخيص والتبسيط فهذا طلبته إن كان هناك إمكانية لذالك وبالطبع أنت كباحث ومؤلف لهذه المادة العلمية العميقة تعلم ما يمكن تلخيصه وإن كان كما ذكرت من غير الممكن أو المناسب عمل هذا الأمر فارجوا ان تتجاهله مني خصوصا وإني اجهل الكثير عن المسائل الروحية وعن العلاج الشرعي

لقد قرأت البحث سابقا يا شيخ بهاء الدين ولكن منذ مدة طويلة والان عاودت قراءته بوعي أكبر بإذن الله وحاولت اربط الأمور ببعضها قدر الإمكان لأحد المواضيع المتشعبة وذات الأهمية البالغة للمعالج الشرعي وايضا للمريض.
و القرائن الخاصة بنا كبشر هي بحسب ما قرأته في بحث (تجمع الشياطين داخل الجسد) وبحث (دورالمعاصي في تقوية الشيطان ودعم السحر)ايضا بحث (نظرية قرين المادة الجني) هي على مايلي :

الإنسان لديه قرين مادة جسده وهو (قرين مادته الجنية ) وايضا له(قرين شيطان موكل يوسوس له) وايضا لديه إثنين من القرائن [(قرين من الملائكة وظيفته الإيعاد بالخير والتصديق بالحق) و(قرين شيطان وظيفته إيعاد بالشر وتكذيب بالحق)] وايضا لديه قرائن عديدة مقيضة مثل (قرائن المعاصي وقرائن الطاعات) وتقوم قرائن المعاصي بدعم الساحر مثلا بوضع تدريعات وتحصينات سحرية داخلية في جسده وخارجية من خلال خدام السحر واعوانه كذالك يستخدم هذه القرائن في الهجوم على المريض بأسحاره وبالنسبة للمريض للروحي تزيد من أذى الأسحار عليه وتتسلط هذه القرائن بحسب المعصية التي قام بها بسحره وتقوية الإسحار التي يشكوا منها وبالتالي يطول او يصعب علاجه ... وقرائن الطاعات لازلت لا اعلمها ولكن اعتقد انها تقوم بعمل معاكس لقرائن المعاصي

هذا ما تمكنت من التوصل له من خلال ابحاثك وإن كان هناك ما نسيته أو اجهله فأرجوا منك فضلا فقط الإشارة الى إسم البحث لكي اقرأه
الملخصات يكتبها قارئ البحث ليلخص ما فهمه .. وليس هذادور الباحث الذي بذل جهده في البيان والتفصيل

أما ما ذكرته عن القرائن فيحتاج منك إعادة قراءة .. خاصة أن ما كتبته مجرد عناوين أومصطلحات وليس تلخيصا لما فهمته فهناك مسائل ملتبسة عليك



رد مع اقتباس
  #144  
قديم 03-23-2024, 02:33 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 120
معدل تقييم المستوى: 11
صدى الإيمان is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهاء الدين شلبي مشاهدة المشاركة
الملخصات يكتبها قارئ البحث ليلخص ما فهمه .. وليس هذادور الباحث الذي بذل جهده في البيان والتفصيل
أما ما ذكرته عن القرائن فيحتاج منك إعادة قراءة .. خاصة أن ما كتبته مجرد عناوين أومصطلحات وليس تلخيصا لما فهمته فهناك مسائل ملتبسة عليك
صحيح يا شيخ التلخيص يكون على القارئ وليس الباحث وكما تفضلت علم القرائن ومافيه من تفاصيل متداخلة تكون معقدة في الإستيعاب بالنسبة للعالم فما هوحال طالب العلم. الحمد لله أنك أشرت للمنشورات السابقة فقد ساهمت في تسهيل الإستيعاب لها عند الجمع بين الابحاث

أما ما ذكرته في مشاركتي السابقة من محاولة حصر القرائن هي فقط للإشارة للعناوين ومسمياتهم ولا ترتقي لكي تكون تلخيصا فهي ينقصها الكثير ... سأعيد قرائتهم بإذن الله



رد مع اقتباس
  #145  
قديم 03-24-2024, 01:43 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-02-2020
الدولة: أرض الله
المشاركات: 207
معدل تقييم المستوى: 5
محمد عبد الوكيل is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
لذلك اختبر النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ حال ابن صياد إن كان معه شياطين أم أنه واهم وربما كاذب فقال: (إنِّي قدْ خَبَأْتُ لكَ خَبِيئًا)، قَالَ ابنُ صَيَّادٍ: هو الدُّخُّ، قَالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: (اخْسَأْ، فَلَنْ تَعْدُوَ قَدْرَكَ) .. من غير المستساغ عقلا أن يسأل النبي صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ الغلام عن أمر غيبي أضمره في قلبه ليختبره .. فالبشر لا تستطيع التجسس على القلوب .. ولكن كما تثبت النصوص فالشيطان يستطيع مخالطة القلب ومشاركة أفكار أي إنسان بإذن الله عز وجل وهذا يحدث لنا جميعا كبشر .. لذلك فكلام النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ موجه لابن صياد باعتباره وسيط بينه وبين من خالطه من الشياطين .. فإن أخبره بما خبأه فقد تثبت من أن ابن صياد معه شياطين بالفعل وإن عجز فهو غلام واهم أو كاذب .. وبالفعل عرف جزءا من اسم سورة [الدخان] فقال [هو الدُّخُّ] بينما عجز عن إكمالها منعه الله عز وجل من أن يعلم أكثر من هذا .. لذلك قَالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ للشيطان: (اخْسَأْ، فَلَنْ تَعْدُوَ قَدْرَكَ) فالكلام هنا موجه للشيطان وليس لابن صياد
النص يتضمن قدرة خطيرة وهي معرفة الشيطان بما يُضمر الإنسان في قلبه بإذن الله تعالى -من خارج جسد الإنسان- .. أصلا يعد تجسس الشيطان على قلب الإنسان بالمخالطة أمرا خطيرا .. لما في ذلك من كشف لنقاط ضعف الإنسان وأمراض نفسه وأهواءها .. فكيف بالتجسس على القلب من خارج الجسد !! أتوقع أن لهم عدة طرق لتنفيذ هذا السحر .. السؤال هو .. هل هذه القدرة متاحة لكل الشياطين أم أن الشيطان الذي حضر على ابن صياد كان ذو حيثية معيّنة ؟

هل يمكن أن نستنتج أنه شيطان قوي بدليل ما فعل .. وكذلك بدليل قدرته على إبصار عرش إبليس ؟ أي أنه استطاع الوصول إلى مكان قريب من العرش لكي يبصره ولابد أن هذا الأخير محاصر بتحصينات سحرية مضادة للتجسس .. مع ذلك أبصره .. فقد يكون شيطانا قويا أو أنه من المقربين من إبليس أو الإثنين معا

وجدير بالذكر أيضا أنه فعل فعلته والصبي لم يبلغ بعد .. وهذا يحيلنا على تساؤل .. لماذا تنتظر الشياطين بلوغ وسطائها لتعلمهم السحر ؟ هل لذلك علاقة ببدء التكليف ليستكثروا من قرائن الوسيط ويحتموا بها ؟ فهل فعلته هذه والصبي لم يبلغ بعد تُحسب على مقدار قوته ؟

اقتباس:
إذن فالشياطين تتلصص النظر من خفاء لاكتشاف وكشف عورات المسلمين ونقاط ضعفهم التي تمكن الشياطين من فتنتهم لتضل أنفسهم عن الحق .. وليس الهدف من النظر إلى عورات المسلمين التلذذ والاستمتاع كما قد يظن البعض .. ولكن البعض يقدم على أقوال وأفعال يكشف بها عن سوءاته ونقاط ضعف نفسه للإنس والجن فتسحر له شياطين الجن والإنس لتفتن نفسه مما يؤكد أن النفس هي هدف الشيطان من السحر
تذكرنا هذه الجزئية بدعاء نبينا عليه الصلاة والسلام (اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ العفوَ والعافيةَ ، في الدُّنيا والآخرةِ ، اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ العفوَ والعافيةَ ، في دِيني و دُنيايَ ، وأهلي ومالي ، اللَّهمَّ استُرْ عَوراتي ، و آمِنْ رَوعاتِي ، اللَّهمَّ احفَظْني من بينِ يديَّ ، ومن خلفي ، وعن يميني ، وعن شمالي ، ومن فَوقِي ، وأعوذُ بعظمتِكَ أن أُغْتَالَ مِن تحتي)[1]

اقتباس:
نتيجة الاختبار:
[1] إما أن يبتعد المريض بجسده عن يدك فالشيطان حاضر حضور كلي خارجي .. وسبب ذلك؛ أن يدك في هذه الحالة تكون داخل جسم الشيطان وتؤذيه ..

[2] وأما إن لم يبتعد المريض بجسده عنك فإما الشيطان حاضر حضور كلي داخلي أو لا يوجد حضور كلي مطلقا ..
في هذه الحالة لا تحتك أصابع المعالج بجسد الشيطان فحسب بل أصابعه تمر خلال جسده وهذا يزعجه لأسباب عديدة ..
كأن للإختبارين نفس النتيجة .. الأولى في حالة الحضور الكلي الخارجي يكون جسد الإنسي داخل جسد الجني فيتأثر الجني .. لكن لماذا ينزعج الجني في الثانية إذا كان جسده داخل جسد الإنسي ؟
_____________
[1] الراوي : عبدالله بن عمر | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الترغيب
الصفحة أو الرقم : 659 | خلاصة حكم المحدث : صحيح |




التعديل الأخير تم بواسطة محمد عبد الوكيل ; 03-24-2024 الساعة 01:49 AM
رد مع اقتباس
  #146  
قديم 03-24-2024, 05:17 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 57
المشاركات: 6,743
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الوكيل مشاهدة المشاركة
النص يتضمن قدرة خطيرة وهي معرفة الشيطان بما يُضمر الإنسان في قلبه بإذن الله تعالى -من خارج جسد الإنسان- .. أصلا يعد تجسس الشيطان على قلب الإنسان بالمخالطة أمرا خطيرا .. لما في ذلك من كشف لنقاط ضعف الإنسان وأمراض نفسه وأهواءها .. فكيف بالتجسس على القلب من خارج الجسد !! أتوقع أن لهم عدة طرق لتنفيذ هذا السحر .. السؤال هو .. هل هذه القدرة متاحة لكل الشياطين أم أن الشيطان الذي حضر على ابن صياد كان ذو حيثية معيّنة ؟
هل يمكن أن نستنتج أنه شيطان قوي بدليل ما فعل .. وكذلك بدليل قدرته على إبصار عرش إبليس ؟ أي أنه استطاع الوصول إلى مكان قريب من العرش لكي يبصره ولابد أن هذا الأخير محاصر بتحصينات سحرية مضادة للتجسس .. مع ذلك أبصره .. فقد يكون شيطانا قويا أو أنه من المقربين من إبليس أو الإثنين معا
وجدير بالذكر أيضا أنه فعل فعلته والصبي لم يبلغ بعد .. وهذا يحيلنا على تساؤل .. لماذا تنتظر الشياطين بلوغ وسطائها لتعلمهم السحر ؟ هل لذلك علاقة ببدء التكليف ليستكثروا من قرائن الوسيط ويحتموا بها ؟ فهل فعلته هذه والصبي لم يبلغ بعد تُحسب على مقدار قوته ؟
تذكرنا هذه الجزئية بدعاء نبينا عليه الصلاة والسلام (اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ العفوَ والعافيةَ ، في الدُّنيا والآخرةِ ، اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ العفوَ والعافيةَ ، في دِيني و دُنيايَ ، وأهلي ومالي ، اللَّهمَّ استُرْ عَوراتي ، و آمِنْ رَوعاتِي ، اللَّهمَّ احفَظْني من بينِ يديَّ ، ومن خلفي ، وعن يميني ، وعن شمالي ، ومن فَوقِي ، وأعوذُ بعظمتِكَ أن أُغْتَالَ مِن تحتي)[1]
كأن للإختبارين نفس النتيجة .. الأولى في حالة الحضور الكلي الخارجي يكون جسد الإنسي داخل جسد الجني فيتأثر الجني .. لكن لماذا ينزعج الجني في الثانية إذا كان جسده داخل جسد الإنسي ؟
_____________
[1] الراوي : عبدالله بن عمر | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الترغيب
الصفحة أو الرقم : 659 | خلاصة حكم المحدث : صحيح |
ما حدث مع النبي صلي الله عليه وسلم كان حيلة منه لكشف بن صياد .. والشيطان يمكنه معرفة ما يحدث الإنسان به في قلبه من خارج أو من داخل جسم الإنسان .. لكن محال أن يعرف الشيطان ما يحدث الإنسان به نفسه فهذا لا يعلمه إلا الله عز وجل لقوله: ﴿وَلَقَدۡ خَلَقۡنَا ٱلۡإِنسَـٰنَ وَنَعۡلَمُ مَا تُوَسۡوِسُ بِهِۦ نَفۡسُهُۥۖ وَنَحۡنُ أَقۡرَبُ إِلَیۡهِ مِنۡ حَبۡلِ ٱلۡوَرِیدِ﴾ [ق ١٦] .. بعض المحللين ذهبوا إلى القول بأن مسترقي السمع أبلغوا بن صياد وهذا مستبعد تماما لأن استراق السمع انقطع زمن النبوة وهذا بنص كتاب الله قال تعالى: ﴿وَأَنَّا لَمَسۡنَا ٱلسَّمَاۤءَ فَوَجَدۡنَـٰهَا مُلِئَتۡ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا ۝8 وَأَنَّا كُنَّا نَقۡعُدُ مِنۡهَا مَقَـٰعِدَ لِلسَّمۡعِۖ فَمَن يَسۡتَمِعِ ٱلۡـَٔانَ يَجِدۡ لَهُۥ شِهَابًا رَّصَدًا ۝9 وَأَنَّا لَا نَدۡرِيۤ أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِي ٱلۡأَرۡضِ أَمۡ أَرَادَ بِهِمۡ رَبُّهُمۡ رَشَدًا ۝10﴾ [الجن 8-10]

لذلك صرح النبي صلى الله عليه وسلم بما خبأه في نفسه الشريفة .. إما تكلم سرا بها على لسانه الشريف فسمعه الشيطان ولم يسمعه من حوله من البشر .. وإما فكر بها في قلبه فخرجت عن نفسه إلى القلب .. فعرف الشيطان ما يضمره في قلبه .. لكن منعه مانع من الله عز وجل فلم يتمكن من إبلاغ بن صياد بكامل الكلمة .. لا ندري إن قتل الشيطان أم صفد هذا علمه عند الله عز وجل

وسوف نعلم من الجزء الذي لم ينشر بعد من الدراسة وهو زبدة البحث [حيث لم أنتهي من كتابته بعد] كيفية تواصل الجن مع القلب كيميائيا وفيزيقيا بنفس الطريقة التي يتواصل مع الدماغ [وهذا سنثبته بنتائج أبحاث ودراسات علمية موثقة] .. وبهذا يكون لهذه الدراسة السبق العلمي قبل أن يتوصل العلماء في المستقبل لطريقة حسية للتواصل مع قلب الإنسان وتبادل الأفكار معه على غرار ما توصلوا إليه من نقل الإشارات العصبية بين شخصين .. وهذا سيحدث ثورة في عالم الاتصالات فلن نكتفي بالاتصال عبر الهاتف سماعيا وبصريا فقط ولكن سنتمكن من التواصل فكريا عبر القلوب كذلك .. فلن نحتاج لشاشات هواتف ولا سماعات وستكون هواتفنا الذكية بدائية ومجرد ذكرى في ذمة التاريخ .. وأعتقد تمكن العلماء من التوصل لطريقة للتواصل مع الدماغ عن بعد لكن لا أعتقد تمكنوا من التوصل لطريقة للتواصل مع القلب عن بعد حتى الآن

المسألة ليست أمر خارق أو قوة فائقة لأحد الشياطين .. ولكنها قدرة جعلها الله عز وجل في الجن فيستطيعون سماع ما يدور في القلوب .. كما يستطيع الجن عموما سماع ورؤية أشياء عن بعد .. بدليل أن الوسوسة حوار فكري صامت يدور داخل القلب بين الشيطان والانسي .. إذن يمكن للجن تبادل حوار فكري صامت مع الإنسي سواء من داخل الجسد أم من خارجه وهذا نجده جميعا بغير استثناء فهو ثابت بالتجربة فهو من الشهادة ولا يحتاج دليل

إذن لاداعي للتهويل ووضع فرضيات حول الجن قبل دراسة الأمر بعمق .. المسألة ليست قوة وخوارق وإنما قدرات وخصائص خلق وضعها الله عز وجل في الجن ولكننا لم نهتم بدراستها فنحسبها بجهلنا خوارق وخصوصيات لبعض الجن

أما كلامي عن نتائج الاختبار فهو تعقيب على الأول وليس على الثاني .. ولكن حدث التصاق بين السطور وتم علاجها



رد مع اقتباس
  #147  
قديم 03-28-2024, 01:27 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-02-2020
الدولة: أرض الله
المشاركات: 207
معدل تقييم المستوى: 5
محمد عبد الوكيل is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
إذن لاداعي للتهويل ووضع فرضيات حول الجن قبل دراسة الأمر بعمق .. المسألة ليست قوة وخوارق وإنما قدرات وخصائص خلق وضعها الله عز وجل في الجن ولكننا لم نهتم بدراستها فنحسبها بجهلنا خوارق وخصوصيات لبعض الجن
تمام

اقتباس:

المسألة ليست أمر خارق أو قوة فائقة لأحد الشياطين .. ولكنها قدرة جعلها الله عز وجل في الجن فيستطيعون سماع ما يدور في القلوب .. كما يستطيع الجن عموما سماع ورؤية أشياء عن بعد .. بدليل أن الوسوسة حوار فكري صامت يدور داخل القلب بين الشيطان والانسي .. إذن يمكن للجن تبادل حوار فكري صامت مع الإنسي سواء من داخل الجسد أم من خارجه وهذا نجده جميعا بغير استثناء فهو ثابت بالتجربة فهو من الشهادة ولا يحتاج دليل
بالنسبة لسماع أفكار القلب والجني داخل الجسد فهذه مفهومة ولدي بعض التصورات لكيفية تنفيذ الجني لها (في انتظار نشر بقية لأناقشها معك)، الغرابة عندي في السماع من خارج الجسد، مفهوم أن حواسهم شديدة فيسمعون ويرون عن بعد، لكن في هذه الحالة ..قول القلب لا يُصدر صوتا عاديا، أي كلاما على شكل ذبذبات كالتي تلتقطها الأذن ويترجمها الدماغ، وكذلك هو لا يسمع سماعا كسماع الأذن، فهو غير مهيء لاستقبال الصوت العادي، إلا أن يكون قول القلب وسمعه شبيها بالكلام والسمع العادي وللجن القدرة على التقاطه وبثه كذلك

اقتباس:
وأعتقد تمكن العلماء من التوصل لطريقة للتواصل مع الدماغ عن بعد
صحيح، ومنذ مدة أيضا، أذكر أني شاهدت استعراضا لتقنية الاستهداف بالذبذبات في إشهار، حيث تُبث ذبذبات بتردد معيّن على حيّز من الرصيف، فإذا دخل الراجل ذلك الحيّز التقط دماغه تردد تلك الذبذبات مباشرة، فيسمع الكلام في دماغه مباشرة، ومن هو خارج حيّز الذبذبات لا يسمع شيئا من ذلك الكلام ولو كان على بعد أقدام.

واحتمال كبير توجد طرق أخرى للتواصل مع الدماغ كاستعمال الشرائح الإلكترونية وزرعها في الدماغ كما تفعل شركة صاحب تويتر إذ أنه صرّح منذ بضع سنين بأهداف الشريحة ومنها التخاطر وكذلك تسجيل الأحلام.



رد مع اقتباس
  #148  
قديم 03-28-2024, 05:58 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 57
المشاركات: 6,743
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد الوكيل مشاهدة المشاركة
تمام

بالنسبة لسماع أفكار القلب والجني داخل الجسد فهذه مفهومة ولدي بعض التصورات لكيفية تنفيذ الجني لها (في انتظار نشر بقية لأناقشها معك)، الغرابة عندي في السماع من خارج الجسد، مفهوم أن حواسهم شديدة فيسمعون ويرون عن بعد، لكن في هذه الحالة ..قول القلب لا يُصدر صوتا عاديا، أي كلاما على شكل ذبذبات كالتي تلتقطها الأذن ويترجمها الدماغ، وكذلك هو لا يسمع سماعا كسماع الأذن، فهو غير مهيء لاستقبال الصوت العادي، إلا أن يكون قول القلب وسمعه شبيها بالكلام والسمع العادي وللجن القدرة على التقاطه وبثه كذلك
الأفكار ليس لها صوت أو صورة حسية .. والتصورات مجرد تخيلات في الذهن غيرمحسوسة .. ومع هذا فإن المنامات والأحلام صوت وصورة يتفاعل معها النائم ويستيقظ فيحكيها كأنها حقيقة رآها وسمعها .. وتخييل السحرة للحبال والعصي أنها تسعى من جنس هذا .. وجهلنا بكيفية حدوث هذا اليوم لا يمنع من إمكان اكتشافه مستقبلا وبهذا يخرج من الغيب إلى الشهادة وما نظنه خوارق هو في الحقيقة سنة كونية لم نكشفها بعد .. على كل حال أراقب وألاحظ وأدرس وأحلل لأكتشف الجديد من المفاهيم عن عالم الجن للمساعدة في إظهار علم العلاج وتطويره كل هذا بالنص والدليل وليس بالتوهم والتخيل واتباع الهوى .. وما أذكره في الأبحاث أقل مما وقفت عليه ولكن العقول لن تستوعبه فلا طائل من نشره لأنه قد يفتن البعض ... فأنت لا تتصور كيفية التواص بين القلوب لأن معلوماتك محدودة عن وظائف وتكوين القلب لكن ما سوف أنشره من توثيق بأبحاث علمية وصور سوف يكشف الغموض



رد مع اقتباس
  #149  
قديم 03-31-2024, 05:09 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 120
معدل تقييم المستوى: 11
صدى الإيمان is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
وأما القول بأن شيطان واحد يقوم بنفيذ جميع الأسحار نيابة عن خدامها لأن الجسد لا يتسع لأكثر من شيطان فهذه مجرد فرضية جدلية لا تقوم على بينة قال تعالى: ﴿وَقَالُوۤا۟ ءَأَ ٰ⁠لِهَتُنَا خَیۡرٌ أَمۡ هُوَۚ مَا ضَرَبُوهُ لَكَ إِلَّا جَدَلَۢاۚ بَلۡ هُمۡ قَوۡمٌ خَصِمُونَ﴾ [الزخرف ٥٨] .. فهذه الفرضية تتعارض ومنظومة السحر المعمول بها .. لأن كل عزيمة سحرية عبارة عن قسم ولاء لشيطان محدد يخضع له خادم السحر .. فأن ينفذ خادم سحر سحرا نيابة عن خادم آخر فهذا ينازع ولاءه للساحر الجني الخاضع له .. وهذا ما لن يسمح به الساحر أبدا وسيقتله لخيانة للقسم خاصة .. لذلك يتخذ سحرة الجن جميع تدابيرهم الأمنية قبل تفويض أي خادم لتنفيذ السحر .. فيحطيون خادم السحر بمجموعات متعددة من [حراس السحر] وعلى رأس كل مجموعة [كبير الحراس] وعليهم [كبير كبراء حراس السحر] يحرسون السحر داخل الجسد وخارجه ويتسلطون على خادم السحر وأعوانه بالعذاب والقهر سواء عليه أطاع أم عصى ..

وهذا يعني أن الخادم مسحورا له [بأسحار سيطرة] فيتسلط خدام هذه الأسحار عليه فلا يدرك ما يقول وما يفعل .. لذلك لا تؤخذ أغلب اعترافات خادم السحر على محمل الجد مالم تبطل الأسحار التي عليه أولا .. وقد يتأخر بطلانها زمنا إلى ما بعد خروجه .. لذلك يأسره جيوش الجن المسلم ويعالجه شيوخهم من المعالجين من أسحاره .. فإذا شفي من سحره أخضعوه للتحقيقات للحصول منه على اعترافاته وهو في كامل وعيه وإدراكه من أجل تحرير أسراهم وكشف مخططات السحرة من الجن والإنس .. ومن ثم اتخاذ التدابير اللازمة .. ومنها فضح مخططاتهم في عالم الإنس بأساليب الجن المسلم الخاصة لوقف نشر الفساد في الأرض [وهذا هو الدور الخفي للجن المسلم في إنجاح الحملات الأمنية وكشف أوكار السحرة وأعوانهم وتيسر اعتقالهم قبل إضرارهم بالأمن القومي للمسلمين] .. فوجود حراسات شيطانية متسلطة على خادم السحر يفيد أنه لا يعمل وحده داخل الجسد وإنما يعمل لداخل منظومة سحرية متكاملة فالشياطين تعمل في جماعات داخل وخارج الجسد ..
قمت بالتحديد في هذا الإقتباس من البحث لكي أعلق عليه
عِند الجمع بين ما يلي :
[ولاء خادم السحر, التدابير الأمنية لسحرة الجن ,حُراس السحر, كبير حُراس السحر, حِراسة الأسحار, العذاب والقهر, السيطرة, أسر (الشياطين/الجن المسلم), التحقيقات للشياطين, جيوش الجن المسلم,تحرير الأسرى, مخططات السحرة والشياطين, منظومات سحرية,جماعات الشياطين]

هذه الجزئية من البحث تناولت مسألة قيام الشيطان بتنفيذ جميع الأسحار نيابة عن خُدام السحرمع ذكر العديد من التفاصيل الخاصة بالسحر ولكن مما إستوقفني كون السحر والتسلط على الإنسان المسحور بالشياطين وخدام السحر وأيضا حُراس السحر ومع كل المصطلحات والمسميات التي كانت موجودة في هذا البحث وغيرها مما قرأته في المنشورات السابقة,وجدت أن السحر والإنسان المسحور أو الممسوس تحديدا أشبه ما يكون بكيان دولة أو حتى قرية لديها سكانها وجيوشها من الشياطين والقرائن وخُدام السحر وحُراس السحر...

ويأتي المعالجون الشرعيين البشر فيحاربون كل هذه الكيانات السحرية بالقرآن والسنة وبالعلم فيقومون بالتحقيق والإستجواب وأيضا بخداع الشيطان او تضليله وكذالك يقوم الجن المسلم بنفس الدور وأيضا بأسر أو محاكمة الشياطين والمجرمين منهم. السحروالمس والعلاج الشرعي أشبه ما يكون بالحروب التي فيها القتل والتعذيب والأسر والمحاكمات والتحقيقات وأيضا فيها التجسس والخداع والمكر فيها المعارك والجيوش كل هذا داخل الجسد أو خارجه ,داخل احد الأعضاء أو حتى أحد الخلايا الحية فسبحان الله !!



رد مع اقتباس
  #150  
قديم 04-03-2024, 04:55 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 120
معدل تقييم المستوى: 11
صدى الإيمان is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:

يجب أن نميز بين مصطلح [حضور الجن] بمعنى المجيء وضده [انصراف الجن] أي الرد بعد المجيء أو الغيبة .. وبين مصطلح [الدخول] وضده [الخروج] بمعنى نفاذ الجن إلى جسد الإنسان وخروجه منه .. والفارق أن حضور الجن على الجسد فيختلطان معا يلزم منه إمكان دخول الجسد والخروج منه .. وسواء كان الجني خارج الجسد أو مستقر داخله فإن حضوره وهو ضد المغيب يلزم منه اجتماع الشيطان بالإنسان فيشاركه شؤون حياته ليفسدها عليه هذا إن كان خارج الجسد .. وقد يحضر على الجسد كاملا أو على أحد أعضاءه إن كان مربوطا بالجسد بسحر أو يدخل للاعتداء ويخرج بشك عابر إن كان طائف من الشيطان وقد يستقر داخل الجسد إن وجد له جدوى
بإمكاني القول أن حضور وإنصراف الشيطان عن المسحور أو الممسوس هو أحد علامات دخول الشيطان وسُكْناهُ في الجسد وأن إنصراف حضور الشيطان عن هذا الجسد لا يعني خروجه ولكنه فقط علامة لضعف الشيطان خصوصا عند الرقية فيضطر للحضور وينكشف لتأثير الرقية والقرآن عليه كما ذكرت يا شيخ بهاء الدين

هل بالإمكان وصف العلاج الشرعي ضد المس والسحر هو إخراج الشياطين من الأجساد بمعنى ان إخراج الشيطان (وإبطال الأسحار بالرقية والدعاء وغيرهم من الأمور التي تعلمها كمتخصص) هو أحد أساسيات العلاج والشفاء بإذن الله ؟



التعديل الأخير تم بواسطة صدى الإيمان ; 04-03-2024 الساعة 05:03 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للجسد, مناقشة:, الجسد, الشياطين, الشيطان, تجمع, خادم, ومخالطة, وأعضاءه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويترتابعونا عبر فيس بوك تابعونا عبر وورد بريس


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©

تابعونا عبر تويتر