بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى الباحث الشرعي [بهاء الدين شلبي] > مناقشة الأبحاث والدراسات

مناقشة الأبحاث والدراسات
           


               
 
  #21  
قديم 02-09-2024, 06:47 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 56
المشاركات: 6,689
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سميه مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خير، الله ينفع فيه يارب
وخيرا جزاكم الله وبارك فيكم



رد مع اقتباس
  #22  
قديم 02-10-2024, 07:54 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-02-2020
الدولة: أرض الله
المشاركات: 188
معدل تقييم المستوى: 5
محمد عبد الوكيل is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهاء الدين شلبي مشاهدة المشاركة
الأخ محمد عابد الوكيل
عبد الوكيل يا شيخ أحسن الله إليكم فقد جاء عن بعض علماء اللغة أن كلمة (عابدين) في قوله تعالى (قُلْ إِنْ كَانَ لِلرَّحْمَنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ)[الزخرف:81] تُحمل على النقيض بمعنى إن كان للرحمان ولد فأنا أول الكافرين به.

(نكتة: أعتقد أن هناك أسحارا بيننا، فقد عزمت على أن أكتب الرد على جزئية "عابد الوكيل" فور قراءتها أو بعد ذلك بقليل (أمس).. ولم يتيسّر الأمر إلا الآن، وها أنت يا شيخ تصحح خطأ لي وقعت فيه منذ مدة في موضوع آخر قبل أن أنشر تعليقي، ولا أظن الأمر صدفة، لأني إذا نشرت الآن تعليقي سيظهر كأني انتقمت من باب صححت لي فسأصحح لك (فلن يفوت العدو فرصة التحريش)، وحشاني الله تعالى هذا .. أسأله عز وجل أن يجعلنا من المحسنين الظن بالمسلمين والمسلمات)


اقتباس:
لذلك تتجمع الأسحار عند الناصية موضع التقاء الأفكار بين الجسد والنفس في محاولة لتكذيب أوامر الأنفس أو تصديقها بتضيق موضع الاتصال بالاسحار لذلك إذا وضعنا كأس حجامة جافة على الجبهة صار لونها داكن أكثر من أي موضع في الجسد ويزداد انتباه الإنسان بعدها

إن صح فهمي للموضوع، وإضافة للحجامة الجافة؛ فإن ذكر الله تعالى (أذكار .. تسبيح .. حمد .. تهليل .. طلب علم شرعي .. ونحوه) سيعمل كإجراء مضاد لأسحار التضييق لأن المعلومات في طريقها إلى النفس عبر حبل الوريد ستُؤثّر بإذن الله على الأسحار بما أن السحر يُبطل بذكر الله تعالى .. وهذا الذكر الذي يستهدف مركز الفهم والتعلّم في الدماغ والقلب .. إذ يمكننا استهداف مراكز الإدراك الأخرى (الشم .. مسك مرقي .. السمع .. القرآن الكريم .. التذوق .. طعام وشراب مرقي)

بالتفكير في هذا الموضوع تذكرت جزئية العمامة والقلنسوة وغيرها مما كان يغطي به الرسول صلى الله عليه وسلم .. فهذه الأخيرة تغطي موضع الناصية وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يذكر اسم الله تعالى فيشؤون حياته اليومية (والشاهد عندما يلبس الثياب) .. لا أقول إنه كان يفعل ذلك خصّيصا من أجل الأسحار .. ولا أقول إن فعل ذلك يقي كليا من الأسحار .. ولكن أظنه يوفر حماية نسبية لوضع الناصية والله تعالى أعلم.

هل يمكن أن نقول إن بمخالطة الشيطان لقلب الإنسان يجعل قلبه عرضة للمؤثرات الخارجية ؟ يعني نستهدف قلبه ومن ثمة نفسه عن طريق المريض ؟ (هذا طبعا بعد الاشتغال على الأسحار والتحصينات الدفاعية)

يا شيخ صراحة أنا في شوق لمطالعة الأدعية التي صغتها للتعامل مع نفوس المعتدين منهم

اللهم سلّطنا عليهم واقتلهم بأيدينا يااااااااااااااا رب



رد مع اقتباس
  #23  
قديم 02-10-2024, 08:21 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 56
المشاركات: 6,689
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

الأخ محمد عبد الوكيل

برجاء مناقشة المنشور من البحث وعدم التطرق لمسائل قبل أوان نشرها ... فردودك توحي أن الدراسة مفهومة لديك وربما حملتها عى غير مضمونها ... لا تشتت ذهنك وركز في المنشور فقط

وكمثال أنت تقول
اقتباس:
إن صح فهمي للموضوع، وإضافة للحجامة الجافة؛ فإن ذكر الله تعالى (أذكار .. تسبيح .. حمد .. تهليل .. طلب علم شرعي .. ونحوه) سيعمل كإجراء مضاد لأسحار التضييق لأن المعلومات في طريقها إلى النفس عبر حبل الوريد ستُؤثّر بإذن الله على الأسحار بما أن السحر يُبطل بذكر الله تعالى .. وهذا الذكر الذي يستهدف مركز الفهم والتعلّم في الدماغ والقلب .. إذ يمكننا استهداف مراكز الإدراك الأخرى (الشم .. مسك مرقي .. السمع .. القرآن الكريم .. التذوق .. طعام وشراب مرقي)
وهذا يوحي أنك فهمت سبب اختيار الحجامة الجافة .. ولكن في الحقيقة لو فهمتها ما طرحت هذا الكلام .. فيقينا لا يخفى علي كل ما ذكرته من وسائل .. ولكن لماذا لم أختار شيئا منها كمعالج واقتصرت على الحجامة فقط؟

كان من المفترض أن تطرح هذا السؤال .... لا أريد أن أقول أن الشيطان يشتتك وإنما الأرجح أنك أنت من تشتت نفسك بنفسك والشيطان ينتهزها فرصة .. فتنبه

هذا الخطأ يقع فيه أغلب الرقاة يحشدون كل وسائل العلاج عسى أن تصيب إحداها .. والشيطان متيقظ لهذا ويدرك من خلاله مدى جهل الراق .. وفرق بين أن يجري المعالج تجارب مدروسة مسبقا وبين أن يجرب هذه فإن لم تجدي ذهب لغيرها ...... الشيطان يشتعل غيظا من الأول لأنه يدرس ويستخف بالثاني لأنه يجرب فيتلاعب به



رد مع اقتباس
  #24  
قديم 02-10-2024, 09:11 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-02-2020
الدولة: أرض الله
المشاركات: 188
معدل تقييم المستوى: 5
محمد عبد الوكيل is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهاء الدين شلبي مشاهدة المشاركة
الأخ محمد عبد الوكيل

برجاء مناقشة المنشور من البحث وعدم التطرق لمسائل قبل أوان نشرها ... فردودك توحي أن الدراسة مفهومة لديك وربما حملتها عى غير مضمونها ... لا تشتت ذهنك وركز في المنشور فقط

وكمثال أنت تقول


وهذا يوحي أنك فهمت سبب اختيار الحجامة الجافة .. ولكن في الحقيقة لو فهمتها ما طرحت هذا الكلام .. فيقينا لا يخفى علي كل ما ذكرته من وسائل .. ولكن لماذا لم أختار شيئا منها كمعالج واقتصرت على الحجامة فقط؟

كان من المفترض أن تطرح هذا السؤال .... لا أريد أن أقول أن الشيطان يشتتك وإنما الأرجح أنك أنت من تشتت نفسك بنفسك والشيطان ينتهزها فرصة .. فتنبه

هذا الخطأ يقع فيه أغلب الرقاة يحشدون كل وسائل العلاج عسى أن تصيب إحداها .. والشيطان متيقظ لهذا ويدرك من خلاله مدى جهل الراق .. وفرق بين أن يجري المعالج تجارب مدروسة مسبقا وبين أن يجرب هذه فإن لم تجدي ذهب لغيرها ...... الشيطان يشتعل غيظا من الأول لأنه يدرس ويستخف بالثاني لأنه يجرب فيتلاعب به

تمام .. اللهم يسر وزد وبارك



رد مع اقتباس
  #25  
قديم 02-10-2024, 09:21 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 87
معدل تقييم المستوى: 10
صدى الإيمان is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
مما سبق يتبين لنا أن لا سلطان للشيطان على نفس الإنسان .. ويؤكد هذا قوله تعالى: ﴿إِنَّ عِبَادِي لَيۡسَ لَكَ عَلَيۡهِمۡ سُلۡطَـٰنٌ إِلَّا مَنِ ٱتَّبَعَكَ مِنَ ٱلۡغَاوِينَ﴾ [الحجر 42] وقوله تعالى: ﴿إِنَّ عِبَادِي لَيۡسَ لَكَ عَلَيۡهِمۡ سُلۡطَـٰنٌ وَكَفَىٰ بِرَبِّكَ وَكِيلًا﴾ [الإسراء 65] .. وقد يحتج علينا قائل بالآيات السابقة أنها نص عام ينفي تسلط الشيطان على النفس وعلى جسد الإنسان .. وبالتالي ينفون مخالطة الشيطان لجسد الإنسان ..
الكثير ممن إدعوا معرفة ما يجري من قبل الشيطان على المصابين روحيا من تسلط وأذى واقوالُهم متخبطة واحيانا فيها تناقضات فهناك من يقول أن الشيطان لايمكن أن يدخل الجسد وكل سُلطانِه الوساوس على البشر فقط ويدعمون هذا الإدعاء بأنه مخلوق ضعيف, أيضا هناك من لا يؤمن بوجود الأمراض الروحية وإنما فقط الأمراض النفسية ويبررون هذا الإدعاء أنه كيف يُعقل أن تكون هناك قبيلة من الجن تسكن جسد أحد المرضى (واعتقد أنهم لا يصدقون وجود مخالطة لمجموعة من الجن لهذا الجسد فهُم يعتبرون هذا من الخرافات الغير منطقية وعقلانية)

وأقول أنه بغض النظرعن مخالطة وتلبُس شيطان واحد لجسد الإنسان أو عِدة شياطين فهناك أعراض وعلامات لا يُستهان بها وقد ذُكِرَت في أية الربا,قال تعالى : ﴿ٱلَّذِينَ يَأۡكُلُونَ ٱلرِّبَوٰا۟ لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ ٱلَّذِي يَتَخَبَّطُهُ ٱلشَّيۡطَـٰنُ مِنَ ٱلۡمَسِّۚ﴾ [البقرة 275]

إذا افترضنا أن سُلطان الشيطان على الإنسان هو مجرد وساوس فقط ,فلماذا قال الله عز وجل عن الممسوسين أنهم يتخبطون فنرى المسحور أو الممسوس يهتز ويرتعش جسده من أثر الرقية والإستماع للقرآن وكأنه مصعوق كهربائيا والله المستعان هذا وغيرها من الأعراض التي تعلمها كمعالج شرعي




التعديل الأخير تم بواسطة صدى الإيمان ; 02-10-2024 الساعة 09:24 PM
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 02-10-2024, 09:57 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 56
المشاركات: 6,689
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صدى الإيمان مشاهدة المشاركة
وأقول أنه بغض النظرعن مخالطة وتلبُس شيطان واحد لجسد الإنسان أو عِدة شياطين فهناك أعراض وعلامات لا يُستهان بها وقد ذُكِرَت في أية الربا,قال تعالى : ﴿ٱلَّذِينَ يَأۡكُلُونَ ٱلرِّبَوٰا۟ لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ ٱلَّذِي يَتَخَبَّطُهُ ٱلشَّيۡطَـٰنُ مِنَ ٱلۡمَسِّۚ﴾ [البقرة 275]

إذا افترضنا أن سُلطان الشيطان على الإنسان هو مجرد وساوس فقط ,فلماذا قال الله عز وجل عن الممسوسين أنهم يتخبطون فنرى المسحور أو الممسوس يهتز ويرتعش جسده من أثر الرقية والإستماع للقرآن وكأنه مصعوق كهربائيا والله المستعان هذا وغيرها من الأعراض التي تعلمها كمعالج شرعي
التخبط المذكور في الآية هو تكرار الطرح أرضا .. وهو يختلف تماما عن الصرع الذي تتكلم عنه وهو مرض عصبي وأحيانا يحاكي الشيطان نفس أعراض الصرع بالتلاعب بأعصاب الإنسان فإذ أجريت له تحاليل طبية تبين أن جهازه العصبي سليم تماما ... وهذا سوف نتطرق إليه في موضعه بإذن الله تعالى .. ولكن هناك تسلسل وتدرج في طرح المعلومات لا بد منه حتى تصل المعلومات .. لأن المعلومات لدى الناس مختلطة



رد مع اقتباس
  #27  
قديم 02-11-2024, 11:35 AM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 09-04-2014
الدولة: المملكة العربية السعودية
المشاركات: 87
معدل تقييم المستوى: 10
صدى الإيمان is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهاء الدين شلبي مشاهدة المشاركة
التخبط المذكور في الآية هو تكرار الطرح أرضا .. وهو يختلف تماما عن الصرع الذي تتكلم عنه وهو مرض عصبي وأحيانا يحاكي الشيطان نفس أعراض الصرع بالتلاعب بأعصاب الإنسان فإذ أجريت له تحاليل طبية تبين أن جهازه العصبي سليم تماما ...
وهذا سوف نتطرق إليه في موضعه بإذن الله تعالى .. ولكن هناك تسلسل وتدرج في طرح المعلومات لا بد منه حتى تصل المعلومات .. لأن المعلومات لدى الناس مختلطة
نعم بارك الله فيك يا شيخ على التفصيل وتصحيح المفاهيم. أيضا انا نسيت أن أذكرالأية التي تحدثت عن سيدنا ايوب عليه السلام عندما مسه الشيطان بنُصبٍ وعذاب, وقد ذكرتها يا شيخي الفاضل في بحثك وهي دليل واضح لا يقبل الشك أن الشيطان لا يكون سلطانه على الإنسان بالوساوس فقط وإنما بإمكانه بعد إذن الله ان يعذب الإنسان ويصيبه في جسده بالأمراض والألآم أيضا.

ايضا ان شاء الله نتدرج في التعلم منك في طرحك لهذا البحث ولاحقا بإذن الله في الدروس الصوتية.



رد مع اقتباس
  #28  
قديم 02-11-2024, 01:00 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 56
المشاركات: 6,689
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صدى الإيمان مشاهدة المشاركة
نعم بارك الله فيك يا شيخ على التفصيل وتصحيح المفاهيم. أيضا انا نسيت أن أذكرالأية التي تحدثت عن سيدنا ايوب عليه السلام عندما مسه الشيطان بنُصبٍ وعذاب, وقد ذكرتها يا شيخي الفاضل في بحثك وهي دليل واضح لا يقبل الشك أن الشيطان لا يكون سلطانه على الإنسان بالوساوس فقط وإنما بإمكانه بعد إذن الله ان يعذب الإنسان ويصيبه في جسده بالأمراض والألآم أيضا.
ايضا ان شاء الله نتدرج في التعلم منك في طرحك لهذا البحث ولاحقا بإذن الله في الدروس الصوتية.
حين ذكر الله عز وجل عن وسوسة الشيطان في قصة آدم عليه السلام وفي سورة الناس كشف للمؤمنين عن حقيقة ما يتعرضون له من أفكار شركية تقع في أنفسهم تعارض ما يؤمنون به .. وهذا مما يؤرق أي إنسان مؤمن بربه تبارك وتعالى .. فبصرهم الله عز وجل بأن تلك الأفكار من وساوس الشيطان والحكمة من ذلك أن تستكين قلوب المؤمنين وتطمئن أنفسهم لما هم عليه من الحق وهذا من التثبيت لهم .. وهذا أقصى ما يستطيعه الشيطان من كيد [[ بالنفس ]] .... بينما كيده [[ بجسد الإنسان ]] فحدث ولا حرج عما يمكن أن يفعله الشيطان بالجسد بدليل قصة أيوب عليه السلام والتخبط بجسم الإنسان

وعلى هذا فإن ما ورد في الحديث أنه جاء رجلٌ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال يا رسولَ اللهِ إنَّ أحدَنا يجدُ في نفسِه، يعرضُ بالشيء، لأن يكونُ حممةٌ أحبَّ إليه من أن يتكلَّم به، فقال : (اللهُ أكبرُ، اللهُ أكبرُ، اللهُ أكبرُ، الحمدُ للهِ الذي ردَّ كيدَه إلى الوسوسةِ). [1] يحمل على الله رد كيد الشيطان عن النفس إلى الوسوسة ..

وهذا لا ينفي ولا يعارض كيد الشيطان بجسد الإنسان بدليل قول النبي صلى الله عليه وسلم: (لَمَّا صَوَّرَ اللَّهُ آدَمَ في الجَنَّةِ تَرَكَهُ ما شاءَ اللَّهُ أنْ يَتْرُكَهُ، فَجَعَلَ إبْلِيسُ يُطِيفُ به، يَنْظُرُ ما هُوَ، فَلَمَّا رَآهُ أجْوَفَ عَرَفَ أنَّه خُلِقَ خَلْقًا لا يَتَمالَكُ).[2] فطواف الشيطان بجسد آدم عليه السلام يتفحصه ويدرسه يشير ضمنا أنه يبحث عن ثغرات هذا الجسد (فَلَمَّا رَآهُ أجْوَفَ عَرَفَ أنَّه خُلِقَ خَلْقًا لا يَتَمالَكُ) أي خلق ذو جوف مليء بالثغور والثغرات فعرف من ذلك قدرته على الكيد بجسده ..

أما النفس فلا يملك الشيطان إليها سبيلا إلا بالوسوسة في القلب والتشويش عليه من خلال عمل الفؤاد .. وهذه مسائل بالغة التعقيد بالنسبة للمعالجين فضلا عن العوام .. والشيطان يعمل وفقا لعلمه بها .. وبدونها لا يستطيع المعالج أن يقوم بدوره بشكل كامل وإلا سيتخبط في عمله وهذا ملاحظ بين أغلب الرقاة .. وهذا سوف نشرحها مفصلا في الأجزاء المقبلة بإذن الله تعالى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[1] الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود الصفحة أو الرقم : 5112 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
[2] الراوي : أنس بن مالك | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم الصفحة أو الرقم : 2611 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]



رد مع اقتباس
  #29  
قديم 02-12-2024, 11:13 PM
عضو
 Saudi Arabia
 Male
 
تاريخ التسجيل: 13-02-2020
الدولة: أرض الله
المشاركات: 188
معدل تقييم المستوى: 5
محمد عبد الوكيل is on a distinguished road
افتراضي

تم حذف المشاركة لخروجها عن سياق الموضوع

المخالفة القادمة حذف العضوية بدون إنذار



رد مع اقتباس
  #30  
قديم 02-13-2024, 08:16 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 56
المشاركات: 6,689
معدل تقييم المستوى: 10
بهاء الدين شلبي تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سميه مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خير، الله ينفع فيه يارب
وخيرا جزاكم الله وبارك فيكم


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للجسد, مناقشة:, الجسد, الشياطين, الشيطان, تجمع, خادم, ومخالطة, وأعضاءه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويترتابعونا عبر فيس بوك تابعونا عبر وورد بريس


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©

تابعونا عبر تويتر